بنك برقان

برقان: "موديز" تثبت تصنيف العملة المحلية للودائع على المدى البعيد للبنك عند "ايه 3"

 

افاد بنك برقان (برقان) بأن وكالة التصنيف العالمي "موديز" قد أطلقت تحديث على موقعها الإلكتروني فيما يخص تقييم بنك برقان كما يلي:

ملخص أساس التقييم:

تثبيت تصنيف العملة المحلية للودائع على المدى البعيد لبنك برقان عند مستوى (ايه 3).

واستفاد التصنيف من أربع درجات من الدعم تتمثل في رفع تقييم الائتمان الأساسي المستقل لبنك برقان (بي سي ايه ) إلى (بي ايه 1) مما يعكس تقييمنا لوجود احتمال كبير جدا من الدعم النظامي ، إذا لزم الأمر.

تقييم الائتمان الأساسي المستقل لبنك برقان (بي سي ايه) عند (بي ايه1) (من دي + كتصنيف للقوة المالية الأساسية المستقلة لبنك برقان ( بي اف اس ار ) يعكس السيولة الجيدة، والدخل قبل المخصصات المستقر والتقدم في تخفيض حجم القروض المتعثرة (ان بي ال اس ).

وفي الوقت نفسه، يستمر الحجم الكبير لمصروف مخصصات القروض، في حين أن التركزات الائتمانية العالية وانكشافات الأطراف ذات العلاقة تشير إلى مخاطر ائتمان مرتفعة.

وعلى الرغم من أن التوسع الإقليمي للبنك لديه جوانب ائتمانية إيجابية، بما في ذلك تلك المستمدة من الميزانية و تنوع الإيرادات، نتوقع (1) تحديات ظروف التشغيل الإقليمية ستمارس ضغط على المقاييس المالية للشركات التابعة، (2) سوف يستمر البنك في مواجهة مخاطر التكامل، والتي سوف ترهق قدرات إدارة المخاطر، و(3) الشريحة (1) لرأس المال، وإن كانت مرضية، ستبقى أدنى من نظيراتها المحلية.

عوامل التصنيف:

-التوسع الإقليمي يوفر الاستفادة من التنوع في الميزانية و الإيرادات، ولكن التعرض في الخارج هو في معظمه في بلدان ذات مخاطر سياسية المرتفعة وظروف اقتصادية ضعيفة.

-وجود دليل على التقدم في العمل على ايجاد حلول للقروض غير المنتظمة القديمة، ولكن تبقى المخاطر الائتمانية مرتفعة كما يتبين من متطلبات المخصصات العالية، و تركزات الائتمان المحلي والتعرض لإقراض الأطراف ذات العلاقة.

- الرسملة مرضية ، على الرغم من ضغوط بسبب التوسع المستمر ، في حين لا تزال  السيولة مريحة.

 

نظرة مستقبلية على التصنيف

جميع التصنيفات ذات نظرة مستقبلية مستقرة .

ما يمكنه تغيير التصنيف – صعودا

أي ضغط لتصنيف إيجابي مشروط بـ (1) تخفيض أكثر للتركزات في الميزانية، (2) تخفيف التعرض للأطراف ذات العلاقة، (3) تعزيز حقوق الملكية الأساسية، و (4) تطبيع مقاييس جودة الأصول، وتحديدا من حيث من متطلبات المخصصات ومستويات القروض المتعثرة لتستقر على مقربة من متوسط النظام المصرفي الكويتي.

ما يمكنه تغيير التصنيف - نزولاً

الضغط النزولي للتصنيف يمكن أن ينشأ عن أدلة من تدهور أوضاع الائتمان وزيادة ضغوط جودة الأصول.

كما أن الفشل في إدارة مخاطر العمليات الإقليمية بشكل مناسب لها أيضا آثار سلبية على التصنيف، كما هو أثر الفشل في تعزيز حقوق الملكية الأساسية بينما ينمي البنك قاعدة أصوله .
 

تصنيف الودائع بالعملة المحلية (تحليل التعثرالمشترك):

نعين تصنيف الودائع بالعملة المحليةجي ال سي  لبنك برقان عند (ايه3/برايم -2).

ووفقا لمنهجية تحليل التعثر المشترك لموديز، يستند التصنيف على تقييم الائتمان الأساسي لبنك برقان (بي سي ايه ) عند (بي ايه 1) و تقييمنا لوجود احتمال كبير جدا من الدعم من الحكومة الكويتية (ايه ايه 2 مستقر).

ويعكس تقييم الدعم النظامي العالي جدا سجل السلطات الكويتية في دعم جميع البنوك التي تواجه صعوبات، وأهمية برقان النسبية للنظام المصرفي في البلاد كثالث أكبر مجموعة مالية في الكويت.