رئيس مجلس إدارة Ooredoo يدعو إلى توفير فوائد البرودباند للجميع

دعا الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني رئيس مجلس إدارة Ooredoo مجتمع الاتصالات العالمي إلى اغتنام التحدي المتمثل في توفير برودباند الإنترنت لعدد أكبر من المستخدمين في العالم، وجاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها سعادته يوم الثلاثاء الموافق 19 نوفمبر 2013  في حفل افتتاح مؤتمر "عالم الاتصالات 2013" الذي ينظمه الاتحاد الدولي للاتصالات في العاصمة التايلاندية بانكوك.

واستمر مؤتمر "عالم الاتصالات 2013" الذي نظمه الاتحاد الدولي للاتصالات لمدة أربعة أيام بدأت من 19 نوفمبر حتى 22 نوفمبر وذلك في العاصمة التايلاندية بانكوك. وكان الموضوع الرئيسي لمؤتمر هذا العام هو "تبني التغيير في عالم رقمي"، ويجمع المؤتمر عدداً كبيراً من القادة العالميين في الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من العاملين في القطاع العام والخاص لبحث الحلول المختلفة والأفكار الجديدة.

ولقد شاركت الوطنية للاتصالات في هذا المؤتمر السنوي إيمانا منها بأهميته و ضرورة تبادل الأفكار و الآراء فيه مع المختصين العالميين في مجال الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات حيث أن الشركة تسعى إلى توفير أفضل و آخر ما توصلت له التكنولوجيا لعملائها و تهدف إلى المساهمة في إيجاد الحلول المناسبة للعوائق التي قد تواجهها.

وخلال كلمته، حث سعادة الشيخ عبدالله مشغلي خدمات الاتصالات على العمل سوية لخفض تكاليف البرودباند الجوال، وتحسين القدرة على الدخول إلى الشبكات.

وقال سعادته: "يواجه قطاع الاتصالات في الفترة المقبلة تحديان رئيسيان. فنحن بحاجة للعمل بحيث نضمن توفير فوائد تقنية البرودباند الجوال لأكبر عدد من المستخدمين. كما أننا بحاجة للعمل يداً بيد مع الحكومات ومشغلي الاتصالات ومنتجي الأجهزة لتعزيز قدرة الأشخاص للحصول على هذه الخدمات وإثراء وتحسين تجربة العملاء."

وأضاف الشيخ عبدالله: "وفي الوقت ذاته، يجب علينا العمل بشكل أفضل في ما يتعلق بتشكيل ورسم ملامح المستقبل، بدلا من الاكتفاء بالاستجابة لما يمليه علينا. فنحن بحاجة لأن نكون مستثمرين فعالين نتبنى أفكاراً جديدة وأساليب عمل وطرق تفكير مختلفة، من شأنها أن تساعد عملائنا في تحسين حياتهم اليومية."

كما تناول الدكتور ناصر معرفيه، الرئيس التنفيذي للمجموعة Ooredoo، المواضيع المهمة ذاتها في الحلقة النقاشية التي شارك فيها إلى جانب عدد من كبار الخبراء في قطاع الاتصالات، من بينهم الدكتور حمدون توريه الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، وجون فريدريك باكساس الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة تيلينور، وسعادة الكابتن آنوديث ناكورنثاب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في تايلاند.

وقال الدكتور ناصر معرفيه: "تعتبر تقنية البرودباند الجوال من أسرع التقنيات نمواً في التاريخ، فهذه التقنية تنمو بمعدل 30 بالمائة سنوياً وفق إحصائيات الاتحاد الدولي للاتصالات. ومن جانبنا، فإننا ندعم هذا النمو في مختلف المناطق التي نتواجد فيها، ونرى فرصاً حقيقية في آسيا حيث ستتمكن نسبة كبيرة من السكان من استخدام الإنترنت من خلال الأجهزة الجوالة. كما أن هناك حاجة لشبكات اتصالات جديدة، وزيادة في توافر الأجهزة منخفضة التكلفة، وتفهم أكبر من قبل الجهات الحكومية للقضايا التي تحيط بما يتعلق بالشؤون التنظيمية والتراخيص."

وقد خطت Ooredoo خطوات كبيرة في السنوات الأخيرة لتعزيز القدرة على النفاذ إلى الشبكات وتحسين تقنيات الاتصالات. ففي موطنها وسوقها الأول قطر نفذت الشركة مشروعاً لتمديد شبكة الألياف الضوئية في جميع مناطق قطر، وأطلقت أيضاً أول خدمة لاتصالات الجيل الرابع 4G فيها.

أما في أسواقها العالمية، فقد أطلقت Ooredoo مجموعة من الخدمات لإثراء حياة العملاء بما في ذلك الخدمات المالية عبر الجوال، ومبادرات الرعاية الصحية الجوالة، وعدداً من الخدمات الموجهة لفئات معينة في المجتمع مثل النساء والشباب.

ويتميز مؤتمر هذا العام بأهمية خاصة بالنسبة لدولة قطر، فهي الدولة التي ستستضيف دورة المؤتمر في 2014. واستغلت Ooredoo المؤتمر هذا العام لإقامة جناح خاص تعرض فيه التقنيات المهمة، والمبادرات الهادفة إلى دعم محو الأمية الرقمية، وتعزيز القدرات لاستخدام الاتصالات في العالم.