"فيتش" ترفع تصنيفات "الدولي" في الأجلين الطويل "ايه+" والقصير "إف 1" مع نظرة مستقرة

افاد بنك الكويت الدولي (الدولي) بأن وكالة فيتش للتصنيف رفعت تصنيفات البنك في الأجلين الطويل (ايه+) والقصير (إف 1) مع نظرة مستقبلية مستقرة على المدى الطويل، وذلك على النحو التالي:

فئة التصنيف الائتماني و النظرة المستقبلية :
1. تصنيف طويل الأجل : ايه+
2. تصنيف قصير الأجل : اف 1
3. تصنيف الجدوى المالية : بي+
4. النظرة المستقبلية : مستقرة
5. الوضع الأساسي للدعم : ايه+

وفيما يلي أهم ما ورد بتقرير وكالة فيتش للتصنيف :

التصنيفات الرئيسية:

أكدت وكالة التصنيف فيتش أن تصنيف مصرفنا  هو "ايه + " والنظرة المستقبلية "مستقر" وتصنيف الجدوى المالية "في ار" عند " بي + " .

التصنيفات الأساسية:

تصنيف احتمال تخلف المصدر للسداد اي ار دي اس وتصنيف المساندة سبورت ريتنج  وتصنيف  سبورت ريتنج فلور

ويعكس ذلك ما تراه فيتش من وجود احتمال كبير للغاية بوجود مساندة مقدمة من قبل السلطات الكويتية، إذا تطلب الأمر ذلك.

ويستند تقييم فيتش للمساندة على القوة المالية للكويت والمصنفة (أيه أيه / مستقر ) والتاريخ السابق للمساندة من السلطات الكويتية المقدمة إلى النظام المصرفي.

تصنيف الحساسية سينسيفيتيس  - تصنيف احتمال تخلف المصدر للسداد اي ار دي اس  وتصنيف المساندة سبورت ريتنج  وتصنيف سبورت ريتنج فلور.

ومن المحتمل أن تكون تلك التصنيفات حساسة للتغير وفقا لافتراضات فيتش فيما يتعلق بنزعة السلطات الكويتية لتقديم الدعم في توقيتات محددة، أو تجاه أي ضغوط تردي للأوضاع على التصنيفات السيادية.

وفي الوقت الحالي، فإن فيتش لا ترى احتمالية كبيرة لحدوث أي تغيير.

التصنيفات الأساسية - تصنيف الجدوى المالية في ار:

إن تصنيفات الجدوى المالية لبنك الكويت الدولي تستفيد من البيئة التشغيلية المستقرة والمساندة، ولكن هناك نموا متباطئا وضعف إلى حدما لفرص التوسع في الائتمان.

إن النمو الهام سوف يؤدي إلى التوسع خارج دولة الكويت، وفي حين ترحب وكالة فيتش بالتنوع والزيادة في مستوى الربحية، إلا أن الجانب الأكبر من هذا النمو سوف يكون في الأسواق المعرضة للمخاطر بشكل أكبر والتي من المحتمل ان يكون لها تأثير على جودة الأصول.

إن كافة البنوك معرضة للمخاطر المحتملة من قبل السوق العقاري المحلي، وتعاني كافة البنوك من نسب تركزات مرتفعة (على الأقل عند مقارنتها مع البنوك الأخرى على الصعيد العالمي) على جانبي الميزانية العمومية.

وأيضا، وكما هو الحال للبنوك في المنطقة،  تواجه معاير الاكتتاب وحوكمة الشركات معوقات محتملة نتيجة التركزات المرتفعة  للثروة والتأثيرات بشكل أكبر مما تعانيه الاقتصاديات الأكبر والأكثر تنوعا.

وتعكس تصنيفات الجدوى المالية في ار التعرض الكبير للبنك في القطاع العقاري في الكويت ( مع الأخذ بعين الاعتبار بأن البنك تحول من بنك عقاري متخصص إلى بنك إسلامي في يوليو 2007 ( ومعدلات الربحية المتباطئة مقارنة بمعدلات الربحية في البنوك  الأخرى، ومعدلات الدوران المرتفعة للإدارة العليا، كما يعكس تصنيف الجدوى المالية (في ار) لبنك الكويت الدولي وضع السيولة المُرضي بالبنك ومعدلات رأس المال القوية .

حساسية التصنيفات- الجدوى المالية  في ار:

من الممكن أن تنشأ الضغوطات المتعلقة باحتمالات الخسارة من تدهور جودة الاصول والتي تعد هامة بدرجة كافية بحيث تؤثر على مستويات رأس المال.

إن تصعيد الجدوى المالية أمر ممكن ولكنه يتطلب نجاحا واضحا لاستراتيجية بنك الكويت الدولي تجاه تعزيز حقوق الامتياز في السوق المحلي الكويتي، ويتضمن ذلك أيضا شريحة الأفراد.

ومن المحتمل أن يتطلب ذلك أيضا بيئة تشغيلية مناسبة بشكل أكبر، حيث أن فرص النمو تعد محدودة إلى حد ما في الوقت الحالي.

كما يرتبط أيضا تصعيد القدرة الذاتية بالمزيد من التطورات المتسقة لجودة الأصول.