اتصالات الاماراتية

اتصالات الاماراتية تؤمن قرضا ب3,15 مليار يورو لتمويل شراء حصة فيفيندي في المغرب

اعلنت شركة اتصالات الاماراتية الاثنين انها وقعت اتفاقية امنت بموجبها قرضا ب3,15 مليار يورو لتمويل شراء حصة مجموعة فيفيندي الفرنسية العملاقة في شركة اتصالات المغرب والبالغة 53%.

وقالت الشركة الاماراتية في بيان انها وقعت "اتفاقية قرض متعدد العملات بمبلغ 3,15 مليار يورو مع سبعة عشر بنكا عالميا وإقليميا ومحليا، وذلك لغاية تمويل صفقة الاستحواذ على حصة فيفيندي البالغة 53% من أسهم شركة اتصالات المغرب".

والقرض موزع على شريحتين يمكن استخدامهما باليورو او بالدولار او بالعملتين، على ان "يتم سحب مبلغ القرض عند الانتهاء من عملية الاستحواذ بالكامل مع شركة فيفيندي" بحسب بيان للشركة الاماراتية.

وتوصلت فيفيندي المتخصصة في مجال الاعلام الى اتفاق مع "اتصالات" الإماراتية من أجل بيع حصتها للمجموعة الإماراتية مقابل 4,2 مليار يورو.

وقدم الاتفاق على انه "نهائي" الا ان ابقي مربوطا بموافقة الهيئات الناظمة في المغرب، علما ان الحكومة المغربية تملك 30% من اسهم شركة اتصالات المغرب المدرجة في بورصة الدار البيضاء.

واتصالات الاماراتية تدير عمليات في السعودية ومصر كما ان لديها مشاركات في أفريقيا وآسيا. وتشير ارقامها ان لديها 141 مليون مشترك في 15 بلدا.

أما اتصالات المغرب فتأسست سنة 1998، حينما انقسم المكتب الوطني للبريد والاتصال إلى جزئين هما بريد المغرب واتصالات المغرب.

وابتداء من ديسمبر 2007، أصبح رأسمال شركة اتصالات المغرب موزعا بين "فيفيندي" الفرنسية (53%)، وصندوق الإيداع والتدبير (30%) الذي يمثل حصة الحكومة المغربية، أما ال17% المتبقية فهي مطروحة في بورصة الدارالبيضاء للتداول.

 

×