مؤسسة البترول الكويتية

مؤسسة البترول تنجح في إستعادة عقد توريد مع "شل" وتبرم جديدا بـ 33 الف برميل يوميا

قالت مؤسسة البترول الكويتية هنا اليوم ان قطاع التسويق العالمي التابع لها نجح في استعادة الكمية الكاملة لعقد النفط الخام مع شركة (شل) العالمية لتصل كمية النفط التي ستوردها المؤسسة للشركة الى 66 ألف برميل يوميا من النفط الخام الكويتي.

واوضحت المؤسسة في بيان صحفي أن قطاع التسويق ابرام أيضا عقدا جديدا مع (شل) لتوريد 33 ألف برميل يوميا من نفط (الخفجي) بقيمة اجمالية تعادل 6ر3 مليار دولار سنويا مشيرة الى أن العقد يعتبر الأول في تاريخ مؤسسة البترول لهذه النوعية من النفوط الموجهة لأسواق (شل) في العالم.

ولفتت المؤسسة الى انها خسرت السنة الماضية 50 في المئة من عقد النفط الخام الكويتي بناء على طلب شركة (شل) لكن قطاع التسويق نجح باستعادته مؤخرا موضحة ان ذلك يأتي استمرارا لمساعي مؤسسة البترول الكويتية في اقتناص فرص عقود النفط الخام والمحافظة على حصصها السوقية.

ومن ناحيته قال العضو المنتدب للتسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية ناصر المضف لوكالة الانباء الكويتية (كونا) إن قطاع التسويق العالمي في المؤسسة يتفاوض حاليا مع عدة شركات في استراليا لتوريد نفط خام ومنتجات بترولية وغاز.

واوضح المضف أن عقد شل الذي تم استعادة كميته بالكامل يعتبر عقدا استراتيجيا خاصة لارتباطه بجميع الأسواق العالمية ما يفتح المجال أمام المؤسسة للتوسع في الاسواق التقليدية والواعدة.

وبين المضف أهمية العقد الجديد الذي يبلغ حجمه 33 الف برميل يوميا مع (شل) خاصة وأنه يعتبر بوابة المؤسسة لدخول لسوق نيوزيلندا عبر مصفاة (زد انرجي) وهي سوق جديدة كليا للنفط الخام الكويتي.

وأضاف أن شركة (شل) ستقوم أيضا بتوصيل نفط (الخفجي) في العقد الجديد إلى الأسواق العالمية ما يعتبر سابقة تاريخية مميزة لقطاع التسويق العالمي في مؤسسة البترول الكويتية.

وأشاد المضف بجهود جميع موظفي قطاع التسويق في إبرام العقد والمحافظة على حصص المؤسسة التاريخية في الأسواق العالمية خاصة في ظل المنافسة العالمية.

 

×