عبدالله الحميضي

عمومية "التسهيلات" تقر توزيع أرباح بنسبة 20% على المساهمين

أعلنت شركة التسهيلات التجارية (التسهيلات)، على إثر إنعقاد الجمعية العمومية للشركة اليوم الذي عقد اليوم، وعلى ضوء التقرير السنوي الرابع والثلاثين عن أعمال ونتائج الشركة للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013، عن مصادقتها على تقرير مجلس الإدارة عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013، وإقرار الميزانية العمومية وحسابات أرباح وخسائر الشركة.

أعلنت "التسهيلات" تحقيق صافي ربح بلغ 12,9 مليون دينار كويتي، وأقرت الجمعية العمومية للشركة إقتراح مجلس الإدارة بشأن توزيع أرباح نقدية بواقع 20% (عشرون فلساً عن كل سهم) وبذلك بلغت الأرباح الموزعة 10.3 مليون دينار.

كما بلغت نسبة الحصة السوقية لشركة التسهيلات التجارية من إجمالي القروض الاستهلاكية حوالي 16%، في حين وصلت حصة الشركة في سوق شركات التمويل المحلية إلى أكثر من 65%، مما يعكس نجاح نموذج الأعمال الذي تعتمده الشركة من ناحية انتشار فروعها في مناطق حيوية، بالإضافة إلى مكاتبها التمثيلية في جميع معارض السيارات بالكويت.

وفي معرض تعليقه على انعقاد الجمعية، قال السيد عبد الله سعود الحميضي، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في شركة التسهيلات التجارية: " واصلت شركة التسهيلات التجارية خلال العام 2013 تحقيق نجاحات متواصلة كما في السنوات الماضية. فعلى الرغم من الأوضاع الاقتصادية العالمية واستمرار انخفاض الفائدة على الدينار الكويتي وبقائها عند أدنى مستوياتها تاريخياً، فقد تمكنت شركة التسهيلات التجارية بفضل الجهود الكبيرة التي بذلها العاملون فيها من تحقيق أرباح صافية بلغت 12,9 مليون دينار كويتي، أي بانخفاض قدره 18.9% عن العام الماضي. وجاء هذا الانخفاض نتيجة انخفاض المبالغ المفرج عنها من مخصص الديون المشكوك في تحصيلها والتي بلغت 2,6 مليون دينار في العام 2013 مقارنة بـ 4.8 مليون دينار في العام السابق، وذلك نظراً لتحصيل مبالغ من صندوق المتعثرين في العام الماضي، إضافة إلى معدل الفائدة المنخفضة على محفظة التسهيلات الائتمانية والتي أدت أيضاً إلى انخفاض إيرادات التسهيلات الائتمانية إلى 17 مليون دينار بنسبة 11.9% عن العام الماضي.

وتابع الحميضي: " لقد استطاعت شركة التسهيلات التجارية خلال العام 2013 استقطاب عدد كبير من العملاء، سواء على مستوى الشركات أو الأفراد، وذلك بفضل التزامها بإطلاق أفضل الحلول والمبادرات التمويلية في السوق المحلي خلال العام 2013، بهدف منح عملائها أكبر قدر من المرونة لتمويل احتياجاتهم.

وقد تم خلال عام 2013 ترتيب ثلاثة قروض بالدينار الكويتي بمبلغ 30 مليون دينار كويتي، ولدى الشركة خطوط إتمان لعام 2014  بما يعادل 30 مليون دينار كويتي. ومجلس الإدارة على ثقة تامة بقدرة الشركة على ترتيب عمليات تمويل إضافية بأفضل الأسعار بما يعكس الملاءة المالية للشركة وسمعتها العريقة".