بنك الخليج: 24.1 مليون دينار ارباح الـ 9 اشهر.. والمخصصات بلغت 150 مليون دينار

أعلن بنك الخليج اليوم عن تحقيق أرباح تشغيلية قبل المخصصات بلغت 80.6 مليون دينار عن الأشهر التسعة الأولى من عام 2013، ويأتي ذلك بفضل استمرار استراتيجية النمو التي يتبعها البنك والتي تركز على تلبية احتياجات العملاء والالتزام المالي.

واستمراراً لتطبيق الاستراتيجية التي تهدف إلى بناء ميزانية عمومية قوية، قام البنك بزيادة المخصصات العامة الاحترازية إلى 150 مليون دينار.

وبلغ صافي ربح البنك 24.1 مليون دينار للأشهر التسعة الأولى من العام 2013، بارتفاع نسبته 7% مقابل 22.4 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وقد بلغ إجمالي أصول البنك 5,063 مليون د.ك، وإجمالي الودائع 4,185 مليون د.ك، بينما بلغ إجمالي حقوق المساهمين 475 مليون دينار كويتي، كما في نهاية سبتمبر 2013.

وقد تمكن البنك من المحافظة على التوجه الإيجابي الذي بدأ في الفترة الماضية، وخاصةً فيما يتعلق بجهوده المتواصلة لتخفيض نسبة القروض غير المنتظمة من 10.9% في العام 2012 إلى 7.3%، حيث يظل هذا التوجه في مقدمة أولويات البنك. 

فقد بلغت نسبة تغطية القروض غير المنتظمة للبنك أكثر من 160% من خلال المخصصات والضمانات.

وتعليقاً على هذه النتائج، صرح عمر قتيبة الغانم، رئيس مجلس إدارة بنك الخليج، قائلاً: "يسعدني أن أعلن عن استمرار التقدم الذي حققه البنك حتى الآن لهذا العام، وخاصةً فيما يتعلق بتخفيض نسبة القروض غير المنتظمة بواقع 28.6%.

كما أعتز بشكل خاص بفوز البنك بجائزة "مصرف العام" من مجلة "آرابيان بيزنس" وهي المرة الثانية التي يفوز بها البنك بلقب أفضل بنك في الكويت خلال أقل من عام، بعد أن حصل على لقب مماثل في ديسمبر الماضي من مجلة "ذا بانكر".

وبحصولنا على هذه الجوائز، فإننا نرسخ مكانتنا كبنك رائد في الكويت ونؤكد حرصنا على مواصلة تقديم أفضل وأسرع الخدمات وكل ما هو جديد ومبتكر في القطاع المصرفي إلى عملائنا الكرام."

وتعليقاً على مغادرة الرئيس التنفيذي لبنك الخليج، أفاد الغانم: "أود أن أنتهز هذه الفرصة لأعبر عن شكري وتقديري ميشال العقاد، الرئيس التنفيذي للبنك، الذي كان بيننا منذ أغسطس 2009.

وبفضل استراتيجية التحول التي أسهم بوضعها، استطاع البنك استعادة الثقة والتعافي، ومكنته من تحقيق دور ريادي في السوق الكويتي.

وسيبقى ميشال معنا لغاية مطلع العام المقبل بما يتيح للبنك إيجاد رئيس تنفيذي جديد وضمان فترة انتقالية سلسة. ونتمنى له كل النجاح والتوفيق في كافة مساعيه المستقبلية ".

والجدير بالذكر أن بنك الخليج حصل في عام 2013 على جائزة "أفضل بنك في الكويت" من مجلة "ذا بانكر" التابعة لمؤسسة فاينانشال تايمز الرائدة.

كما فاز خلال العام بجوائز مرموقة في مجال العمل المصرفي، منها: جائزة "مصرف العام" من مجلة "آرابيان بيزنس"، وجائزة "أفضل بنك للخدمات المصرفية الفردية" من إيجـن بانكر، وجائزة ""أفضل بنك محلي" من مجلة "بانكر ميدل إيست".

كما فاز عمر الغانم، رئيس مجلس إدارة البنك، بجائزة "أفضل رجل أعمال للعام" من مجلة "آريبيان بيزنس".

 

×