انخفاض خسائر "زين السعودية " إلى مليار و 189 مليون ريال في 9 اشهر

انخفضت خسائر شركة الاتصالات المتنقلة "زين السعودية" إلى مليار و 189 مليون ريال سعودي بواقع 1.10 ريال للسهم في نهاية الربع الثالث، مقارنة بخسائر بلغت مليار و 307 مليون ريال سجلت خلال الفترة المماثلة من 2012.

وارجعت الشركة سبب انخفاض الخسائر خلال الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق إلى:

1. نمو الإيرادات بنسبة 11% لتصل إلى 4,999 مليون ريال سعودي خلال فترة التسعة أشهر من عام 2013 مقارنة بـ 4,506 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من العام السابق.

ويرجع هذا النمو في الإيرادات بشكل رئيسي إلى نمو قاعدة عملاء الشركة بنسبة 24% بنهاية الفترة الحالية مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق، وكذلك نمو ايرادات البيانات بنسبة 37% خلال هذه الفترة مقارنة مع الفترة المماثلة من العام السابق.
 
2. انخفاض التكاليف التمويلية بنسبة 17% منخفضة إلى 529 مليون ريال سعودي خلال فترة التسعة أشهر من عام 2013، مقارنة مع 639 مليون ريال سعودي خلال الفترة المماثلة من عام 2012، وذلك نتيجة الانخفاض الملحوظ في الدفعات المقدمة من المساهمين إثر عملية إعادة هيكلة رأس مال الشركة خلال شهر يوليو من عام 2012.

كما يعود سبب انخفاض الخسائر خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق إلى:

1. نمو الإيرادات بنسبة 7% لتصل إلى 1,573 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من عام 2013 مقارنة بـ 1,472 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق.

ويرجع هذا النمو في الإيرادات إلى عدة عوامل من أهمها نمو قاعدة عملاء الشركة بنسبة 24% على أساس سنوي لتصل إلى 8.6 مليون عميل بنهاية الربع الثالث من عام 2013، وكذلك النمو المتسارع في حركة البيانات والتي أدت إلى نمو ايرادات البيانات بنسبة 37% خلال هذا الربع مقارنة مع الربع المماثل من العام السابق.
 
2. وكذلك قامت الشركة بفرض المزيد من السيطرة على التكاليف التشغيلية خاصة تلك التي تتعلق بالمصاريف العمومية والإدارية هذا الربع مما أدى إلى تقليص الخسائر التشغيلية في الربع الثالث من العام 2013 بنسبة 22% إلى 239 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 305 مليون ريال سعودي في الربع المماثل من العام السابق.

بينما يعود سبب ارتفاع الخسائر خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق من العام الحالي إلى انخفاض الايرادات بنسبة 8% لتصل إلى 1,573 مليون ريال سعودي خلال الربع الحالي مقارنة مع الربع السابق من العام الحالي.

ويأتي هذا الانخفاض في الايرادات نتيجة تزامن فصل الصيف خلال الربع الحالي والذي يشهد عادةً حركة مكالمات وبيانات منخفضة نسبياً ضمن شبكة الشركة.

ملاحظة أو تحفظ أو لفت انتباه كما ورد في تقرير المراجع الخارجي:

نود لفت الانتباه للإيضاح رقم 1 حول القوائم المالية الأولية، تكبّدت الشركة صافي خسارة لفترة التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2013، ولديها عجز متراكم كما في ذلك التاريخ.

وتعتقد إدارة الشركة بأن الشركة سوف تحقق أهدافها الربحية المستقبلية والمبنية على خطة العمل وستتمكن من الوفاء بالتزاماتهـا من خلال قيامها بعملياتها الاعتيادية.

وساهمت عدة تطورات جوهرية في دعم أداء الشركة وتعزيز مكانتها المالية خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2013، كان أهمها توقيع اتفاقية تمديد موعد استحقاق قرض المرابحة المشترك والذي يبلغ 8.63 مليار ريال سعودي (2.3 مليار دولار أمريكي) بحيث يمتد لفترة خمس سنوات، بهامش مرابحة أقل وفترة سماح تصل إلى 3 سنوات.

كما حققت الشركة تقدماً في تحسين السيولة ورأس المال العامل من خلال الاتفاقية التي وقعتها الشركة مع وزارة المالية السعودية في الربع الثاني من العام 2013، والتي تتضمن تأجيل سداد المدفوعات المستحقة إلى الدولة والمترتبة على الشركة خلال السنوات السبع القادمة والتي تقدر بنحو800 مليون ريال سعودي سنوياً (أي ما يعادل 213 مليون دولار أمريكي).
 
3. لاحقاً لتاريخ المركز المالي، أبرمت الشركة ثلاث اتفاقيات مقايضة معدل الربح مع بعض مستثمرين تسهيل المرابحة الحالي لتتوافق مع شروط اتفاقية تمويل المرابحة الجديد المعدل والمعاد جدولته والموقع من قبل الشركة، والذي يتطلب التحوط فقط من 50% من أصل القرض الحالي عند تاريخ توقيع اتفاقية تمويل المرابحة المعدل والمعاد جدولته والبالغ ما يقارب 4.3 مليار ريال سعودي.
 
4. وافق مجلس الادارة على تعيين الاستاذ حسان قباني كرئيس تنفيذي للشركة ابتداءا من الأول من سبتمبر 2013.

وينضم الاستاذ حسان قباني إلى الشركة في مرحلة مهمة من مراحل تطور عملياتها، فهو بالإضافة إلى أنه يمتلك تاريخ حافل بالنجاحات والمدعوم بـ 23 سنة من الخبرة التنفيذية في مجال صناعة الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وفي قارة أفريقيا، فإنه قد شغل منصب الرئيس التنفيذي لخمس شركات اتصالات ناجحة، حيث لعب دورا حيويا ومحوريا على صعيد إحداث نقلات نوعية في أعمال تلك الشركات وأسهم في تمكين كل واحدة منها من تحقيق نمو متميز.
 
5. حققت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) ارتفاعاً بنسبة 44%، حيث بلغت 220 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من العام 2013، بعد أن سجلت 153 مليون ريال سعودي في الربع الثالث من العام 2012.

ويرجع النمو القوي في الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA) إلى الزيادة في إجمالي الربح وتحقيق تقدم في تخفيض المصاريف التشغيلية، حيث ساهمت الاتفاقيات الموقعة مع إركسون وهواوي في الربع الثاني من العام 2013، في انخفاض المصاريف التشغيلية في الربع الثالث من العام 2013 بنسبة 7% مقارنة بما كانت عليه في الربع الثاني من العام الحالي.

وقد ارتفع هامش الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك والإطفاء (EBITDA margin) في الربع الثالث من العام 2013 لتبلغ 14% بعد أن كانت 10% في الربع الثالث من العام 2012.
 
6. إيرادات خدمة البيانات ذات النطاق العريض المتحرك شهدت نمواً بنسبة 37% على أساس سنوي، وهذا دليل قوي على النمو الذي يشهده قطاع البيانات في شركة زين السعودية، كما شهدت حركة البيانات في الربع الثالث من العام 2013 زيادة بنسبة 72% مقارنة بالربع الثالث للعام 2012.
 
7. إيرادات خدمات الخطوط المفوترة شهدت نمواً عن فترة التسعة أشهر للعام 2013 بنسبة 20% مقارنة بنفس الفترة للعام 2012، كما شهدت نمواً بنسبة 7% في الربع الثالث من العام 2013 مقارنة بالربع المماثل من العام 2012.

وترجع هذه الزيادة إلى زيادة قاعدة عملاء الخطوط المفوترة بنهاية الربع الثالث من العام 2013 بنسبة 10% على أساس سنوي.
 
8. إيرادات خدمات الخطوط مسبقة الدفع شهدت نمواً عن فترة التسعة أشهر للعام 2013 بنسبة 9% مقارنة بنفس الفترة للعام 2012، كما شهدت إيرادات هذا القطاع نمواً بنسبة 7% في الربع الثالث من العام 2013 مقارنة بالربع المماثل من العام 2012.

وترجع هذه الزيادة إلى زيادة قاعدة عملاء الخطوط مسبقة الدفع بنهاية الربع الثالث من العام 2013 بنسبة 20% على أساس سنوي.