اثناء توقيع الاتفاقية

البنك الوطني وشركة الخريّف يوقعان اتفاقية تمويل مشترك بقيمة 56,8 مليون دولار

وقع بنك الكويت الوطني وشركة الخريّف السعودية، أمس (الثلاثاء27 مايو 2014)، اتفاقية تمويل مشترك بقيمة 56,8 مليون دولار أميركي، لتستخدم من قبل الشركة في مشروعها مع شركة نفط الكويت لتوريد المضخات الكهربائية الغاطسة، وهو المشروع الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.

وقام البنك الوطني بإدارة وترتيب التمويل المشترك الذي يشارك فيه أيضاً بنك مسقط ويمتد لخمس سنوات ونصف السنة، بحيث تقوم شركة الخريّف بتوريد وتركيب وتشغيل وصيانة المضخات الكهربائية الغاطسة، والمصنعة محليا في المملكة العربية السعودية في مصانع شركة الخريّف.

وجرى توقيع العقد في المبنى الرئيسي للبنك الوطني بين نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك الكويت الوطني شيخة خالد البحر ورئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لمجموعة الخريّف سعد الخريّف، وبحضور كل من الرئيس التنفيذي لبنك مسقط في الكويت أسامة العبداللطيف ومدير عام مجموعة الخدمات المصرفية للشركات الأجنبية والنفط والتمويل التجاري في بنك الكويت الوطني براديب هاندا ورئيس مجموعة الفروع الخارجية والشركات التابعة في بنك الكويت الوطني جورج ريشاني إلى جانب قيادات من البنك الوطني وممثلين من شركة الخريف وبنك مسقط ومكتب التميمي الذي لعب دور المستشار في هذه الصفقة.

وفي هذه المناسبة، قالت البحر إن بنك الكويت الوطني يتمتع بتاريخ حافل وخبرة طويلة في تمويل المشاريع الحيوية في الكويت، ولاسيما المشاريع النفطية التي تعتبر عصب الاقتصاد الكويتي. ويسرنا أن نضع إمكاناتنا وجهودنا المشتركة في هذا المشروع.

وأكدت البحر على أن اختيار البنك الوطني لتمويل هذا المشروع من قبل مجموعة الخريّف يشكل شهادة إضافية على الثقة الكبيرة التي توليها كبرى المجموعات الإقليمية الرائدة لبنك الكويت الوطني والمكانة المرموقة التي يحتلها إقليميا. كما أن هذه الاتفاقية ليست الأولى لصالح شركة الخريّف، حيث كان البنك الوطني قد قام في قيادة تحالف مصرفي إقليمي لتقديم تمويل مشترك لصالح الشركة لتنفيذ مشروع مركز التجميع 16 الجديد في غرب الكويت لشركة نفط الكويت.

ويحتفظ البنك الوطني بأعلى تصنيف ائتماني في الشرق الأوسط وشمال افريقيا بإجماع وكالات التصنيف العالمية موديز وستاندرد أند بورز وفيتش، وذلك بفضل متانة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وتوفر قاعدة تمويل مستقرة، وخبرة جهازه الإداري ووضوح رؤيته الاستراتيجية، فضلاً عن السمعة الممتازة التي يتميز بها. كما يحتفظ بموقعه بين أكثر 50 بنكا أمانا في العالم للمرة الثامنة على التوالي. وقد تأسس بنك الكويت الوطني في العام 1952 كأول بنك وطني وشركة مساهمة في منطقة الخليج. ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم أكبر شبكة فروع محلية ودولية تصل إلى 170 فرعاً حول العالم تغطي أهم عواصم المال والأعمال الإقليمية والعالمية.