مرزوق فجحان المطيري

ثروة للاستثمار: 5.8 ملايين دينار أرباح 2013 بربحية 38.05 فلس للسهم

أعلنت شركة ثروة للاستثمار عن نتائجها المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2013 محققة أرباحاً بلغت 5.8 مليون دينار وبمعدل ربحية 38.05 فلس للسهم مقارنة بأرباح بقيمة 1.8 مليون دينار وربحية 11.99 فلس للسهم في نهاية 2012.

واعتمد مجلس إدارة الشركة الحسابات الختامية لعام 2013، وأوصى بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 20 في المئة نقداً بواقع 20 فلساً للسهم على المساهمين، على أن تخضع هذه التوصية لموافقة الجمعية العمومية والجهات المختصة.

وحول إعلان النتائج قال مرزوق فجحان المطيري، رئيس مجلس إدارة شركة ثروة للاستثمار: "إن النتائج الايجابية التي حققتها ثروة تعود للتوزيع الجغرافي للأصول محلياً وخارجياً وللنمو الذي شهدته الأسواق الخليجية وخاصة سوقي دبي وأبوظبي في عام 2013 وذلك بقطاعي المصارف والعقار حيث تمركزت نسبة كبيرة من استثماراتنا في تلك القطاعات وبأسهم الشركات القيادية، واستطاعنا تحقيق أداء إستثنائي لعملائنا حيث بلغ متوسط أداء المحافظ الخليجية لدينا 120%".

وقال المطيري نسعى لتكون في مصاف الشركات الاستثمارية الكبرى في المنطقة، من خلال الارتقاء بأدائنا ومواكبة النمو والتوسع في العمل، وأشاد بنجاح الاستراتيجية التي اتبعتها ثروة في إدارة الاستثمارات وعلى كفاءة فريق العمل المتخصص، وتأتي هذه النتائج لتكون مؤشراً واضحاً على أننا نسير على الطريق الصحيح.

وعلى صعيد أداء الصناديق والمحافظ الاستثمارية قال المطيري: "حققت صناديقنا أداء قوي ومنتظم وصنفت كأفضل صناديق بالكويت لعام 2013 متجاوزين بذلك مؤشرات السوق، وأحرز صندوق ثروة الاستثماري نتائج ايجابية بلغت 26.17% كما حقق صندوق ثروة الاسلامي أداء بلغ 17.34%، أما أداء المحافظ فكان متوسط أداء المحافظ التقليدية يبلغ 20.49% ومتوسط أداء المحافظ الاسلامية بلغ 17.04%.

وأنهى المطيري حديثه قائلاً لدينا فريق من المهنيين والمختصين في مجال الاستثمار والذي يجعلنا نحقق تطلعات عملائنا، ونعمل على زيادة محفظتنا الاستثمارية في ظل استمرار أداء الأسواق الايجابي.