العمر: "بيتك" يشارك بوفد فى اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

يشارك بيت التمويل الكويتى "بيتك" فى اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين التى ستعقد فى واشنطن الشهر الجارى بوفد رفيع المستوى برئاسه الرئيس التنفيذى محمد سليمان العمر .

وقال العمر فى تصريح صحفى بان "بيتك" يحرص على المشاركة فى هذه الاجتماعات بشكل سنوى باعتبارها اهم وابرز منتدى اقتصادى ومالى يجمع قادة العمل المصرفى ومسئولين حكوميين بارزين وقياديين فى مصارف كبرى على مستوى العالم، حيث يتم التطرق إلى القضايا والتطورات الاقتصادية والمالية، وتناقش الاجتماعات بشكل مستفيض الاوضاع فى مختلف الاسواق وفى كافة المجالات تقريبا، بحضور صفوة رجال المال والاعمال ايضا،مما يكسب الحدث زخما كبيرا، بعمق القضايا التى يتم بحثها وشموليتها، بالاضافة إلى ان معظم المشاركين يقومون بدور بارز واساسى فى صنع القرارات الاقتصادية وملامح السياسة المالية فى بلدانهم . 

واضاف العمر بأن الأجواء العامة للقاءات تتيح التعرف على أخر التطورات في الاقتصاد العالمي وانعكاساتها على دول المنطقة، بالاضافة الى عرض تطورات وامكانيات ومساهمات الاقتصاد الاسلامي في حركة الاقتصاد العالمي والتعريف بالكثير من أنشطته من خلال اللقاءات المشتركة مع مسؤولين وتنفيذيين من الشركات والمؤسسات والهيئات العالمية الكبرى.

يذكر ان "بيتك" قد نظم خلال الدورات السابقة لقاءات على هامش الاجتماعات للتاكيد على دورصناعة الخدمات المالية الاسلامية وامكانياتها كبديل استراتيجى فى الاقتصاد العالمى،وضرورة افساح المجال أمام هذه الصناعة كخيار اضافي مهم في الاقتصاديات العالمية،من خلال مشاريع مشتركة وفتح مجالات تعاون وتنسيق مع الجهات التظيمية والرقابية المعنية بشئون الصيرفة الاسلامية والبنك وصندوق النقد الدوليين.

ومن المحاور المهمة للقاءات والاجتماعات التي سيشارك بها وفد "بيتك" خلال هذه الاحتفالية العالمية السنوية الكبرى،بيان توجهات "بيتك" ومواقفه من القضايا الاقتصادية العالمية وتطورات الاسواق وحركة رؤوس الاموال والتعاون الاقتصادى بين الدول التى يعمل فيها ودول مجلس التعاون، باعتباره اكبر البنوك الاسلامية في العالم ويستحوذ على رؤية وتجربة ثرية،كونها من خلال مسيرة عمل وعطاء متميزة في الأسواق العالمية والاقليمية، ويرى انه من المهم ان تكون واضحة ومحددة المعالم والاهمية امام العالم .  

وسيشارك المسؤولون في "بيتك" في لقاءات مع كبار الشخصيات المشاركة ورؤساء المؤسسات المالية العالمية، بهدف وثيق العلاقات واتاحة المجال أمام تبادل الأفكار والرؤى والتصورات المتعلقة بالاقتصاد العالمي وفرص نموه وتطوره،وسيجري التأكيد على أهمية التعاون والتنسيق وبذل الجهود لتعزيز هذا التعاون .

ويحرص "بيتك" على التواجد بشكل فعال وايجابي في مثل هذه المؤتمرات الاقتصادية،ويسعى بشكل متواصل الى توضيح وجهة نظر"الصيرفة الاسلامية" التي يعتبر رائدها،في العديد من القضايا المطروحة والمناقشات التي تتم،فى ضوء تجربتة التى تعد من اكبر وانجح التجارب،ونظرا لما يتمتع به "بيتك" من ثقة وتقدير المنظمات الدولية والبنوك العالمية الكبرى ومسئولي الهيئات الدولية. 

 

×