حامد أبو سعادة

كفيك تطلق خيارات جديدة للتداول من خلال متداول إف إكس دي

أعلنت الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار (كفيك) طرحها لخدمة متداول إف إكس دي المتطورة عبر الإنترنت. حيث تمنح هذه الخطوة فرصة ذهبية لعملاء (كفيك) من الدخول لسوق تداول العملات الأجنبية والذي يعتبر أكبر سوق تداول عالمي من حيث الكميات المتداولة التي تفوق 4 تريليون دولار أمريكي يومياً حسب احصاءات البنك الدولي للتسوية.

وقد جاءت الخدمة الجديدة استجابةً لرغبة عملاء (كفيك) المتزايدة لتوفير منصة تداول خاصة بأسواق العملات والمشتقات. والتي تمكّن العملاء من التداول بأسعار فروقات منافسة وعبر منصة تداول حائزة على جوائز عالمية، بأمان تام. كما ستتيح الخدمة لعملائها تداولات لأكثر من 160 زوجاً من العملات الأجنبية عن طريق التداولات المباشرة المعروفة بـ(Spot)، وكذلك التداول بعقود خيارات العملات الأجنبية والمعروفة بـ(Options)، والتداول بالمعادن الثمينة مثل الذهب و الفضة و البلاتينيوم و البالاديوم، وتوفر أيضا التداول لأكثر من 3000 عقد من بالعقود الآجلة عبر 26 بورصة عالمية (Futures)، وعقود مقابل فروقات لأكبر أسواق السلع ومؤشرات الأسهم (CFDs).

ومن أهم المشتقات المتوفرة للتداول عقود مزيج النفط الأمريكي "نايمكس" وعقود مزيج النفط البريطاني "برنت" وهذا من شأنه أن يلبي جميع احتياجات العملاء من مختلف الشرائح.

ومن الجدير بالذكر بأن شركة (كيفك) ستوفر لعملائها حساب تجريبي مجاني للتدرب على كيفية إدخال الأوامر على أسعار السوق الحقيقية، مع شفافية ومرونة مطلقة حيث يتيح الحساب مجال للتداول دون مخاطر.

كما يتم تزويد العملاء بنظام متقدم يوفر بيانات التداول أولاً بأول. بالإضافة إلى إمكانية التداول عبر الجهاز المحمول.

وفي هذا الإطار أوضح حامد أبو سعادة، مدير التداول في أسواق العملات والمشتقات في (كفيك): "نحرص دائما على تقديم أفضل الخدمات لعملائنا ومن هذا المنطلق تم توفير عدة حسابات لتناسب مختلف متطلبات العملاء، بالإضافة إلى خدمة العملاء المتوفرة على مدار الساعة."

وأضاف أبو سعادة مستطرداً: "التداول في أسواق العملات بأنواعها و التداول في المشتقات المالية لأكثر من 26 بورصة ويعتبر طرح فعّال من شأنه جذب العملاء من شتى الشرائح لعمليات التداول الإلكترونية، و بهذا أصبحت خدمة "متداول" أول خدمة على المستوى الإقليمي تجمع بين التداول بأسواق المال الإقليمية المعتادة و أسواق المشتقات المالية العالمية تحت مظلة واحدة  ونحن نشعر بالفخر بهذا الإنجاز."

 

×