جانب من سباق المشي

شركة علي عبدالوهاب المطوع تدعم سباق المشي لرابطة الكويتية لأمراض الكلى

بدعم ورعاية من وزير الصحة، الدكتور علي العبيدي، والشركات الخاصة الرائدة في الكويت بما فيها شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية و"ذي أثليتس فوت" وشركة روش الطبية، شارك أكثر من 200 شخص في سباق المشي الذي نظمته الرابطة الكويتية لأمراض الكلى هذا الأسبوع لمساعدة المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى.

ومشى المشاركون من نادي الكورنيش في الشعب إلى الجزيرة الخضراء ضمن مبادرة سنوية تنظمها الرابطة الكويتية لأمراض الكلى بمناسبة اليوم العالمي للكلى، والتي تهدف إلى تبيان انتشار أمراض الكلى في الكويت، وتعاونت شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية مع الرابطة الكويتية لأمراض الكلى لتقديم كل الدعم لسباق المشي.

تنتشر أمراض الكلى بشكل سريع في العالم، وتشكل تكلفة علاجها عبئاً كبيراً جداً على الأفراد والأنظمة الصحية، ولأن مرض السكري من الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى، فقد شهدت الكويت زيادة ملحوظة في عدد حالات الفشل الكلوي، وهو ما أتى مصاحباً للزيادة في مستوى البدانة في الكويت.

وقال المدير العام لقطاع الرياضة والموضة في شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية، خالد المطوع: "نشكر كل من شارك بالسباق هذا الأسبوع دعماً للأهداف التوعوية للرابطة الكويتية لأمراض الكلى، كما نشكر الرابطة على جهودها التي تسعى من خلالها لمساعدة المرضى في الكويت. ونحن في شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية سنواصل دعم هذه المبادرات التي تصنع تغييراً إيجابياً مهماً في مجتمعنا."

التزاماً منها بمسؤوليتها الاجتماعية، تقدم شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية الدعم للعديد من الجهات منذ تأسيسها حتى اليوم، حيث دعمت هذا العام أكثر من ست منظمات دولية ومحلية. وعلى مدى السنوات العشر الماضية فقط، ساهمت شركة علي عبدالوهاب المطوع التجارية في دعم عدة منظمات غير حكومية مثل مبرة رقية عبدالوهاب القطامي لسرطان الثدي، والحملة الوطنية للتوعية بمرض السرطان "كان"، ومنظمة "هيومن رايتس ووتش"، والجمعية الثقافية الاجتماعية النسائية لقضايا مثل حقوق الإنسان، ومساعدة الأطفال المصابين بأمراض مزمنة، وتقديم المساعدات للعائلات السورية.