رئيس مجلس الإدارة حمد العيسى

المصالح العقارية: خسارة صافية قدرها 9.2 مليون دينار لعام 2013

أعلنت شركة المصالح العقارية، الشركة الكويتية الرائدة في مجال التطوير العقاري، عن نتائجها للسنة المالية 2013 بخسارة صافية قدرها 9.2 مليون دينار كويتي، بواقع 42.7 فلس خسارة للسهم الواحد، مقارنة بربح 392 الف دينار كويتي بواقع 1.81 فلس ربح للسهم الواحد لعام 2012.

وفي معرض تعليقه على النتائج المالية للشركة قال رئيس مجلس إدارة الشركة حمد فوزي العيسى "أتت هذه النتائج متوقعة في إطار خطتنا للخروج من تبعات الأزمة المالية العالمية وطي صفحتها والانتقال بالشركة إلى الربحية مع نهاية هذه الخطة"، مؤكداً أن الشركة تسير "وفق خطة مدروسة لإعادة هيكلة أصول الشركة والتخارج من استثمارات غير مجدية قامت بها الإدارة السابقة أضعفت حقوق المساهمين وكبدت الشركة خسائر كبيرة، إذ تقاعست الإدارة السابقة عن أخذ مخصصات مالية لاستثماراتها غير المدروسة مما استنزف السيولة المالية للشركة وأضعف مركزها المالي حيث ادت المخصصات بخفض حقوق المساهمين من 43.1 مليون دينار كويتي الى 34.4 مليون دينار كويتي".

وطمأن العيسى مساهمي الشركة بتأكيده على أن الإدارة الحالية للشركة قد قامت بتطبيق سياسة تحفظية مبنية على التحوط والحذر وتطبيق أحدث المعايير المحاسبية والمهنية بتسجيل مخصصات تبين انخفاض قيمة تلك الاستثمارات، مشدداً أن الإدارة الجديدة للشركة ستواصل عملها في تنقية أصول الشركة من الاستثمارات المتعثرة وتعزيز سيولتها باستثمارات أكثر استدامة.

وقال العيسى أن أصول الشركة بلغت 149.3 مليون دينار كويتي مقارنة ب 153.9 لنفس الفترة من العام الماضي، مؤكداً أن ذلك يشير إلى متانة الشركة على المدى البعيد وقدرة الإدارة الحالية على المحافظة على حقوق المساهمين من الضياع وتنمية أصول الشركة، مشيراً إلى أن "الإدارة الجديدة للشركة قد أتت لإعادة هيكلة أصول الشركة والخروج من تداعيات الأزمة المالية، إذ تمكنت من إعادة جدولة القروض وخفضت تكاليف التمويل وطبقت سياسات الحوكمة مما سينعكس على نتائج الشركة على المدى الطويل".

واضاف العيسى ان احد الاسباب الرئيسية لخسائر هذا العام هو أن الإدارة السابقة استثمرت في مشروع "برايم تاور" و مشروع "بوليغون" في دبي وذلك دون أخذ مخصصات مالية لهذه الاستثمارات مما تسبب بخسارة بلغت 6 مليون دينار كويتي، كما اخذت الشركة مخصصات اضافية لبعض استثماراتها الاخرى تطبيقا لسياستها التحوطية وذلك حفاظا على حقوق المساهمين في المستقبل.

وأشار العيسى إلى أن الهدف الأول لإدارة المصالح العقارية في الوقت الحالي تعزيز المركز المالي للشركة من خلال التخارج من الاستثمارات غير المجدية وتخفيض التزامات الشركة واستغلال فائض السيولة للاستثمار في السوق المحلي والأسواق المجدية والآمنة لنمنح عائداً ثابتاً ومستقراً لمساهمينا. مؤكداً أن الشركة لا تستثمر في تشييد العقارات فحسب ولكنها تعمل لبناء مجتمعات راقية ومرغوبة في مناطق آمنة تعود بالنفع على المجتمع والسكان ومساهمي الشركة فتكون لها قيمة عالية.

وأعرب العيسى عن تفاؤله وأعضاء مجلس الإدارة بمستقبل الشركة خصوصاً بعد التخلص من الاستثمارات الضارة، مشيراً إلى أن أوجه الحوكمة والانضباط المالي التي باتت تطبقهما الشركة ستجعلها منيعة في مواجهة الاستثمارات غير المجدية وتساهم في تنمية حقوق المساهمين وأصول الشركة على المدى الطويل، مشيراً إلى أن أحد أبرز مشاريع الشركة في الوقت الحالي هو مشروعها السكني بمنطقة بنيد القار، إذ من المقرر أن تتحول منطقة أبراج المصالح والتعمير الحالية إلى مجمع متكامل مجدد بالكامل وفق أرقى المعايير.

 

×