جانب من الجمعية العمومية

VIVA: إرتفاع أرباح الشركة إلى 24.2 مليون دينار في 2013

عقدت شركة الاتصالات الكويتية VIVA، مشغل تكنولوجيا الاتصالات الأسرع نمواً والأكثر تقدماً في الكويت، اجتماع الجمعية العمومية السنوي، في فندق الريجنسي بمنطقة البدع في الكويت، وتمت خلاله المصادقة على النتائج المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2013 فضلاً عن تقرير مدققي الحسابات.

وبالمناسبة، قال رئيس مجلس إدارة شركة VIVA عادل الرومي: "شكّل عام 2013 نقطة تحوّل جديدة في تاريخ VIVA وذلك على عدة أصعدة. فشركة VIVA استطاعت مواصلة تحقيق الأرباح للعام الثاني على التوالي منذ إطلاق عملياتها التشغيلية في الربع الرابع من عام 2008 فضلاً عن اتساع قاعدة عملائنا بسرعة قياسية. "

وأضاف قائلاً: "يعكس أداؤنا القوي في 2013 جهودنا الدؤوبة وتفانينا في عملنا في ظل المنافسة المحتمدة التي يشهدها قطاع الاتصالات في الكويت. فخلال العام، سجلت شركة VIVA إيرادات بقيمة 182.4 مليون دينار كويتي ما يمثل نمواً قوياً بنسبة 33% مقارنة بالعام الماضي. وقد أسفر عن هذا صافي أرباح بقيمة 24.2 مليون دينار كويتي أو ربحية السهم 48 فلساً مقارنة بصافي أرباح وصل إلى 3.9 مليون د.ك في 2012. وتظهر هذه النتائج اتجاهنا التصاعدي المتواصل حيث مكنتنا من تحقيق عوائد إيجابية على حقوق المساهمين بلغت 9.6 مليون دينار كويتي."

واختتم بالقول: "تمثل النتائج المتميزة التي سجلتها VIVA منعطفاً هاماً في مسيرة تقدمها وتعكس جملة الإنجازات القياسية الأخرى التي حققتها بانتظام خلال العام."

وفي ما يتعلق بإدراج أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية، أكد الرومي خلال الجمعية العمومية أن الشركة تقدمت بطلب الإدراج لدى هيئة أسواق المال في 16 فبراير 2012، وما زالت بانتظار رد الهيئة في هذا السياق حيث طلبت الهيئة من شركة VIVA أن تقديم البيانات المالية السنوية لعام 2013 المعتمدة من الجمعية العمومية حتى يتسنى للهيئة استكمال دراسة طلب الإدراج في سوق الكويت للأوراق المالية ، آملين الحصول على الموافقة في المستقبل القريب.

ومن جانبه، قال الرئيس التنفيذي في شركة VIVA، سلمان بن عبد العزيز البدران:  "في ظل المنافسة الشديدة التي يشهدها سوق الاتصالات في الكويت، نحن سعداء جداً بالنمو المستمر في قاعدة عملائنا. ويتجلى هذا النجاح بوضوح من خلال النمو المطرد والاستثنائي الذي شهدته قاعدة عملاء الشركة؛ حيث ارتفع عدد المشتركين من 1.6 مليون عميل تقريباً في نهاية العام 2012 إلى ما يزيد عن مليوني عميل في ختام عام 2013. وقد ساهم هذا في تعزيز حصتنا السوقية التي ارتفعت من 29% في نهاية 2012 إلى 33% في 2013. ويعكس هذا النمو الفعلي في ظل المنافسة المحمومة التي يشهدها سوق الاتصالات في الكويت،  تقدمنا بخطى ثابتة ونجاح استراتيجيتنا المتمحورة حول العميل واحتياجاته. حيث يشكل هذا إنجازاً قياسيا مقارنة بالمعدلات الاقليمية والعالمية لشركة اتصالات متنقلة تم تأسيسها حديثاً."

"وخلال العام 2013، حافظنا على وتيرة تطورنا واستثماراتنا حيث وقعت شركتنا اتفاقية تمويل متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية بقيمة 270 مليون دولار أميركي مع مجموعة بنك الكويت الوطني بهدف تمويل خططنا التوسعية في البلاد. كما أطلقنا شبكة الجيل الرابعة العاملة بتقنية LTE  في جميع أنحاء الكويت لإثراء تجربة عملائنا مع شبكات البيانات ذات السرعة الفائقة. وفي العام 2013، حققت شركة VIVA  نجاحاً جديداً مع تطبيق قانون نقل أرقام الهاتف النقال بين شركات الاتصالات في الكويت بالتعاون مع وزارة المواصلات. وتماشياً مع سياستنا التوسعية وحرصاً على مواكبة التزايد في قاعدة عملائنا، عززت VIVA أيضاً وجودها التجاري في مختلف أنحاء الكويت حتى أصبحت تشمل 48 فرعاً  بنهاية عام 2013، وذلك لنكون على مقربة من عملائنا وتلبية الطلب المتزايد على خدماتنا ومنتجاتنا."

"واعترافاً بنجاحات شركتنا وإنجازاتها المتميزة خلال 2013، حظيت VIVA بتكريم وتقدير أقرانها في قطاع الاتصالات حيث فازت بجوائز عديدة منها "أفضل تطبيق لتقنية LTE" خلال حفل توزيع جوائز عالم الاتصالات في الشرق الأوسط الذي يعتبر أضخم حدث دولي لمشغلي الاتصالات. كما حصلت على جائزة "أفضل مزود لخدمة الانترنت اللاسلكي العريض النطاق في منطقة سامينا" من مجلس سامينا تقديراً للجهود المتميزة التي بذلتها VIVA لتزويد عملائها بحل شامل ومتكامل لخدمة الانترنت؛ وجائزة "أفضل رئيس مالي" و"أفضل فريق مالي" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا خلال حفل توزيع جوائز المنتدى السنوي لاستراتيجيات الرؤساء الماليين،  إلى جانب جائزة "أفضل مكتب دعم فني من فئة المكاتب الصغيرة"، من مركز "إنسايت ميدل إيست" المتخصص الوحيد في خدمات مراكز الاتصال بالشرق الأوسط." 

"وتعدّ التنمية البشرية جانباً هاماً من جوانب عملنا كما وأننا لا نزال ملتزمين بدعم برنامج إحلال العمالة الكويتية الذي وضعته الحكومة الكويتية، والذي نعتبره إحدى الركائز الأساسية التي تقوم عليها استراتيجيتنا في مجال الموارد البشرية حيث تمثل حالياً نسبة العمالة الوطنية في الشركة 61% من إجمالي العاملين في الشركة، وهو معدل أعلى من أي معدل آخر حققته كبريات الشركات في القطاع الخاص في الكويت. "

"وبالإضافة إلى عملياتنا التجارية، تلتزم VIVA التزاماً راسخاً بدعم المجتمع المحلي حيث تشارك الشركة بشكل منتظم في تطوير المجتمع الكويتي على المستوى الاجتماعي والصحي والرياضي والتعليمي."

واختتم البدران قوله: "أودّ ختاماً أن أعبر عن جزيل الشكر والعرفان لعائلة VIVA بموظفيها وشركائها، بعملائها ومساهميها الذين ندين لهم بنجاحنا في عام 2013."

من جهته قال نائب الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة VIVA، عبدالعزيز القطعي: ""لقد فاق أداء شركة VIVA توقعات الكثيرين ونجحت في مواصلة استقطاب المزيد من العملاء في عام 2013 مما عزز الاداء المالي للشركة والذي بدوره انعكس بشكل إيجابي على نمو إيرادات الشركة وتصاعد أرباحها بشكل قياسي مقارنة بالمعدلات العالمية لشركات الاتصالات وعطفاً على العمر الزمني للشركة والذي لم يتجاوز فترة الخمس سنوات (حتى نهاية عام 2013)، والتي تعتبر فترة قصيرة زمنياً في مجال الإتصالات وبالرغم من المنافسة الشديدة والتحديات التشغيلية"" ، وأضاف القطعي: ""استمرت VIVA في خططها التوسعية لتبلغ استثماراتها اكثر من 193 مليون دينار كويتي لتطوير خدماتها وبنيتها التحتية وتعزيز كفاءتها التشغيلية مما اثمر عن تحقيق أرباح تشغيلية قبل خصم الاستهلاك والاطفاء ومصاريف التمويل والضريبة (EBITDA) بلغت 66 مليون دينار كويتي"" ، وأضاف: ""سنواصل جهودنا في سبيل تحقيق المزيد من النمو و النجاح في العام المقبل"".

وانعقدت الجمعية العمومية بنصاب 50.07% من إجمالي عدد المساهمين، في حين أن الجمعية العمومية غير العادية لم تنعقد لعدم اكتمال النصاب اللازم من حضور المساهمين الذي لم يتجاوز 75%. وبناءً عليه فقد تم تحديد موعد انعقادها بعد أسبوعين لمناقشة جدول أعمالها.

 

×