تسوية عينية بين "الدار للاستثمار" وثلث دائنيها

كشف مكتب "TLA" المستشار القانوني لشركة دار الاستثمار في صفقة قيمتها 1.2 مليار دولار عن تسوية عينية بين "الدار" وثلث دائنيها.

اما الدائنون الغير مشاركين في الصفقة فقد احتفظوا بحقوقهم، عملاً بقانون الاستقرار المالي.

في حين وافق الدائنون المشاركون في الصفقة على تسوية حقوقهم، بعد إجراء خصم ملحوظ من قيمتها مقابل مبالغ نقدية وسندات دين وأسهم في شركة جديدة تم نقل عدد من أصول دار الاستثمار إليها.

وتمت هيكلة الدين الجديد للشركة الجديدة بحسب نسبة القرض للقيمة، مما أعطى الدائنين ضمانات إضافية مع حقهم في الاطلاع على المعلومات.

وتم استدعاء كل من مقرضي "الدار" للمشاركة في هذه الصفقة طوعاً وبنفس الشروط، حيث اختار نحو 29٪ من الدائنين (على أساس القيمة الاسمية لمطالبهم) المشاركة في الصفقة.

واستفاد المقرضون غير المشاركين من الصفقة من خلال تخفيض الالتزامات التي تمت تسويتها بنسبة 2.1٪ نسبياً لقيمة الأصول التي تم نقلها الى الشركة الجديدة، مما يؤدي بالتالي إلى ارتفاع نسبي لقيمة العائدات الناتجة عن أي بيع للأصول في المستقبل.