عادل الماجد

عادل الماجد: البنوك الاسلامية ستوسع حصتها بشكل كبير في السنوات الخمس المقبلة في الكويت

اكد نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي لبنك بوبيان عادل عبدالوهاب الماجد ان المنافسة بين البنوك لم تعد في المنتجات او الخدمات التى تقدمها بل في مستوى الخدمة والكيفية التى تقدم بها هذه المنتجات للعملاء بحيث يصبح الجانب البشري في النهاية هو المحدد والركيزة الاساسية في المنافسة.

واضاف في لقاء مع قناة CNBC عربية ان البنك ركز على الموارد البشرية واستثمر فيها كثيرا على اعتبار ان اي بنك يمكن ان يطرح منتج او خدمة جديدة ومع مرور الوقت فان الاخرين سوف يتبعونه وبالتالي فان الاولوية وان كانت مميزة الا انها ليست معيار لاستمرار التفوق والتميز لان العبرة في النهاية في مستوى خدمة العملاء .

يذكر في هذا الاطار ان بنك بوبيان كان قد حصل على جائزة افضل بنك اسلامي في الكويت في خدمة العملاء من مؤسسة سيرفس هيرو للعام الرابع على التوالي .

 

مخصصات 2014

وحول مخصصات البنوك الكويتية عموما وبنك بوبيان على وجه الخصوص  لعام 2013 قال الماجد ان الملاحظ هو انخفاضها في العام الماضي متوقعا ان يستمر هذا الانخفاض خلال العام الجاري في ظل تحسن مختلف المؤشرات للاقتصاد الكويتي والقطاع المصرفي  .

وحول استراتيجية البنك الجديدة قال الماجد ان العام الحالي سوف يشهد انتهاء الجدول الزمني لاستراتيجية البنك الخمسية التى اطلقها في عام 2010 مشيرا الى ان البنك مستمر في تنفيذ هذه الاستراتيجية مع البدء في التركيز على الاسواق الخارجية .

واضاف " ليس بالضرورة ان نبدأ الان في التوسع الخارجي ولكن ذلك لا يمنع قيامنا بمتابعة العديد من الفرص الخارجية لاقتناص الافضل منها ".

واشار في هذا الاطار الى قيام البنك برفع حصته في بنك معاملات ( الذي عيد احد اكبر البنوك الاسلامية في اندونيسيا ) وذلك بسبب النمو المتزياد لسوق المعاملات والخدمات والمنتجات المالية الاسلامية في هذا البلد .

 

مستقبل البنوك الاسلامية

وحول رؤيته لمستقبل البنوك الاسلامية قال الماجد انه من الضروري التفرقة بين قطاعين الاول قطاع الافراد او ما يسمى بالقطاع الاستهلاكي وهذا القطاع " ليس لدي شك في انه سيكون المسيطر في الكويت خلا السنوات الخمس المقبلة بسبب نموه المتواصل ".

واضاف " تشير الارقام الى ارتفاع النمو في القطاع الاستهلاكي حيث استحوذت البنوك الاسلامية وحدها على نحو 41.5 % من حجم التسهيلات التى قدمت للافراد " موضحا ان هذه النسبة قابلة للنمو في العام الحالي والاعوام المقبلة .

واضاف " اما القطاع الثاني وهو قطاع الشركات فاننا يجب ان نضع في الاعتبار ان العديد من الشركات تعتمد في اختيارها للتمويل على اساس الخدمة والسعر وحجم التمويل .

يذكر ان بنك بوبيان كان قد اعلن عن تحقيق صافي ربح حتى نهاية ديسمبر  2013 قدره 13.4 مليون دينار كويتي بزيادة 33% عن عام 2012 وبربحية سهم بلغت 7.3 فلس مقارنة مع 5.5 فلس عن عام 2012 مع توصية مجلس الإدارة بتوزيع 7% أسهم منحة.

كما نمت اصول البنك الى 2.2 مليار دينار بنسبة نمو قدرها 16 % وزيادة صافي إيرادات التمويل لتصل إلى 61 مليون دينار كويتي خلال عام  2013 مقارنة مع 53 مليون دينار كويتي لعام 2012  وبنسبة نمو قدرها 16%، بالإضافة إلى زيادة ودائع العملاء إلى1.7 مليار دينار كويتي مقارنة مع 1.4 مليار دينار كويتي بنسبة نمو قدرها 19%.

كما ارتفع إجمالي قيمة حقوق الملكية في البنك ليصل إلى 264 مليون دينار كويتي مقارنة مع 254 مليون دينار كويتي.

كما ارتفعت محفظة التمويل إلى 1.5 مليار  دينار كويتي مقارنة مع 1.3 مليار دينار كويتي وبنسبة نمو16% إلى جانب الارتفاع المتواصل لقاعدة عملاء البنك .

 

×