محمد العمر ووزير المالية التركى يفتتحان المنتدى

وزير المالية التركى: "بيتك- تركيا" شريك مهم فى التطور الاقتصادى

قال وزير المالية التركى مهمت شمشات ان بيت التمويل الكويتى التركى"بيتك- تركيا" شريك مهم فى التطور الذى يشهده الاقتصاد التركى،وقد لعب دورا مؤثرا ومتناميا على مدى نحو ربع قرن جعله نموذجا للاستثمار طويل الامد والشراكة الاستراتيجية، ففى ما سمى ب "ازمة العملة" فى التسعينات، صمد البنك ولم ينسحب من السوق،ووضع هدفا استراتيجيا للتقريب بين تركيا ودول مجلس التعاون ونجح فى ذلك، والان لديه حقوق ملكية تزيد عن مليار دولار،وكان قد بدأ براسمال 10 ملايين دولار،مؤكدا ان بلاده ترحب بالكويتيين مستثمرين وسياحا، فى بلدهم الثانى تركيا،وتقدم لهم كافة التسهيلات والمزايا التى تجعل من زيارتهم لتركيا اوالاستثمار فيها تجربة مميزة وفرصة كبيرة بالمقارنة مع اسواق اخرى.

واعرب وزير المالية التركى فى تصريحات صحفية على هامش افتتاح منتدى " العقار التركى"عن تقديره واشادته بالجهود التى ساهمت فى التنظيم والاعداد معتبرا ان مثل هذه الفعاليات تساهم بشكل كبير فى تعميق مجالات التعاون بين القطاع الخاص فى البلدين، مشددا على ان المستثمر فى المجال العقارى يجب ان ينظر إلى عدة امور منها قرب تركيا من اوروبا وتزايد القيمة فضلا عن حالة الرواج والنشاط الاقتصادى الذى يضع الاستثمار العقارى فى المقدمة علاوة على ما اقرته الحكومة من تشريعات واجراءات تتعلق بالتملك والاستثمار ومشاريع التطوير العقارى وجميعها توفر ارضية صلبة لنمو وتوسع هذا النشاط فى الفترة المقبلة وتؤهل المستثمر لجنى ارباح جيدة، كما توفر عناصر الاستقرار للراغبين فى التملك من الافراد.

كما عبر السفير التركى فى الكويت عن تقديره للمنتدى من حيث الفكرة والتطبيق، مجددا الدعوة للكويتيين لزيارة تركيا حيث يلقون الترحيب كمصطافين اومستثمرين،فى ضوءعلاقات تاريخية متميزة بين البلدين والشعبين وتقدير كبير من القيادة السياسية فى تركيا والكويت لاهمية دعم وتوسيع هذه العلاقات لتشمل كافة المجالات وفى مقدمتها انشطة الاقتصاد والتبادل التجارى والتعاون المشترك الذى يحقق مصلحة البلدين.

من جانبه قال الرئيس التنفيذى فى بيت التمويل الكويتى "بيتك" محمد سليمان العمر ان منتدى " العقار التركى" هو منتج له اهميته للمستثمر وللمواطن من الشركات والافراد حيث نجح "بيتك" بالتعاون مع شركة تركابيتال القابضة وشركة اسكان التركية و"بيتك- تركيا" فى تجميع 15 شركة عقارية من اكبر مطورى العقار فى تركيا،تتمتع بثقة ومصداقية وحجم كبير من الانجازات ولديها مشاريع متميزة ومتنوعة تلائم مختلف الاحتياجات والتطلعات لدى زوار المنتدى على مختلف اهتماماتهم.

واضاف العمر ان هذه التظاهرة العقارية التى تجمع شركات ومشاريع وخبراء واستشاريين بالاضافة إلى جهات تساهم فى امور التمويل وجميعهم يعملون فى مكان واحد،انما تعبر عن الدور الذى طالما سعى اليه "بيتك" بالتعاون مع بنوكه فى الخارج، لربط الاسواق التى يعملون بها مع السوق الكويتى والخليجى، وتبدو هذه الاستراتيجية فى مساهمات "بيتك-تركيا" الذى يعمل لتعزيز التبادل التجارى والاقتصادى بين تركياوالكويت ودول الخليج العربية،وتنظيم المناسبات واللقاءات التى تتحقق التعاون والتنسيق بين رجال الاعمال والمستثمرين فى الجانبين" مؤكدا ان "بيتك-تركيا" اصبح الان احد اهم المصادر التى يطمئن ويلجأ اليها عدد كبير من المستثمرين الكويتيين عند التفكير فى الاستثمار فى تركيا لما يحظى به البنك من سمعة طيبة وخبرة وثقة فى السوق التركى وما لديه من انتشار واسع عبر سلسلة فروع تصل إلى 270 فرعا وملاءة واداء مالى قوى.

ونوه العمر إلى ان المنتدى ياتى فى وقت يتصاعد فيه الاهتمام بالعقار التركى كاحد مجالات الاستثمارنظرا للتطورات الايجابية فى الاقتصاد التركى والتسهيلات والمزايا الممنوحةوالتشريعات المحفزة بالاضافة إلى الاستقرار والعوامل الاخرى المرتبطة بالعلاقات والتعاون بين تركيا وشعوب ودول الخليج العربية، مشيرا إلى ان شركة اسكان التركية لديها قدرات وخبرات متميزة فى مجال ادارة وصيانة العقارات مما يوفر على اصحاب العقارات والراغبين فى الشراء كثير من الوقت والجهد.