موديز: تصنيفات "الوطني" تعكس قوة مؤشراته المالية وجودة أصوله وربحيته

أكدت وكالة موديز للتصنيف الائتماني في تقرير لها عن بنك الكويت الوطني، أن تصنيفات بنك الكويت الوطني الأعلى في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، تعكس استقرار ربحيته الأكبر في السوق وقوة مؤشراته المالية وجودة أصوله المرتفعة ورسملته القوية وشبكته المصرفية الأكبر محليا.

وكانت موديز قد ثبتت تصنيفات بنك الكويت الوطني الطويلة الأجل عند Aa3، وهي الأعلى بين كافة بنوك الشرق الأوسط وشمال افريقيا، بنظرة مستقبلية مستقرة. كما ثبتت تصنيفات البنك للقوة المالية. وبحسب موديز، فإن التصنيف الطويل الأجل من فئة Aa يعني أن الالتزامات ذات جودة مرتفعة وعرضة لمخاطر ائتمانية منخفضة.

وأشارت موديز إلى أن ربحية بنك الكويت الوطني ستبقى قوية خلال فترة 12-18 شهرا المقبلة، وهو  في موقع أفضل من أقرانه للاستفادة من الفرص الائتمانية الكبيرة. وأضافت أن بنك الكويت الوطني يتمتع بقاعدة تمويل مستقرة وبمستويات مريحة من السيولة، كما أنه يستفيد من توجه المودعين نحو الجودة في حال حدوث مشاكل نظامية.

وأكدت "موديز" أن بنك الكويت الوطني هو أكبر مؤسسة مالية في الكويت، وهو أحد البنوك القليلة التي تتمتع بقدرة على تمويل المشاريع الكبيرة والصفقات الضخمة. كما يستحوذ البنك الوطني على الحصة الأكبر في سوق خدمات التجزئة، وهو رائد في الخدمات المصرفية للشركات. وأوضحت أن كافة العقود الكبيرة الممنوحة إلى الشركات الأجنبية تقريبا يقود بنك الكويت الوطني عملية تمويلها، كما أنه رائد في تمويل التجارة في الكويت.

وأكدت موديز بنك الكويت الوطني هو البنك الأكبر في الكويت، مستحوذا على نحو 30% من إجمالي موجودات القطاع.  وأضافت أن استحواذ بنك الكويت الوطني على حصة مهيمنة في بنك بوبيان الاسلامي في يوليو 2012 يوفر له موطئ قدم في السوق المصرفية الإسلامية، ويعزز شبكته المصرفية.

 

×