بنك بوبيان

بوبيان: "موديز" تثبت كافة عناصر تصنيف البنك

افاد بنك بوبيان (بنك بوبيان) بأن وكالة موديز للتصنيف الائتماني قامت بمراجعة أوضاع مصرفنا مؤخراً وأصدرت تقريراً تم بموجبه تثبيت كافة عناصر تصنيف البنك التي سبق تحديد درجاتها في التقرير السابق الصادر منذ نحو ستة أشهر وفقاً للتفصيل الآتي، علماً أنه في حينه قامت الوكالة المذكورة برفع تصنيف الودائع طويلة الأجل و تصنيف التقييم الائتماني الأساسي لمصرفنا إلى درجات أعلى.


عناصر التصنيف :

1.النظرة المستقبلية: مستقرة
2.تصنيف الودائع طويلة الأجل: بي ايه ايه 1 
3.تصنيف الودائع قصيرة الأجل: بي 2
4.القوة المالية للبنك: دي بلس 
5.التقييم الائتماني الأساسي: بي ايه 1
6.التقييم الائتماني الأساسي المعدل بي ايه ايه 1

إن تثبيت عناصر التصنيف أعلاه يعكس مقدرة البنك في المحافظة على جودة أصوله العالية و نسب التغطية الجيدة بالإضافة إلى استمرار النمو في أعماله وهو ما قد يساهم في رفع درجات التصنيف إلى أعلى في حال ترافق ذلك مع قيام البنك بتخفيف حدة بعض التركزات الائتمانية لبعض القطاعات التي تصاحب النمو السريع في البنك ، و استمرار الدعم من البنك الأم ( بنك الكويت الوطني ). أما أي تدهور في جودة أصول البنك و تراجع الدعم والشراكة الإستراتيجية مع البنك الأم فمن الممكن أن يؤدي إلى نتائج عكسية في درجات التقييم .

اعتبارات التقييم :

- على الرغم من كون بنك بوبيان من البنوك الناشئة في السوق المحلي إلا أن تطور البنك و النمو المتسارع في  إجمالي أصوله و حجم أعماله مكنه من زيادة حصته إلى نحو 4.3% من السوق المصرفي المحلي حيث بلغ متوسط نسبة نمو أصول البنك نحو 21% خلال الفترة من 2008 لغاية 2013 يقابلها متوسط نسبة نمو لقيمة الأصول لدى البنوك المحلية المقارنة تبلغ نحو 6%. هذا مع العلم أن النسبة العظمى في نمو قيمة أصول البنك قد تم تحقيقها ابتداءً من سنة 2009 أي في الفترة التي تلت تملك بنك الكويت الوطني حصة مؤثرة من رأس مال البنك و التي تبلغ حاليا نحو 58 % . إن الشراكة الإستراتيجية لبنك بوبيان مع بنك الكويت الوطني كان لها أثرا قويا في دعم البنك و تقوية أعماله مع ترسيخ حضوره القوي كذراع مصرفية إسلامية لبنك الكويت الوطني.

- لقد تعززت قوة وجودة أصول البنك خلال الفترة الماضية ، بحيث انخفضت نسبة الديون الغير منتظمة من نحو 11% في نهاية سنة 2009 إلى نحو1.9% بتاريخ ديسمبر 2013 و ذلك عن طريق شطب القروض الغير منتظمة الخاصة بالفترات السابقة ، مع التنويه بأن النسبة المذكورة هي الأقل على الإطلاق مقارنة مع البنوك الكويتية و تتمايز حتى عن متوسط يبلغ2.8% لدى البنوك العالمية  التي تحمل التقييم الائتماني الأساس بدرجة بي ايه 1.

-إن توقعات وكالة موديز هي باستمرار تعاظم جودة أصول البنك مشفوعا بانخفاض انكشاف البنك على شركات الاستثمار الذي انخفض من نحو 23% في نهاية 2009 إلى نحو 8% ، فضلاً عن ارتفاع تغطية الديون إلى نحو 123 % من نحو 45% فقط في نهاية 2009 بالمقارنة مع متوسط تغطية لدى البنوك المحلية يبلغ 107% و مع نسبة 92% كمعدل تغطية لدى البنوك العالمية المماثلة ، هذا فضلاً عن ارتفاع حصة القروض الاستهلاكية و الشخصية لدى البنك لتبلغ نحو 38% من إجمالي المحفظة الائتمانية لديه.

-إن تحسن تقييم البنك هو انعكاس أيضا لمتانة مستوى الرسملة لديه و الذي يتمثل في تمتعه بمعدلات  كفاية رأس مال عالية جدا حيث ارتفعت نسبة الشريحة الأولى من نحو 13.6 ? في نهاية سنة 2009 إلى نحو 17.4 ? في نهاية  2013 و هي نسبة  أعلى من النسب الموجودة لدى الكثير من البنوك ألمحلية والعالمية المقارنة والتي تبلغ متوسط تلك النسبة لديها 14% و 12%  على التوالي .

- إن تثبيت درجات تقييم البنك  يأتي  على الرغم من التوقف عند نموه السريع  والذي بالرغم من ايجابياته  على نمو أعمال البنك بشكل عام حيث مكنه من الاستحواذ على أكثر من 4.3 ? من الحصة السوقية ، فإنه في نفس الوقت ينطوي على تحديات جوهرية مرتبطة بإدارة النمو من خلال إدارة المخاطر ومراقبة عمليات المنح والبنية التحتية التشغيلية. بالإضافة إلى  وجود تركز مرتفع و متسارع في تمويل قطاع العقار و البناء  وهو الأمر الذي ينسحب على كافة البنوك المحلية بسبب تمتع قطاع النفط بسيولة نقدية عالية  بالتالي وجود حاجة محدودة للتمويل لدى هذا القطاع  هذا فضلا عن  ضعف فرص التمويل في القطاعات الاقتصادية الأخرى و محدودية التنوع في أنشطة الاقتصاد المحلي .

مدلولات التصنيف:

تصنيف الودائع طويلة الأجل "بي أيه أيه 1 " : تعتبر الالتزامات المصنفة ضمن الفئة "بي ايه ايه" ذات جودة متوسطة وعرضه لمخاطر ائتمان معتدلة. كما يشير الرقم 1 إلى الترتيب في أعلى فئة التصنيف العام.

تصنيف الودائع قصيرة الأجل "بي 2  ": يتميز المصدرون (أو المؤسسات الداعمة) المصنفة ضمن الفئة "برايم – 2" بقدرة قوية على سداد التزامات الديون قصيرة الأجل.

التقييم الائتماني الأساسي: بي ايه 1 :
يتميز المصدرون الذين يتم تقييمهم ضمن الفئة "بي ايه" بقوة مالية مضاربية سواء متأصلة أو قائمة بذاتها وبالتالي فهم عرضة لمخاطر ائتمان اساسية بدون الأخذ في الاعتبار إمكانية الحصول على دعم غير عادي من المجموعة التابعة لها أو من الحكومة. يشير الرقم 1إلى الترتيب في أعلى فئة التصنيف.

القوة المالية للبنك (دي+): تتميز البنوك المصنفة ضمن فئة " دي" بقوة مالية محدودة. وربما تحتاج إلى دعم خارجي في وقت ما . . كما يشير الرمز + إلى الترتيب في أعلى فئة التصنيف العام.

 

×