عبدالله النجران التويجري

بنك بوبيان: قرار تنظيف الميزانية وأخذ المخصصات حول البنك من الخسارة الى الربحية

 اكد نائب الرئيس التنفيذي لبنك بوبيان عبدالله النجران التويجري ان البنك بدأ يجنى الثمار الحقيقية لاستراتيجيتة الخمسية (2010 – 2014) والتى ارتكزت على العودة الى اساسيات العمل المصرفي القائم على التوسع في تقديم افضل مستوى من الخدمات المصرفية الاسلامية للافراد والشركات.

وقال التويجري في لقاء مع قناة CNBC عربية ان  هذه الاستراتيجية ارتكزت ايضا على التوسع في السوق المحلي من خلال الخدمات والمنتجات الموجهة للأفراد والشركات ، فبالنسبة للخدمات انصبت الجهود على محورين الأول رفع عدد الفروع المحلية أو اعادة توزيع خريطة انتشار البعض منها، بحيث تكون على مقربة من العملاء، أما الثاني فمن خلال التوسع في طرح منتجات جديدة وغير مسبوقة.

يذكر ان عدد فروع البنك يصل حاليا الى 26 فرعا في حين ان الخطة الموضوعة مسبقا في الوصول الى 30 فرعا بنهاية العام الحالي باتت قريبة من التنفيذ بل وان هناك إمكانية لتجاوزها.

واشار التويجري في هذا الاطار الى القرار الذي اتخذته الادارة التنفيذية  في عام 2009 بتنظيف الميزانية واخذ المخصصات المطلوبة ادى الى تحول البنك من الخسارة ( حوالي 52 مليون دينار في عام 2009) الى الربحية في العام التالي واستمرار معدل النمو في الربحية.

واضاف ان القرار الذي تم اتخاذه قبل اربع سنوات اثبتت الايام انه الافضل وان كان صحيحا والدليل ما حققه البنك من نمو في ارباحه في السنوات التالية وصولا الى الربع الاول من العام الحالي حيث قفزت الارباح بنسبة 84% الى 5.7 مليون دينار.

وكان البنك قد اعلن قبل ايام عن نتائجه المالية للربع الاول من العام الحالي حيث حقق  صافي ربح  بلغ 5.7 مليون دينار كويتي بزيادة 84 % عن نفس الفترة من العام الماضي وبربحية سهم بلغت 2.9 فلس مقارنة مع 1.58 فلس.

وردا على سؤال حول ابرز القطاعات التى ساهمت في ربحية البنك قال التويجري ان قطاع التمويل اجمالا سواء للافراد والشركات ساهم في تعزيز الربحية حيث ارتفعت حصة البنك السوقيه من التمويل اجمالا الى 5% حاليا ومن تمويل الافراد الى 7%.

واضاف ان الوصول الى هذه الحصص السوقية في وقت يعتبر قياسي ( اقل من اربع سنوات ) يمثل انجازا كبيرا لبنك بوبيان حيث كان وراءه جهود جبارة من ادارة البنك التنفيذية والموارد البشرية التى يفتخر بها البنك.

واشار التويجري الى بعض المؤشرات المالية الهامة و ابرزها ما تحقق  خلال الربع الاول من العام الحالي حيث نمت إجمالي الأصول إلى 2.3 مليار دينار بنسبة نمو قدرها 18% وزيادة الإيرادات التشغيلية إلى 18.2 مليون دينار كويتي خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة مع 15 مليون دينار كويتي وبنسبة نمو قدرها 22% ، بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء إلى 1.7 مليار دينار كويتي بنسبة نمو قدرها 17%.

وحول نسبة القروض المتعثرة قال التويجري انها تصل الى حوالي 1.74 % مؤكدا انها تعتبر من اقل النسب محليا واقل من النسب القياسية العالمية.

وحول تمويل المرابحة الذي قاده البنك مؤخرا لتمويل مشروعات شركة زين للاتصالات المتنقلة قال التويجري ان هذا الاتفاق يؤكد مدى الثقة التى يتمتع بها بنك بوبيان وقدرته على قيادة كونسرتيوم لتمويل الشركات والمشروعات المحلية الكبرى والمساهمة في خطط التنمية.