محمد العمر

العمر: "بيتك تركيا" يحقق 300 مليون ليرة أرباحا عن2013 بزيادة 20%

قال الرئيس التنفيذي في بيت التمويل الكويتي "بيتك" رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي التركي "بيتك- تركيا" محمد سليمان العمر إن " بيتك- تركيا" حقق أرباحا عن عام 2013 بلغت 300 مليون ليرة تركية، وبلغ اجمالى أصول البنك 25.9 مليار ليرة بنسبة زيادة 37 في المئة، مواصلا بذلك النمو الذى حققه البنك فى السنوات الاخيرة.

وأضاف العمر في تصريح صحفي بان المؤشرات المالية الجيدة التي حققها " بيتك- تركيا" وعكست نموا في العديد من المجالات منها، نمو ودائع العملاء بنسبة 32 في المئة لتصل إلى 16.6 مليار ليرة، وزيادة حجم التمويلات بنسبة 34 فى المئة لتصل الى 17.3 مليار ليرة، مشددا على أن النتائج المحققة عبرت عن الخطط الموضوعة نتيجة لبرنامج التطوير وإعادة الهيكلة الذي ينفذه البنك ضمن التوجه العام لمجموعة "بيتك"، وتحقيقا إستراتيجية البنك القائمة على المساهمة في تطوير التعاون الاقتصادي بين تركيا والدول المجاورة لها من جانب والكويت ودول مجلس التعاون الخليجي من جانب اخر، مع وجود أقوى وأكثر توسعا في تركيا وخارجها.

وذكر العمر أن "بيتك تركيا" يعمل لافتتاح بنك يعمل وفق الشريعة ويقدم خدمات متكاملة فى المانيا، في خطوة تستهدف توسيع دور الفرع القائم حاليا في مدينة مانهايم الألمانية،كما نشط البنك في العديد من الأسواق المستهدفة في دول الجوار التركي وكذلك في تنمية علاقات التعاون والشراكة مع العديد من الفعاليات الاقتصادية والتجارية في السوق التركي،وكذلك طرح منتجات جديدة حققت نجاحا كبيرا مثل حسابي الذهب والفضة، وافتتح البنك 47 فرعا خلال العام الماضى ليصل اجمالى عدد فروع "بيتك- تركيا" فى تركيا وخارجها 267 فرعا.

من جانبه أكد المدير التنفيذى في "بيتك-تركيا" أفق إيوان ان البنك أضاف للإقتصاد التركي عن طريق مبادراته مثل الصكوك التى وفرت اداة تمويل جديدة للشركات وللحكومة وهى اصبحت محط اهتمام داخل السوق التركى، ويخطط "بيتك-تركيا" لطرح صكوك بالرينجيت أوالدولار في ماليزيا فى خطوة غير مسبوقة على مستوى البنوك الاسلامية.

وأضاف ايوان أن البنك نجح في طرح خيارات عديدة تم تقديمها لنعكس خدمات بنكية تتمحور حول العميل بأدوات مثل حساب الذهب و أجهزة إكس تي إم التي تقدم خدمات الأفرع وخدمات الصراف الآلي لتصل إلى 50 جهاز للوصول إلى خدمات مصرفية بدون الحاجة للفرع حيث تستخدم هذه الأجهزة كأفرع رقمية وسيستمر في خدمة الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تمثل القوة الدافعة للإقتصاد التركي.

قال إيوان أن البنك يطمح أن تصل أصوله إلى 30 مليار ليرة في 2014 وأن تزيد فروعه لتصل إلى 320 فرعا في تركيا وخارجها.

 

×