بورصة قطر ترتفع لأعلى مستوى في 6 أسابيع متفوقة على بقية أسواق المنطقة

ارتفعت بورصة قطر لأعلى مستوياتها في ستة أسابيع يوم الخميس محققة أداء أفضل من بقية أسواق الأسهم في المنطقة مع عودة صائدي الصفقات إلى السوق بينما صعدت بورصات أخرى أيضا.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.8 في المئة مسجلا أعلى مستوياته منذ 19 سبتمبر أيلول. وتحركت السوق صعودا وهبوطا في نطاق ضيق في الأسابيع الماضية نظرا لنتائج الأعمال التي جاءت مخيبة لآمال المستثمرين.

وشكل السهمان القياديان بنك قطر الوطني وصناعات قطر الدعم الرئيسي للبورصة بصعودهما 2.1 و1.9 في المئة على الترتيب. وفي وقت سابق هذا الشهر سجل بنك قطر الوطني ارتفاعا قدره 14.3 في المئة في الأرباح الفصلية التي جاءت دون توقعات المحللين بينما سجلت صناعات قطر هبوطا بنسبة ستة بالمئة في أرباح تسعة أشهر.

وفي الامارات ارتفع مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة متحركا في نطاق ضيق منذ أن سجل أعلى مستوياته في خمس سنوات في وقت سابق هذا الأسبوع.

وصعد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.2 في المئة أيضا. وستغلق بورصتا الامارات يوم الأحد القادم في عطلة بمناسبة رأس السنة الهجرية.

وفي السعودية صعدت قطاعات الاتصالات والبتروكيماويات والبنوك ذات الثقل في السوق مع قيام المستثمرين بتعديل مراكز بعد إعلان نتائج الأعمال الفصلية.

وزاد المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة إلى 8044 نقطة لكن المحللين يشكون في قدرة المؤشر على الصعود فوق مستوى 8223 نقطة الذي شكل ذروة ارتفاعه في أغسطس آب نظرا لأن أرباح شركات كبيرة جاءت دون التوقعات.

وقال عاصم بختيار رئيس البحوث لدى الرياض المالية "نظرتنا إلى السوق بشكل عام متشائمة إلى حد ما.

"ستنخفض إلى مستوى 8000 نقطة على مدى الأسابيع القادمة ونتوقع بنهاية الربع بعض الانتعاش في النشاط نظرا لنتائج أعمال العام بأكمله وتوزيعات الأرباح."

وارتفع سهم الاتصالات السعودية 2.3 في المئة مسجلا أعلى مستوى له في أربع سنوات بعدما وافقت الشركة على الاستحواذ الكامل على برافو وهي إحدى وحدات الوطنية الكويتية للاتصالات.

وصعد سهم الشركة 7.4 في المئة في الجلسة السابقة بعدما سجلت ارتفاعا كبيرا في أرباحها الفصلية متجاوزة التوقعات.

وزاد مؤشر قطاع البتروكيماويات 0.3 في المئة ومؤشر قطاع البنوك 0.4 في المئة.

وارتفع سهم مجموعة صافولا للصناعات الغذائية 2.8 في المئة ليتوقف هبوط استمر أربع جلسات. وتراجع السهم هذا الأسبوع بعدما أصبح متداولا بدون الحق في توزيعات الأرباح لكن الشركة أعلنت أيضا عن زيادة قدرها 12.8 في المئة في صافي أرباحها للربع الثالث من العام.

وقال هشام تفاحة مدير الصندوق في الرياض "سهم صافولا من الأسهم المفضلة في قطاع الزراعة والضغوط الأخيرة غير مبررة."

وأضاف تفاحة أن الاتجاه النزولي في أسعار السلع الأولية من المنتظر أن يساعد صافولا على زيادة هوامش الربح وتعزيز الأرباح في الربع التالي.

وفي أنحاء أخرى ارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.1 في المئة ومؤشر سوق مسقط للأوراق المالية 0.2 في المئة ومؤشر سوق الكويت 0.3 في المئة.

وفيما يلي إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

قطر.. ارتفع المؤشر 0.8 في المئة إلى 9837 نقطة.

دبي.. صعد المؤشر 0.2 في المئة إلى 2922 نقطة.

أبوظبي.. زاد المؤشر 0.1 في المئة إلى 3846 نقطة.

السعودية.. ارتفع المؤشر 0.5 في المئة إلى 8044 نقطة.

مصر.. صعد المؤشر 0.1 في المئة إلى 6182 نقطة.

الكويت.. زاد المؤشر 0.3 في المئة إلى 7946 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.2 في المئة إلى 6674 نقطة.

البحرين.. صعد المؤشر 0.3 في المئة إلى 1201 نقطة.