جانب من حفل افتتاح المركز

"زين" و"هواوي" يدشنان مركز الابتكار المشترك الأول من نوعه في الشرق الأوسط

دشنت "زين" الشركة الرائدة في تقديم خدمات الاتصالات المتنقلة في الكويت وبالتعاون مع "هواوي" الشركة الرائدة عالمياً في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات "مركز الابتكار المشترك" ( Joint Innovation Center ) وهو المكان الفريد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وذكرت الشركة في بيان صحافي أن هذا المركز والذي يؤسس لمرحلة جديدة من التعاون التكنولوجي الموسع بين الطرفين، يهدف إلى توفير منصة ديناميكية متكاملة لعملياتها، بما يساعدها على تطوير شبكتها وخدماتها بما فيها التطبيقات الخاصة بحلول الاتصالات في الكويت وبقية الوحدات التشغيلية الزميلة لها في المنطقة.

وكشفت زين النقاب عن طبيعة عمل هذا المركز من خلال الحدث الضخم الذي أقامته في مقرها الرئيسي بحضور القيادات التنفيذية على مستوى الشركتين، حيث تقدم الحضور الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر والرئيس التنفيذي في زين الكويت عمر سعود العمر، ومن "هواوي" حضر عضو مجلس الإدارة ورئيس أعمال برامج شبكات الاتصالات أليكس تشانغ ورئيسCarrier Business Group لمنطقة الشرق الأوسط جيمس وو.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر في الكلمة التي ألقاها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته الشركة لهذه المناسبة " بافتتاحنا اليوم مركز الابتكار المشترك ، فإننا نؤكد على ريادتنا في قطاع الاتصالات في المنطقة، وهي الريادة التي نحافظ عليها من خلال شراكاتنا الاستراتيجية مع الشركات الرائدة في توفير حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، فهدفنا كان ولازال دفع حدود دائرة خدماتنا إلى مستويات جديدة من التفرد والإبداع ".

وأضاف جيجنهايمر بقوله " تتمتع كل من زين و(هواوي) بعلاقات تاريخية طالما أرست من خلالها دعائم حلول تكنولوجيا الاتصالات لشبكاتها على مر السنوات الماضية، ومن خلال تدشين ( مركز الابتكار المشترك ) ، فإننا نؤكد لعملائنا بأنهم على موعد آخر مع تجربة اتصالات غير مسبوقة تتميز بالسرعة والانسيابية من خلال شبكتنا الأحدث ".

الجدير بالذكر أن تدشين ( مركز الابتكار المشترك ) جاء في إطار مذكرة التفاهم الثنائية التي وقعتها شركة زين مع شريكها  الاستراتيجي "هواوي" على هامش  مشاركتها في المؤتمر الدولي للاتصالات في العام الماضي ، مؤكدةً أنها ومنذ اليوم الأول لتوقيع الاتفاقية قامت بتكثيف مباحثاتها مع "هواوي" بشكل مستمر لإنشاء هذا المركز، وقد أثمرت هذه المباحثات عن تأسيس فريق عمل متكامل قوامه نخبة من أفضل الخبراء والمهندسين العالميين لإدارة وتنظيم عملية إنشاء المركز.

يذكر أن "هواوي" قد دشنت أكثر من 28  ( مركز ابتكار مشترك ) مع شركات اتصالات عديدة حول العالم بالإضافة لتدشين 16 مركز بحث وتطوير عالمي ، حيث يعتبر المركز الذي افتتحته مؤخراً مع "زين" الأول من نوعه والأحدث على مستوى الشرق الأوسط، ومن المتوقع أن يسهم هذا المركز في تطوير وتحديث شبكات زين بشكل كبير لما سيقدمه من حلول مرنة لتكنولوجيا الاتصالات.

ومن ناحيته قال الرئيس التنفيذي لشركة زين الكويت عمر سعود العمر " سيشكل هذا المركز المبتكر محوراً مهماً لعملياتنا ، حيث سيسهم في تطوير تقنيات اتصالات النطاق العريض، وعلى وجه التحديد تقنية الـ (LTE ) وما يتعلق بها من تطبيقات،  فتدشينا لهذا النموذج المبتكر بينا وبين (هواوي) سيقدم خدمات نوعية غير مسبوقة في هذا المجال لعملائنا ".

وأضاف العمر بقوله " مركز الابتكار المشترك الجديد مع (هواوي) يهدف إلى دعم أعمالنا على صعيد تنويع وإثراء قائمة محفظة خدماتنا ومنتجاتنا، والتي سنتجه بها إلى مستويات جديدة من التفرد والإبداع، فمع تعزيز قدرات شبكة الـ  LTE الخاصة  بنا، سيكون لدينا دعائم قوية نرتكز عليها في المرحلة المقبلة ".

وتابع العمر بقوله " في الوقت الذي تعول فيه زين على خطط التطوير وبرامج التحديث التي تجريها حالياً لتعزيز ريادتها السوقية في الكويت، فقد جاء تدشين هذا المركز ليؤكد البصمة التكنولوجية لكل من شركتي زين و ( هواوي ) في المنطقة، حيث سيضع هذا المركز اللبنات الأساسية لسلسلة من الحلول والخدمات المبتكرة التي ستثري قائمة خيارات قاعدة عملائها الأكبر في الكويت والشغوفين بخدمات نقل البيانات ".

وإذ أكد العمر على أن هذا المركز المتطور يهدف إلى بحث ودراسة وصناعة أحدث الحلول التكنولوجية المبتكرة لمساعدة زين على توفير تجربة اتصالات فائقة وغزو  مسارات جديدة في هذه الصناعة، فقد بين بقوله " أن هذا المركز يتكون من أربع وحدات رئيسية وهي الشركات ، الأفراد ، المنزل ، وZain Zone .


وأفاد العمر بقوله " الوحدة الأولى والخاصة بالشركات ستهتم بدراسة وبحث وتطوير كل ما يختص باحتياجات عملاء زين من المؤسسات والشركات، كما ستهتم وحدة الأفراد بدراسة احتياجات ورغبات عملائها من الأفراد، فيما ستركز وحدة احتياجات المنزل على الانتقال إلى تطبيقات المنزل الذكي وتطوير المنصات والتطبيقات الذكية ".

وقال العمر "مع تأسيسنا لهذا المركز المتطور، فإن عملائنا من الهيئات والشركات بإمكانهم الآن زيارة المركز والتعرف على آخر التطورات والحلول في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ، ورؤية غرفة الاجتماعات التفاعلية التي تحتوي على أحدث تطبيقات التكنولوجيا في مجال الاجتماعات الافتراضية عبر الإنترنت ".

وذكر العمر أن ما يجعل هذا المركز يأخذ صفة الحركة والديناميكية في عمله، هو الربط المباشر بين الشركتين باستمرار، حيث يوفر المركز حلقة وصل تفاعلية بين زين وبين إدارة البحث والتطوير في مقر مجموعة ( هواوي ) الرئيسي في الصين.

ومن جانبه قال عضو مجلس الإدارة ورئيس أعمال برامج شبكات الاتصالات في "هواوي" أليكس تشانغ في المؤتمر الصحفي " تعتبر الكويت سوقاً حيوياً جاذباً بشكل عام وفي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بشكل خاص ، حيث توفر بيئة سوق الاتصالات الكويتي مناخاً ممتازاً لإجراء الأبحاث والدراسات التي من شأنها الإضافة للجهود العالمية لتطوير وتحسين تطبيقات الاتصالات حول العالم ".

وأضاف تشانغ بقوله "اختيارنا لتدشين آخر وأحدث مراكزنا للابتكار بشراكة مع شركة زين يؤكد على شراكتنا الاستراتيجية طويلة الأمد التي تقف على أسس ثنائية من شأنها توفير تجربة اتصالات مبتكرة واستثنائية لعملاء زين، حيث توفر منصات التكنولوجيا الحديثة التي يوفرها المركز بيئة مثالية لتطوير الخدمات والحلول المبتكرة التي تواكب المتغيرات السريعة التي تصاحب قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات حول العالم ".

يذكر أن شركة زين ومن خلال الحدث الذي أقامته لتعريف الجمهور بطبيعة أعمال المركز ، قامت مع شريكها (هواوي) بتسليط الضوء على الدور الذي ستلعبه برامج البحث والتطوير الجديدة التي سيشهدها مركز الابتكار المشترك Joint Innovation Center لتعزيز خدماتها  بما يوفر لها القنوات المناسبة لتحسين الأداء العام، مؤكدة أن المركز يحتوي على أقسام عديدة مخصصة لتكنولوجيا المستهلك الذكية، إضافة إلى الخدمات الإعلامية الحديثة للمنازل وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تتوافق مع المتطلبات والمعايير العالمية، إلى جانب توفير منصات تكنولوجيا التواصل الحديثة كغرفة الاجتماعات التفاعلية وأدوات الاتصال الافتراضي.

وأشارت الشركة في هذه المناسبة أن معظم أهداف مركز الابتكار ستتمحور حول الاختبارات التي تثبت جهوزية خدمات وتطبيقات تكنولوجيا الجيل الرابع 4G LTE المستقبلية ، إضافة إلى تطوير العمليات البرمجية المتقدمة التي ستتيح لـ "زين" قياس مدى جودة خدمة العملاء لتوفير تجربة أنسيابية وسلسة لعملائها.

الجدير بالذكر أن "زين" و"هواوي" تقومان بالتأكيد على ريادتهما في قطاع الاتصالات بشكل مستمر عن طريق تدشين وإطلاق العديد من المشاريع والخدمات المبتكرة التي تخدم هذا القطاع الحيوي، حيث قامت الشركتان بالتعاون مؤخراً لإطلاق خدمات تكنولوجيا اتصال الجيل الرابع 4G LTE في الكويت في العام 2012 لتكون "زين" مشغل الاتصالات الأول الذي يقدم هذه التكنولوجيا الحديثة عالية السرعة في جميع أنحاء الدولة، ومن خلال شراكتهما الاستراتيجية الممتدة ، تقوم "زين" و"هواوي" بتوسيع خططهما لإطلاق تكنولوجيا الجيل الرابع المتقدمة LTE-Advanced من خلال شبكة "زين" الأحدث لتوفير سرعات إنترنت عالية تصل إلى ضعف السرعة الحالية لتكنولوجيا الجيل الرابع.

وكانت كل من زين وهواوي وقعتا مؤخراً مذكرة تفاهم بغرض تعزيز وتطوير الشراكة بين الطرفين للحاق بالمتغيرات السريعة التي تصاحب قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك خلال الزيارة التي قام بها سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر مبارك الحمد الصباح إلى جمهورية الصين الشعبية لبحث مجالات النمو الاقتصادي بين البلدين، وهي المذكرة التي تم توقيعها بحضور رئيس مجلس الإدارة أسعد أحمد البنوان ونائب الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط في " هواوي " هي تاو، والتي بحثت أطر توسيع الشراكة الاستراتيجية بين الشركتين في مجالات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالشكل الذي يسمح بتطوير شبكة زين بشكل مستمر وتوفير أحدث أدوات التكنولوجيا ومواكبة التطورات الهائلة التي تصاحب قطاع الاتصالات عالمياً.

 

×