العمر: نمو ارباح "بيتك" على مدى خمسة فصول يؤكد نجاح "الهيكلة"

قال الرئيس التنفيذى فى بيت التمويل الكويتى "بيتك" محمد سليمان العمر ان الزيادة المستمرة فى الارباح على مدى خمسة فصول متتالية تؤكد جدوى ونجاح عملية اعادة الهيكلة وصحة توجهات ادارة "بيتك" فى تركيز الاعمال على الانشطة الرئيسية لتحقيق ربحية مستدامة وتوفير افضل العوائد للمساهمين والمودعين وبما يمكن" بيتك" من التعامل مع المتغيرات الاقتصادية الدولية والاقليمية بمرونة وايجابية.

واضاف العمر فى مقابلة مع قناة سى ان بى سى عربية اجرته الزميلة نجوى عسران ان التخارجات التى يقوم بها "بيتك" فى مجال العقار ليست جديدة عليه حيث يعتبر نشاط بيع وشراء العقارات من صميم عمل "بيتك"، مشيرا إلى ان ما يجرى هو اعادة ترتيب للمحفظة العقارية،واستغلال التطورات الجارية فى السوق العقارى من حيث الاسعار، بهدف تحقيق افضل معدلات الارباح،واستخدام السيولة الناتجة فى اعمال "بيتك" اوتطوير عقارات وتاهيلها " لازلنا فى سوق العقار،هذا جزء اصيل من اعمالنا، ولا زالت محفظة "بيتك" بها عقارات جيدة ومدرة،وسنواصل دورنا فى هذا المجال،فلدينا خبرات وامكانيات نعمل لتوظيفها بالطريقة الامثل وفق قراءة جيدة للسوق وتطوراته".

واكد العمر ان مؤشرات الربحية والنمو فى ميزانية الربع الثالث جاءت واضحة وقوية تشيرا إلى احتمالات تحقيق ارباح جيدة بنهاية العام ان شاء الله ،فقد الأرباح الإجمالية225.3  مليون دينار حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، منها89.1 مليون دينار ارباح صافية للمساهمين بزيادة قدرها 13.3 مليون دينار وبنسبة زيادة 17% عن نفس الفترة من العام السابق، و134.1 مليون دينار ارباح المودعين المستثمرين،وبلغت ربحية السهم 25.54 فلسا بزيادة قدرها 2.65 فلسا وبنسبة زيادة 12% .

وذكر العمر بان الايرادات زادت بنحو 100 مليون دينار،اذ بلغ إجمالي الإيرادات  711.6 مليون دينار بنسبة زيادة 16%، فيما ارتفع حجم الأصول إلى 15.5 مليار دينار، بزيادة 1.4 مليار دينار وبنسبة زيادة 10 %، وارتفعت  الودائع إلى  9.9 مليار دينار، بزيادة 940 مليون دينار، وبنسبة زيادة 11% ، فيما ارتفعت حقوق المساهمين إلى 1.7 مليار دينار، بزيادة 403 مليون دينار وبنسبة زيادة 31 %، كما ارتفع معدل كفاية رأس المال إلى  16.52 %  مقارنة مع 13.5 % لنفس الفترة من العام الماضى .

وردا على سؤال حول نسبة القروض غير المنتظمة اوضح العمر بان الامور تسير بشكل جيد وهناك التزام واضح بالتعامل بمهنية وشفافية فى هذا الجانب، والتزام تام باظهار الصورة الحقيقة ل "بيتك" فيما يتعلق بهذا الامر، والتحسن واضح فى هذا المجال، ونعمل ان يمضى الامر بشكل مواز لتطور الاعمال داخل "بيتك" .

وشدد العمر على ان الاستراتيجية التى طبقها "بيتك" نحو البنوك الخارجية ساهمت فى تعزيز دورها وجعلها من اكثر مصادر الربحية رغم عملها فى بيئة تنافسية للغاية، من خلال الاستغلال الامثل لمواردها والاستفادة من الفرص المتاحة فى اسواقها " الان زادت نسبة الايرادات من الخارج لتصل إلى 49 % من اجمالى الايرادات مقارنة مع نسبة 42 % لنفس الفترة من العام الماضى،وهناك نمو فى ايرادات البنوك الخارجية بنسبة 18% وكذلك نمو فى الاصول بنفس النسبة تقريبا بالاضافة إلى ان زيادة الايداعات بنسبة تصل إلى 25 % مما يعكس الثقة فى مجموعة "بيتك" من جانب والتطور الكبير فى الاداء والتركيز على الجودة وخدمة العملاء من جانب اخر " .

وقال العمر ان السوق التركى والماليزى على سبيل المثال من الاسواق القوية التى تنمو بشكل جيد وتستوعب الكثير من اعمال الصيرفة الاسلامية، و"بيتك" يتمتع بميزة تفاضلية فى هذه الاسواق نتيجة مبادرته للعمل فيها منذ فترة بعيدة، وهناك توجه ايجابى فى هذه الاسواق نحو المنتجات المتوافقة مع الشريعة وبفضل الله فان "بيتك" لديه احد اقدم البنوك العاملة وفق الشريعة فى تركيا وكذلك كان "بيتك" اول بنك غير ماليزي يفتتح بنكا يملكه بشكل كامل فى ماليزيا،وهذه مزايا مهمة نحن نعمل للبناء عليها حتى يتحقق ل "بيتك" الريادة والتميز فى الاسواق التى يعمل فيها، ويمكن ان نتخذها منطلقا نحو اسواق اخرى فى نفس مناطق تواجدنا، فلدينا اكثر من 355 فرعا حول العالم .

واشاد العمر خلال اللقاء بالدور الايجابى الداعم للعمل الاقتصادى الذى ينهض به حضرة صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد الجابر الذى يحرص على الدفع بمسيرة التقدم الاقتصادى ويحث بشكل دائم الحكومة والبرلمان على التعاون ووضع الاقتصاد كاولوية واقتراح وتنفيذ المشاريع التى تعود بالخير على المواطنين وتساهم فى تنمية المجتمع ونهضته .