عبدالحسين السلطان

الأولى للوقود: نؤيد رفع الدعم عن الديزل للحد من عمليات التهريب

اكد رئيس مجلس الادارة لشركة الاولى للوقود عبدالحسين السلطان ان رفع الدعم عن البنزين سينتج عنه مشاكل مجتمعية للمواطن والمقيم مشيرا الى ان سعر البنزين في الكويت يعتبر من ارخص الاسعار في المنطقة.

واوضح السلطان في تصريح للصحفيين على هامش الجمعية العمومية غير العادية المؤجلة للشركة والتي عقدت اليوم بنسبة حضور 9ر71 في المئة انه من الصعب رفع الدعم عن البنزين مؤيدا رفع الدعم عن الديزل للحد من عمليات التهريب التي يصعب السيطرة عليها.

وذكر ان رفع الدعم عن الديزل من الاقتراحات التي من شأنها القضاء على عمليات التهريب مشيرا الى ان هذه القضية من الموضوعات المهمة التي ستناقش في الاجتماع المقبل للمجلس الاعلى للبترول.

ولفت الى ان الديزل يباع حاليا بسعر 60 فلسا للتر الواحد في حين ان المهربين يبيعونه في الخارج بما يتراوح بين 80 و 100 فلس وهو سعر مغر بالنسبة للمستهلكي في الدول التي يهرب اليها الديزل الكويتي مبينا ان رفع الدعم عن هذه المادة سيؤدى الى رفع سعرها وبالتالي لن تكون هناك جدوى من عمليات تهريبها.

وبين ان الشركة لديها ملف كامل بحوادث التهريب والسرقات لافتا الى ان هناك اساليب مبتكرة للتهريب ولكن يتم ضبطها عبر دقة المتابعة والملاحظة.

وحول حجم استثمارات (الاولى للوقود) قال السلطان ان الشركة لديها استثمارات تصل قيمتها الى 25 مليون دينار خلال الخطة الخمسية منها نحو خمسة الى ستة ملايين دينار ستصرف العام الحالي على تطوير ست محطات وفق الشروط الدولية اضافة الى دخول انشطة جديدة مثل غسيل السيارات والسحب الالى والأسواق المركزية.

يذكر ان الجمعية العمومية غير العادية المؤجلة للشركة الأولى للتسويق المحلي للوقود التي عقدت اليوم قد وافقت على زيادة رأسمال الشركة ليبلغ 1ر38 مليون دينار كويتي بعدما أوصت الجمعية العامة العادية المنعقدة في الخامس من مايو الجاري بتوزيع أسهم منحة بواقع 5 في المئة (5 أسهم لكل 100 سهم) للمساهمين المسجلين بتاريخ انعقاد الجمعية العامة العادية.

ووافقت الجمعية على تعديل نص المادة (7) من عقد التأسيس والمادة (6) من النظام الأساسي المتعلقة برأس المال بالإضافة إلى تعديل مواد أخرى.

×