شهادى ماس من جمعية محترفي العقارات الدولية

شركة ماس للتسويق العقاري تحظى بعضوية جمعية محترفي العقارات الدولية

حظيت شركة ماس العالمية، إحدى أبرز شركات التسويق العقاري في الكويت والمنطقة، مؤخراً بعضوية جمعية محترفي العقارات الدولية (AIPP) التي تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقراً لها، وهي منظمة دولية غير ربحية ومستقلة، تعتمد حزمة من المعايير الصارمة والدقيقةبهدف تحسين وتطوير المعاملات الخاصة بشراء العقارات الدولية وتطبيق أفضل الممارسات المتعلقة بالنشاط العقاري في الأسواق الدولية، والتي يأتي في مقدمتها مدى الثقة التي تحظى بها هذه الشركات من قبل عملائها، لتنضم بذلك ماس العالمية إلى قائمة أكثر شركات التسويق العقاري ثقة حول العالم.

وتعليقاً على هذا الحدث، قال مدير التسويق في الشركة عبد الله جاسم الشهاب باتت شركة ماس العالمية من الشركات القليلة في الكويت والمنطقة التي تحظى بثقة جمعية محترفي العقارات الدولية موضحاً أن الحصول على العضوية، أتى بعد سلسلة من الإجراءات المتخذة من قبل القائمين على الجمعية بهدف الإطلاع عن كثب على خطة عمل الشركة في مجال التسويق العقاري والمعايير التي تتبنها في هذا المجال. وأضاف الشهاب:" أنه إذا كان السجل الحافل للشركة وخبرتها الطويلة في مجال التسويق العقاري قد شكلت عوامل مهمة للفوز بهذه العضوية، غير أن العامل الأكثر حسماً تمثل التوجهات التي تعتمدها الإدارة العليا بهدف تعزيز ثقة العملاء المستمرة بأدائها وحرصها الدائم على مواكبة متطلباتهم وإبقائهم على إطلاع دائم على المستجدات الحاصلة في المشاريع التابعة.

من جهة أخرى أوضح الشهاب أن الأهداف التي تأسست من أجلها جمعية محترفي العقارات الدولية والتي يتم ترجمتها على أرض الواقع من خلال تبني مفاهيم "النظم الإدارية الواضحة" والإجراءات الصارمة"، بما يضمن مساعدة المستثمرين في بحثهم عن الشركات المهنية وذات المصداقية، تنسجم  مع الإستراتيجية التي تبنتها شركة ماس العالمية منذ تأسيسها والهادفة إلى اتخاذ كافة الخطوات الكفيلة بتعزيز ثقة العملاء بها مشيراً إلى أن هذه الخطوة تكتسب أهمية كبيرة من حيث توقيتها لا سيما في ظل خطة التوسع الطموحة للشركة نحو الأسواق الخارجية وبحثها عن فرص جديدة في عدة أسواق، هذا بالإضافة إلى كونها تملك قاعدة عملاء ضخمة مكونة من 16 ألف عميل من 10 دول مختلفة، في حين أن خريطة استثماراتها باتت متنوعة ومنتشرة جغرافياً في أكثر من دولة.

ولفت الشهاب:" أنه وفي الوقت الذي يشهد فيه الاستثمار العقاري في الأسواق الدولية نمواً ملحوظاً نظراً لتنوع احتياجات المستخدمين بين الترفيه الدراسة في الخارج وسط حرص على التوجه نحو الأسواق الآمنة، فإن التطورات الجيوسياسية المتسارعة على مستوى العالم تؤكد مدى حساسية ودقة الاستثمار العقاري وما يعنيه ذلك من حاجة العملاء للتعامل مع شركات ذات ثقة ومصداقية، وهو ما سعت ماس العالمية إلى تكريسه طوال مسيرتهاعبر اعتماد إجراءات تحوطية لمواجهة أي مخاطر سياسية أو اقتصادية محتملة، وذلك من خلال عمليات تدقيق شاملة على أي مشاريع قبل طرحها على العملاء، هذا بالإضافة إلى الحرص على تسويق مشاريع يجري تطويرها من قبل شركات معروفة وذات سمعة مرموقة.

 

×