مبارك الوقيان مبارك الوقيان

بدأ تداول أسهم شركة “الخصوصية” في بورصة الكويت غدا

أعلنت شركة مجموعة الخصوصية القابضة ش.م.ك.م (الخصوصية) عن موافقة هيئة أسواق المال وسوق الكويت للأوراق المالية على تداول أسهم الشركة في السوق الرسمي ابتداء من 16/فبراير/2014، وذلك بعد أن أنهت كافة إجراءات الإدراج، والتي قام بها مستشار الإدراج شركة المركز المالي الكويتي "المركز". وبذلك تكون الخصوصية لها السبق كونها أول شركة يتم إدراجها في السوق الرسمي بعد تداولها في السوق الموازي منذ بدء العمل بقانون هيئة أسواق المال.

وقد أعرب المهندس/ مبارك وقيان الوقيان – الرئيس التنفيذي للمجموعة - عن بالغ شكره لهيئة أسواق المال وإدارة سوق الكويت للأوراق المالية وذلك على تعاونهم وحسن توجيههم خلال مرحلة الإعداد وصولاً إلى الإدراج والتي إتسمت أيضا بالمهنية العالية لفريق المركز المالي والذي تولى إدارة هذه العملية كمديراً ومستشاراً للإدراج، مشيرا الى أنه بالرغم مما حققته الشركة وشركاتها التابعة من إنجازات إلا أنه أمامها الكثير من الأهداف ضمن خطتها الاستراتيجية الموضوعة والتي تسعى إلى تحقيقها بالمستقبل نظرا لما تملكه من كوادر وطنية مؤهلة وذات كفاءة.

وأضاف الوقيان بأن الإدراج في السوق الرسمي أتى استكمالا لما قام به مؤسسي الشركة من إنجازات والتي أخذ مجلس الإدارة على عاتقه استمرارها مشيدا ومقدرا الدعم الذي تلقاه الجهاز التنفيذي لإنجاز هذا العمل.

من ناحية أخرى فقد أشاد السيد/ مناف الهاجري - الرئيس التنفيذي "للمركز" – مدير ومستشار الإدراج، بشركة مجموعة الخصوصية القابضة، مؤكدا أهمية الدور الذي تقوم به في القطاعين التجاري والصناعي كأحد الشركات الفاعلة في تنويع اقتصاد الدولة، مشيرا إلى أن "إدراج أسهم شركة مجموعة الخصوصية القابضة في السوق الرسمي يشكل إضافة قيّمة للسوق، نظراً لما تتمتع به الشركة من عمليات تشغيلية حقيقية، وملاءة مالية جيدة لدعم نشاطاتها الحالية وسعيها للنمو المتواصل."

وتجدر الإشارة إلى أن "الخصوصية" تأسست، كشركة ذات مسئولية محدودة في 1 اكتوبر 1988 وفقًا لقانون الشركات التجاري في الكويت، حيث كانت تعرف سابقًا باسم شركة الغانم للمواد الخصوصية ذ.م.م. وتم تغيير الكيان القانوني للشركة في عام 2006، من شركة ذات مسئولية محدودة إلى شركة مساهمة وأصبح اسمها شركة مجموعة الخصوصية القابضة ش.م.ك.م وتم إدراج أسهم الشركة في سوق الكويت للأوراق المالية الموازي في يونيو 2008.

ويبلغ رأس مال الشركة 15 مليون دينار كويتي موزعة على  150,000,000 سهما كما في 30 سبتمبر 2013، كما بلغ إجمالي عدد مساهمي المجموعة 258 مساهما. ويشمل كبار المساهمين في الشركة ممن يمتلكون 5% أو أكثر من إجمالي أسهم رأس المال كل من بيت التمويل الكويتي بنسبة ملكية 30.013%، وشركة المشروعات التنموية القابضة بنسبة 8.793%.

ومن أبرز المشاريع والأعمال التي تم إنجازها خلال السنوات الماضية مشروع الرافعات الجسرية في ميناء الشعيبة بالإضافة الى مساهمتها في إنجاز مشروع جامعة الكويت، مشروع بنك الكويت المركزي، مشروع مبنى الـتأمينات الاجتماعية، مشروع مجمع الأفنيوز، ومشاريع أعمال صيانة وإصلاحات في موانئ كويتية، ومشروع تشغيل محطة الحاويات في ميناء الشعيبة، بالإضافة إلى العشرات من المشاريع الأخرى بالقطاعين الإنشائي والنفطي.

وتمثل المجموعة من خلال شركاتها التابعة 23 وكالة عالمية متخصصة في أعمال البناء والكيماويات، كما أنها الوكيل الوحيد لشركة ليبهر للرافعات الجسرية Liebherr (LCC)، والتي تعد من أكبر شركات تصنيع الرافعات في العالم، بالإضافة الى حصولها على تمثيل تجاري يؤهلها لتوريد المواد المتعلقة بحفر الآبار ومصافي تكرير البترول.

كما تمتلك مصنعًا محليا لتصميم وإنتاج المواد والكيماويات (ASPEC) الخاصة بقطاع البناء والذي تأسس في عام 1990، ومصنعا آخر متخصص بإنتاج معظم أنواع شبك المساح الممدد (KUMEX) مثل شبك المساح الخارجي والداخلي، وشبك الطابوق وزوايا ونهايات المساح والذي تم تأسيسه في عام 2002. كما تمتلك المجموعة 80% من مصنع أسبك قطر لتصميم وإنتاج المواد والكيماويات الخاصة بقطاع البناء، والذي تم البدء بتأسيسه في قطر في عام 2008.

هذا وبلغ اجمالي الإيرادات للمجموعة 40.7 مليون دينار كويتي في نهاية السنة المالية 2012 فيما بلغ 25.047 مليون دينار كويتي خلال التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2013. وحققت المجموعة ربحاً صافياً قدره 4.38 مليون دينار كويتي في نهاية العام المالي 2012 و 1.014 مليون دينار كويتي في نهاية التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2013. وبلغت ربحية السهم 31.1 فلس في عام 2012، فيما بلغت ربحية السهم 7.15 فلسا للسهم الواحد خلال التسعة أشهر المنتهية في سبتمبر 2013.

 

×