شركة إيفا للفنادق والمنتجعات

إيفا للفنادق تبيع كامل وحدات مشروع أجنحة زيمبالي خلال ساعات

أعلنت شركة إيفا للفنادق والمنتجعات عن بيع كامل وحدات مشروعها "أجنحة زيمبالي" في جنوب إفريقيا، والبالغ قيمته 38 مليون دولار أمريكي، خلال ساعات من إطلاقه.

وقال طلال جاسم البحر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة إيفا للفنادق والمنتجعات: "يعد مشروع أجنحة زيمبالي علامة فارقة لمنتجع زيمبالي الساحلي منذ افتتاح منتجع فيرمونت زيمبالي المرموق في يونيو 2010. الاستجابة الاستثنائية للمشروع من قبل المستثمرين يعزز من قرارنا في الاستثمار في المنطقة، ويؤكد من جديد على قوة ومتانة العلامة الدولية "زيمبالي".

ويقع المشروع الجديد في منطقة ساحل الدلافين، أحد أكثر المواقع الآسرة في منطقة كوازولو ناتال، بمحاذاة فندق ومنتجع زيمبالي المرموق وعلى مسافة قريبة من مطار الملك شاكا الدولي. ويتكون المشروع من 131 شقة فندقية متنوعة، منها 67 وحدة من فئة غرفة نوم واحدة بمساحات تبدأ من 36.2 متر مربع، ووحدات الغرفتين بمساحات تبدا من 86.3 متر مربع، وستة وحدات من فئة بنتهاوس ذات الثلاث غرف. كما يشتمل المشروع على ملعب جولف من فئة الخمس نجوم ومجموعة متنوعة من الخدمات والأنشطة والمرافق.

هذا وقد بيعت هذه الوحدات كوحدات متكاملة خلال ساعات فقط من اطلاق المشروع. في الواقع، اصطف المستثمرون منذ الساعة الثانية صباحا لتأمين فرصة شراء وحدة في المشروع. وقد بدأ العمل في المشروع في يناير 2014 والمتوقع الانتهاء من أعمال البناء في ديسمبر 2015.

وقد اختار وورنر بيرجر، الرئيس التنفيذي لشركة إيفا للفنادق والمنتجعات (جنوب إفريقيا)، العملاق العقاري كيلير ويليامز، أكبر وكيل عقاري في الولايات المتحدة الأمريكية، للقيام بعملية بيع الوحدات نيابة عن شركة إيفا للفنادق والمنتجعات. وقال: " قدمت إيفا للفنادق منتجا رائعا، وأحسنت كيلر ويليامز في بيعه. هذه فرصة نادرة لشراء وحدة فاخرة في واحدة من اكثر المناطق المرغوبة في هذه المنطقة. لقد اشترى المستثمرون وحدات فاخرة من طراز عالمي في منطقة ساحلية بكر، حيث توجد التلال والنباتات كذلك الحيوانات التي تميز زيمبالي عن غيرها. هم محظوظون بالفعل".

هذا هو أول مشروع يتم إطلاقه بالشراكة مع كيلير ويليامز والذي أسس لشراكة جديدة في منطقة الشرق الأوسط عبر منح شركة إيفا للفنادق والمنتجعات حق الامتياز  في تمثيل كيلر وليامز في دبي والذي تم الإعلان عنه في أبريل الماضي. وبالإضافة إلى الموقع الممتاز، يمنح مشروع أجنحة زيمبالي المستثمرين الراغبين في طرح وحداتهم للإيجار، فرصة رائعة للاستفادة من نظام التأجير المدار من قبل فريق متخصص في إيفا للفنادق والمنتجعات. وتشمل قائمة الخدمات المتاحة للملاك إمكانية الوصول للشاطئي، والتمتع بمرافق منتجع فيرمونت زيمبالي والنادي الشاطئي، كذلك ملعب الجولف في زيمبالي كنتري كلوب وخدمات الصيانة والتدبير المنزلي.

تجدر الإشارة هنا إلى أن شركة إيفا للفنادق والمنتجعات هي المطور الرئيسي لمنتجع زيمبالي الساحلي بالتعاون مع المطور المحلي تونغات هوليت. وتمتلك كل شركة حصة 50% من هذا المنتجع الساحلي، والمعروف في جميع أنحاء إفريقيا بمناظره الخلابة وخدماته الاستثنائية. ويضم منتجع زيمبالي الساحلي منتجع فيرمونت زيمبالي لودج من فئة الخمس نجوم ومنتجع فيرمونت زيمبالي.

هذا ويضم منتجع فيرمونت زيمبالي المتعدد الاستخدام، والذي تم افتتاحه في مايو 2010، فندقا ومساكن فاخرة، والنادي السكني المميز-فيرمونت هيراتيج بليس، بالإضافة إلى نادي زيمبالي وملعب وأكاديمية للغولف. كما تضم محفظة زيمبالي العقارية مشروعين آخرين، هما منتجع بحيرات زيمبالي وزيمبالي اوفيس ايستيت. ويشغل منتجع بحيرات زيمبالي البالغ قيمته 685 مليون دولار أمريكي، مساحة 2.73 مليون مترا مربعا، ويوفر 1000 وحدة سكنية، ومتاجر ومناطق تجزئة، ومطاعم، ووسائل ترفيهية، ومكاتب وفنادق. وسيعكس المشروع روح منتجع زيمبالي الساحلي واسس تطويره ليجعله نموذجا للتطور والأناقة.

واختتم البحر التصريح بالقول: "سعداء ونحن نشهد تحسنا في سوق جنوب إفريقيا. هذا هو أول مشروع في سلسلة من المشاريع المستقبلية ان شاء الله."