شركة الخطوط الوطنية

الخطوط الوطنية: تاجيل عمومية الشركة لعدم اكتمال النصاب

تاجلت الجمعية العامة لشركة الخطوط الوطنية اليوم الى العاشر من يونيو المقبل لعدم اكتمال النصاب اللازم (51 في المئة) لعقد جمعيتها العامة اليوم اذ حضر مانسبته 1ر48 في المئة من المساهمين فقط.

وقال رئيس مجلس ادارة الشركة ثامر عرب في تصريح للصحافيين اليوم ان الشركة اعدت دراسة بالتعاون مع احدى الشركات العالمية المتخصصة في مجال الطيران تتضمن توصيات من مجلس الادارة بتخفيض راسمال الشركة ثم زيادته كي تتمكن من معاودة نشاطها على ان يتم عرضها على المساهمين لاقرارها.

واضاف عرب ان الدارسة الاقتصادية قدمت الى وزارة التجارة والصناعة بعد ان اعتمدها مجلس ادارة الشركة متضمنة الخطة الكاملة لاعادة التشغيل اضافة الى الاحتياجات المطلوبة لهذا الشان مشيرا الى انه في حال رفض المساهمين الموافقة على زيادة راس المال فان الخيار الوحيد المتبقي هو تصفية الشركة.

وذكر ان شركة الخطوط الوطنية لم تتوصل الى اي اتفاق مع شركة الافكو لتاجير وتمويل الطائرات رغم ان الاتصالات مازالت مستمرة مضيفا ان مديونية الافكو على الشركة تقدر باربعة ملايين دينار في حين ان شركة الخطوط الوطنية قدمت في شهر يناير الماضي عرضا للتسوية مع شركة (كاسكو) وهي بانتظار ردها على العرض.

وعن بيع المبنى الرئيسي للشركة للادارة العامة للطيران المدني قال عرب انه تم اعداد تقييم لسعر هذا المبنى من قبل بيت التمويل الكويتي (بيتك) وبنك الكويت الدولي وجاء متوسط قيمة التقييم بحدود 5ر3 مليون دينار متوقعا ان يتم الانتهاء من بيع هذا المبنى خلال الشهرين المقبلين.

وعن راس المال الذي تقترحه الدراسة الجديدة اوضح ان نسبة التخفيض المطلوبة من راس مال الشركة تبلغ 80 في المئة على ان يتم الموافقة على زيادته الى 50 في المئة اي ان يتم تخفيض راسمال الشركة من 50 مليون الى عشرة ملايين دينار ثم يتم الموافقة على زيادة راسمال الشركة الى 24 مليون دينار وهو راس المال الذي تحتاج اليه الشركة لاعادة التشغيل .

وافاد بان الدراسة المقدمة تتضمن التشغيل على المحطات الاقليمية فقط خصوصا انها اظهرت نموا كبيرا في سوق الطيران الكويتي القادر على استيعاب شركة طيران ثالثة على ان يبدا الشغيل بطائرتين ثم اربع فست طائرات في وقت لاحق.

 

×