هيئة اسواق المال

"هيئة الاسواق" تحذر المستثمرين من استغلال المعلومات الداخلية للشركات المدرجة

 

حذرت هيئة أسواق المال المستثمرين في الاوراق المالية من الاستغلال المباشر او الغير مباشر للمعلومات الداخلية المرتبطة في نشاط الاوراق المالية، اذ بينت الهيئة ان تلك الممارسات الخاطئة يعاقب عليها القانون بالحبس والغرامة، كما اوصت الهيئة المتعاملين الحصول على المعلومات من مصادرها السليمة، وكان بيان هيئة اسواق المال كالتالي:

إنطلاقا من دور هيئة أسواق المال في توعية المتعاملين في نشاط الأوراق المالية وتحقيق العدالة والشفافية في انشطة الاوراق المالية، وتعزيزا لاتباع الممارسة السليمة للانشطة المرتبطة بقرار البيع او الشراء، فإن الهيىة تؤكد حرصها على حماية المتعاملين في نشاط الاوراق المالية من الوقوع بالجرائم التي نص عليها القانون رقم 7 لسنة 2010 بشأن انشاء هيئة اسواق المال وتنظيم نشاط الاوراق المالية والمرتبطة بالتعامل مع المعلومات الداخلية.


متى يكون الشخص مطلعا أو منتفعا من معلومة داخلية ؟

عرفت المادة الاولى من قانون 7 لسنة 2010 بشأن إنشاء هيئة أسواق المال وتنظيم نشاط الأوراق المالية المطلع بأنه شخص اطلع بحكم موقعه على المعلومات أو البيانات ذات الأثر الجوهري عن شركة مدرجة لم تكن متاحة للجمهور، وجرمت المادة (118) من ذات القانون كل مطلع انتفع أو استغل معلومات داخلية عن طريق شراء أو بيع الأوراق المالية أو الكشف عنها أو اعطاء مشورة على أساس المعلومات الداخلية لشخص آخر غير مطلع عليها، ويعتبر الشخص الذي يتداول بالأوراق المالية أثناء حيازتة للمعلومات الداخلية منتفعا بها اذا كان على علم بها عندما قام بالبيع او الشراء.


عزيزي المستثمر:

إحرص على الحصول على المعلومات المرتبطة بقرار البيع أو الشراء لأي ورقة مالية من مصادرها السليمة، وتجنب اللجوء إلى أفعال الإستفادة من معلومات داخلية والتي قد توقعك في مخالفة أحكام القانون والتعرض للعقوبات التي نص عليها القانون والتي قد تصل إلى الحبس مدة لا تتجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن قيمة المنفعة المحققة أو الخسائر التي تم تجنبها أو مبلغ عشرة آلاف دينار أيهما أعلى ولا تتجاوز ثلاث أضعاف قيمة المنفعة المحققة أو الخسائر التي تم تجنبها أو مبلغ مائة ألف دينار أيهما أعلى أو بإحدى هاتين العقوبتين.

 

×