طيران الجزيرة تتسلّم طائرة "إيرباص" A320 جديدة من المصنّع‎

تسلّمت مجموعة طيران الجزيرة مساء أمس طائرة "إيرباص" جديدة من طراز A320 ليرتفع بذلك عدد الطائرات في أسطولها إلى 14 طائرة تملكها جميعها بالكامل. وأقلعت الطائرة الجديدة صباح يوم الجمعة من مقر المصنّع "إيرباص" الكائن في المدينة الفرنسية تولوز، ووصلت إلى الكويت في الساعة 7:15 مساءاً بالتوقيت المحلي لتدخل مباشرة إلى الخدمة ضمن شبكة الشركة.

وعند وصول الطائرة إلى مطار الكويت الدولي، قامت الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت، السيدة/ شيخة خالد البحر، ورئيس مجلس إدارة مجموعة طيران الجزيرة، السيد/ مروان بودي، بالتوقيع على الطائرة الجديدة. وتعد هذه الطائرة الثانية من بين ثلاث طائرات تم تمويلها بصفقة بقيمة 90 مليون دولار أمريكي قام بترتيبها كلا من بنك الكويت الوطني وبنك "دي في بي - اس إي" بدورهما المموّلين الرئيسيين للصفقة في شهر يونيو الماضي. وكانت طيران الجزيرة قد تسلّمت الطائرة الأولى المموّلة بهذه الصفقة في الأول من يونيو من العام.

وقال رئيس مجلس إدارة طيران الجزيرة، السيد/ مروان بودي: "تدخل هذه الطائرة الجديدة مباشرة ضمن شبكة شركة طيران الجزيرة لتخدم بها عمليات نقل المسافرين. وبهذه الطائرة الجديدة، يبقى أسطول الشركة من الأحدث في منطقة الشرق الأوسط، وهو من العناصر الأساسية في المنتج الذي نقدمه لعملائنا."

وأضاف بودي: "كل طائرة ندشّنها تمر بعمليّة تدقيق صارمة على مدى تسعة أشهر قبل تسلّمها، يقوم بها فريق طيران الجزيرة وشركاؤنا بالإضافة إلى المدقق المتخصص والمستقل الذي نقوم بتعيينه لمراقبة عملية البناء والتجهيز. فإن كل عمليّة تسليم ناجحة تكون مبنية على الجهود التي يبذلها كلاً من فريق طيران الجزيرة وشركائنا طوال هذه العملية."

ومن جهتها،  قالت الرئيس التنفيذي لبنك الكويت الوطني في الكويت، شيخة خالد البحر: "إننا سعيدون بالتواجد هنا مع شركة طيران الجزيرة لاستقبال الطائرة الثانية من الطائرات الثلاث التي قدنا تمويلها مؤخرا. لقد كان بنك الكويت الوطني من الداعمين الرئيسيين لطيران الجزيرة منذ تأسيسها، وهو ما يعكس التزامه بدعم الشركات الكويتية والإقليمية ليكون شريكا أساسيا في نجاحها عبر تمويل خططها ومشاريعها التطويرية والتوسعية."

وأضافت البحر: "نتمنى كامل التوفيق والنجاح لشركة طيران الطيران الجزيرة. نحن سعيدون بما حققته الشركة حتى الآن، وواثقون من قدرتها على النمو لتعزيز موقعها في سوق الطيران الإقليمية." 

وتأتي هذه الخطوة ضمن استراتيجية الشركة للنمو بتشغيل طائرات جديدة وحديثة، حيث تتسلّم "طيران الجزيرة" طائرات جديدة لغاية 2014 بما يتماشى مع نمو السوق الكويتي ككل.

تسلّمت المجموعة ليومنا 14 طائرة جديدة من طراز A320 منذ عام 2005، وذلك ضمن طلبية وضعتها لدى "إيرباص" لشراء 15 طائرة. وستقوم المجموعة بتسلّم الطائرة المتبقية من الطلبية خلال شهر مايو من عام 2014 القادم.

يذكر أن جميع طائرات طيران الجزيرة من طراز "إيرباص" A320، وهو الطراز الأكثر مبيعاً في العالم، حيث يتم اليوم تشغيل أكثر من 3264  طائرة من هذا الطراز حول العالم فيما تتجهّز شركة "إيرباص" لتسليم أكثر من 3446  طائرة من الطراز ذاته خلال الأعوام القادمة، في حين لديها6468  طائرة تحت الطلب.

مجموعة طيران الجزيرة هي شركة مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية، وتملك أسطولاً يضم 14 طائرة من طراز "إيرباص" A320 موزعة ما بين شركة "طيران الجزيرة" التي تشغّل ثمان طائرات وشركة "سحاب لتأجير الطائرات" المملوكة بالكامل للمجموعة والتي تشغّل ست طائرات. ومن عملاء شركة "سحاب" كل من شركة "فيرجن أمريكا" والخطوط السريلانكية وطيران الجزيرة.

تشغّل طيران الجزيرة سبع طائرات A320 مكونة من درجتي سفر وهما الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال. وتوفر للمسافرين على درجة رجال الأعمال خدمة تسجيل الأمتعة الخاصة بهم، و60 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة، وقاعات رجال الأعمال، بالإضافة إلى مقصورة مخصصة على متن الطائرة وقائمة طعام غنية ومتنوعة، فيما تقدم للمسافرين على الدرجة السياحية 40 كيلوجراماً مجاناً للأمتعة المسجلة إضافةً إلى قائمة وجبات ومرطبات متغيرة شهرياً.

وتضم شبكة "طيران الجزيرة" التي تنطلق من الكويت الوجهات الأكثر طلباً للأعمال والعطلات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ومنها دبي، والبحرين، وبيروت، والإسكندرية، وعمّان، واسطنبول، وشرم الشيخ، وأسيوط، والأقصر، ومشهد، وسوهاج، وجدّة، والرياض، والقاهرة، والنجف.

"طيران الجزيرة" عضو في الاتحاد الدولي للنقل الجوي (IATA) وتشغل أحد أحدث الأساطيل من طائرات "إيرباص" A320 في الشرق الأوسط. 

 

×