"الأولى للوقود" تربح 3.9 مليون دينار في 9 أشهر

أعلنت الأولى للوقود عن تحقيق زيادة في الأرباح الصافية بنسبة بلغت نحو 32% عن العام الماضي خلال التسعة أشهر من عام 2013 بالمقارنة مع ما حققته خلال نفس الفترة من العام 2012 وبلغ إجمالي الأرباح نحو 3,926,756 مليون دينار كويتي أي مايعادل ربحية السهم بلغت 10.96 فلس مقارنة بـ 8.31 فلس لنفس الفترة من العام الماضي، وإرتفع أجمالي حقوق المساهمين بنحو 11% للفترة ذاتها.

وحول انجازات أولى المالية للتسعة أشهر الماضية، تحدث عبد الحسين السلطان/ رئيس مجلس ادارة أولى قائلا: " إننا فخورون بالنتائج التي حققتها الشركة خلال الاشهر التسعة من عام 2013 وسوف نبني عليها لنقدم المزيد من الانجازات والنجاحات التي من شأنها أن تكرس ريادتها في تقديم خدماتها عبر بصمة واضحة وذات أثر إيجابي في السوق المحلي.

لقد شهدت الاشهر الماضية تطويرا في خدمات  محطات الشركة لكي تناسب تطلعات عملائنا وتلبي احتياجاتهم مع تقديم خدمة نوعية على مدار الساعة وهذا بناء على التزامنا بالتفرد وحرصنا على تميزنا دائما بتقديمات نوعية غير مسبوقة في سوق الوقود المحلي".

وأضاف: "إننا نتطلع قدما إلى المزيد من النجاح والانجازات في نهاية العام وكلنا ثقة من أنها سوف تكون على مستوى تطلعات عملائنا ومساهمينا".

هذا وقد كثفت أولى جهودها في سبيل الارتقاء بمستوى الخدمات في محطاتها عبر تطبيق أنظمة مراقبة فعالة لهدف المحافظة على معايير الامن والسلامة للعملاء والعاملين على حد سواء كما أطلقت بطاقات الدفع المسبقة للأفراد والشركات والتي تسمح بمراقبة مصاريف الوقود والتحكم بها.

وفي اطار متصل، تعمل أولى على تطوير عدد من محطاتها حاليا بشكل نموذجي اذ تهدف من خلال ذلك الى اغناء تجربة العملاء وتزويدهم بخدمة عالية الجودة تناسب تطلعاتهم واحتياجاتهم ما يكرسها في مكانة ريادية.

وختم السلطان بالقول: "نعد عملاءنا أن نكون دائما في الطليعة عبر ابتكار خدمات ترقى الى مستوى العالمية في جودتها".