تولبرت خلال المؤتمر الصحفي

"ايرميد" تقدم خدماتها الصحية بالكويت.. نقل المرضى بالطائرة

قال جيفري تولبرت الرئيس التنفيذي لشركة "أيرميد للخدمات الطبية " AirMed" ان الشركة تعمل على تقديم كافة المساعدات التي تحتاجها الجهات المعنية في القطاع الطبي والاستشفائي والخدمات والطوارئ الطبية.

واضاف ان خدمات الشركة تستهدف الشركات والافراد والجهات الحكومية. فعلى صعيد الافراد، تقدم الشركة استشارات للطبيب أو الممرض أو المسعف أو الفني.

بالنسبة للجهات الطبية الحكومية، فإن لدى الشركة خدمات تطوير أسطول النقل سواء سيارات او طائرات.

وعلى مستوى المستشفيات فإن الشركة لديها خدمات إعادة تأهيل أقسام الحوادث في المستشفيات والمراكز الصحية الأولية.

توريد عمالة

واشار تولبرت خلال المؤتمر الصحفي المنعقد يوم الثلاثاء في فندق جميرا الكويت، الى ان شركة "ايرميد" توفر أعلى مستوى من الرفاهية للمرضى ونقل المصابين ضمن فريق طبي متخصص.

كما ان الشركة تعتبر من الشركات المتخصصة التي تسهل توريد العمالة الطبية المساندة لتوفير احتياجات إدارة الطوارئ الطبية التي تحتاجها المستشفيات، اذ  يجب أن تكون هذه العمالة كفوءة وفنية ومحترفة ولديها معايير عالمية في الجودة والكفاءة وهو امر تؤمنه "ايرميد".

وأكد تولبرت أن الشركة وضعت لنفسها معايير عالمية، اذ تأخذ بعين الاعتبار انقاذ الارواح وليس فقط الربحية في عملها، فالمسؤولية الاجتماعية والانسانية تضعها امام تحديات صعبة اثناء العمل للوصول إلى المصابين أينما كانوا و مهما كانت حالتهم الطبية حرجة.

ولدى الشركة أسطول طائرات طبية يمكنه أن يصل الى المحتاج أينما كان في العالم، موضحاً أن ليس هناك مسافة بعيدة إلا وتستطيع AirMed التعامل معها في حالات الطوارئ.

وأوضح تولبرت أنه في خضم حالة الطوارئ، يقلقنا فعليا المسؤولية الملقاة على عاتقنا لنقل الحالات الطبية من مكانها إلى أفضل المستشفيات في العالم، وسط مرافقة من فريق طبي عالي الاحتراف، مما يجعلنا نوفر رعاية غير مسبوقة للحالات التي يتم نقلها ويضعنا في مصاف الشركات العالمية القليلة في هذا الاختصاص.


150 دولة

واضاف تولبرت أن AirMed تغطي حالات الطوارئ ضمن أعلى مستوى من الرعاية في 250 مدينة في 150 دولة، من خلال سلسلة طويلة من خبرتها في هذا المجال تمتد لأكثر من 25 عاما، موضحاً "نحن الناقل الجوي المتعاقد لوزارة الدفاع الأمريكية، بالأضافة إلى رؤساء الولايات المتحدة وعدد لا يحصى من رؤساء دول اخرى، فالشركة مجهزة لأي سيناريو من الحالات الحرجة، بغض النظر عن العمر أو مكان الوجود في العالم، نحن فخورون بأن لدينا خيرة العاملين في المجال الطبي وأكبر أسطول طبي متكامل في العالم.

وأكد تولبرت أن برنامج AirMed للرعاية الطبية الجوية الأكثر خبرة وذي سمعة طيبة عالميا  بعد أن نقل العديد من الحالات الطبية الحرجة، ونال لذلك شهادات تقدير عالمية.

وأوضح تولبرت "لدينا خبرة واسعة في الخدمات الطوارئ الطبية والتي تنقسم إلى قسمين عاجل، ويعني الإصابات الخطيرة التي تنجم عن حوادث الطرق وغيرها من الحوادث الخطيرة، وهنا يظهر دور المجموعة في المحافظة على أعلى معايير السلام في نقل المصابين، وغير عاجل وهو المعني بنقل المرضى من مستشفى إلى آخر والذين تكون حالتهم الصحية مستقرة، وهو الجزء نقوم به ضمن توافر التقارير الطبية من خلال توافر الرعاية الخاصة"، مؤكداً ان المجموعة مؤهلة للعب هذا الدور في المجال الصحي.
سلامتك.

امتلاك العالم بالنسبة لنا

وأشار تولبرت "سلامة الحالات الطبية تعني امتلاك العالم بالنسبة لنا"، فنحن نغطي كافة أحتمالات الطوارئ الموجودة في العالم من خلال تغطية الأشخاص سواء في منزل أو في حالات السفر، وأختيار العلاج في أي موقع يختاره في العالم، ونوفر للحالات كل ما تحتاجه للبقاء في حماية تامة، فخطط الشركة من حيث وسائل النقل تعتمد على أحدث تكنولوجيا لتوفير الرعاية للمصابين أو الحالات الحرجة.

كما نوفر الأولوية القصوى للحالات الطارئة خلال 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع، وهذا هو التزامنا.

وأكد تولبرت "لدينا خطط الطيران و عمليات الإجلاء والتي تم وضعها ضمن أعلى المعايير من خلال خبرتنا، ولدينا شبكة واسعة تصل لأكثر من 60 شركة إسعاف جوي في جميع أنحاء العالم، وتوفير العوامل لوجستية للمريض من حيث سيارات الأسعاف وجوازات السفر والركاب المرافقين للمريض، وغيرها من الأمور الضرورية.

وختم: نحن نسعى جاهدين لضمان ليس فقط أسرع وسائل النقل ولكن أيضا الأكثر أمانا، لأننا نوفر الخدمات اللوجستية الطبية الأرقى في جميع أنحاء العالم ، ونهج AirMed هو أكثر بكثير من مجرد ركوب الطائرة ونقله من السرير إلى السرير.