فيصل العيار

مشاريع الكويت: 40 مليون دينار أرباح عام 2013 وتوزيع 20% نقدي و5% منحة

أعلنت شركة مشاريع الكويت (القابضة) اليوم عن تحقيق صافي ربح بقيمة 40.1 مليون د.ك (142.2 مليون دولار أمريكي) أو 29.31 فلس (10.4 سنت أمريكي) للسهم الواحد للسنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2013 بارتفاع نسبته 27 بالمائة بالمقارنة مع ربح بقيمة 31.6 مليون د.ك (112.4 مليون دولار أمريكي) أو 23.28 فلس (8.3 سنت أمريكي) الذي حققته في عام 2012.

وأوصى مجلس إدارة شركة المشاريع بتوزيع أرباح نقدية بمعدل 20 بالمائة (أو 20 فلساً للسهم الواحد) و5 بالمائة أسهم منحة، وهي التوصية التي تخضع لموافقة الجمعية العمومية لمساهمي الشركة والجهات الرقابية.

وبلغت أرباح الشركة للربع الرابع (للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 ديسمبر 2013) 14 مليون د.ك (50 مليون دولار أمريكي) بارتفاع نسبته 75 بالمائة عن الربح المحقق للفترة نفسها من العام 2012 والذي بلغ 8 مليون د.ك (28.4 مليون دولار أمريكي).

وسجلت الإيرادات الإجمالية من العمليات المستمرة لعام 2013 ارتفاعاً بنسبة 28 بالمائة لتصل إلى 513 مليون د.ك (1.8 مليار دولار أمريكي) مقارنة بمبلغ 402 مليون د.ك (1.4 مليار دولار أمريكي) في عام 2012.

كما ارتفع مجموع الأصول المجمّعة في 2013 ليصل إلى 8.6 مليار د.ك (30.5 مليار دولار أمريكي) بالمقارنة مع 7.2 مليار د.ك (25.6 مليار دولار أمريكي) في 2012.

وبمناسبة الإعلان عن هذه النتائج قال نائب رئيس مجلس الإدارة السيد فيصل العيار إن نتائج عام 2013 تعكس الأداء القوي في جميع القطاعات الرئيسية التي تنشط فيها شركات المجموعة.

وأضاف "لقد حققت إيراداتنا في عام 2013 نسبة نمو برقم مزدوج كما توقعنا خلال منتدى الشفافية في العام الماضي وذلك بفضل الأداء القوي لشركاتنا على مدار العام. هذه النتائج تعني أن عام 2013 هو العام الثاني والعشرون على التوالي من تحقيق الربحية لشركة المشاريع. إن اتجاهات الأداء الإيجابية جداً في كافة قطاعاتنا الرئيسية بما في ذلك الخدمات المالية والإعلام والعقار والتأمين كانت واضحةً في النمو الذي حققته شركاتنا خلال عام 2013 وربحيتها. لقد واصلت شركتنا الناشطة في قطاع خدمات التلفزة الفضائية المدفوعة OSN على وجه الخصوص بتحقيق تحسّن ملحوظ في الإيرادات والربحية وأعداد المشتركين تقترب من حاجز المليون. إننا نعتقد أن جميع المؤشرات تدل على أن الاقتصاد العالمي سيشهد انتعاشاً وهو ما من شأنه أن يتيح لشركة المشاريع مواصلة اتجاهات النمو في السنوات المقبلة".