"ايرباص": من الرائع رؤية الخطوط "الكويتية" تبنى مستقبلها بأحدث عائلات طائرتنا

وقعت الخطوط الكويتية، الناقل الوطني لدولة الكويت، مذكرة تفاهم لشراء 10 طائرات إيرباص طراز A350-900 و15 طراز A320neo. ويأتي توقيع هذه الإتفاقية منسجماً مع أهداف الشركة الإستراتيجية لتجديد أسطول طائراتها.

وتشغل الشركة حالياً ثلاث طائرات من عائلة A320 وثلاث طائرات من عائلة A310، وخمس طائرات من عائلة A300 وأربع طائرات من عائلة A340.

وفي هذا الصدد، قال جسار الجسار، رئيس مجلس الإدارة للخطوط الكويتية:" إن عائلات طائرات إيرباص هي الاختيار الأمثل لخطوطنا الجوية. ستعزز طائرات A350-900 تطوير مساراتنا طويلة المدى بينما ستعزز A320neo شبكة مساراتنا الإقليمية. وتعتبر جميع طائرات إيرباص جزءاً هاماً من خطتنا التوسعية."

ومن ناحيته، قال جون ليهي، مدير العمليات لعملاء إيرباص:" من الرائع أن نرى أحد عملائنا الدائمين مثل الخطوط الكويتية يبنون مستقبلهم بأحدث عائلات طائراتنا والأكثرها فاعلية. فمن خلال اختيارهم لطائرات A350 ذات الجسم العريض جداً وطائرات A320neo، ستوفر الخطوط الكويتية لمسافريها أفضل مقصورة في فئتها على المسارات قصيرة وطويلة المدى، لتنقلهم براحة تامة مع أعرض مقاعد على الإطلاق."

تُعتبر عائلة A320neo بمثابة "خيار محرك جديد" New Engine Option لعائلة A320. وستدخل نطاق الخدمة التجارية أواخر العام 2015، مع أحدث جيل من المحركات بالإضافة إلى مقوّمات كبيرة لطرفيْ الجناحين تُدعى "شاركلِت" Sharklet (أي "جناح صغير")، ستساهم سوياً في خفض استهلاك الوقود بنسبة تصل إلى 15 بالمئة.

وبحلول نهاية أكتوبر 2013، وصلت الطلبات المؤكدة على عائلة إيرباص A320neo إلى 2,487 طائرة من 44 عميل، مما جعلها أكثر طائرة تجارية مبيعاً في العالم، وبالتالي يؤكد موقعها الريادي في السوق.

وتنتمي طائراتA350 XWB  (الجسم العريض جداً) لمجموعة الطائرات الجديدة كلياً من الحجم المتوسط للمسافات الطويلة وتتألف من ثلاث نسخ. وستقدم العائلة الجديدة من الطائرات، التي تتميز بتعزيز مقطع هيكلها لاستيعاب عرض المقاعد في الدرجة السياحية والبالغ 18 بوصة لزيادة مستويات الراحة للركاب في الرحلات الطويلة، تغيراً بنسبة 25 في المائة في الكفاءة مقارنة بالطائرات الحالية من هذه الفئة وفي هذا الحجم. ومن المتوقع أن تدخل طائرات A350 XWB  الخدمة الفعلية في عام 2014 وقد حصلت حتى الآن على 764 طلبية مؤكدة من 39 عميلاً على مستوى العالم.

 

×