×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 283

الاغلاقات التجميلية سيطرت على تداولات البورصة في ختام الربع الثالث

سيطرت عمليات الاغلاقات التجميلية على مجريات تداولات سوق الكويت للأوراق المالية في ختام تداولات هذا الشهر حيث عمدت مجموعات استثمارية الى تضخيم المستويات السعرية لعديد من الاسهم الصغيرة بغية تقليص بعض الخسائر التي منيت بها خلال الفترة الماضية.

وكان واضحا في جلسة اليوم ان التحركات المضاربية لكبريات المجموعات لم تشأ ان ينتهي مسار الشهر دون مزيد من الضغوطات على الاسهم الصغيرة دون ال100 فلس ما دفع كثيرا من صغار المستثمرين الى البيع عشوائيا دون الاحتفاظ بتلك الاسهم أملا منهم بأن تكون تداولات أكتوبر في وضع أفضل سيما أن السوق بدأ منذ جلستين ماضيتين بالتأسيس لمستويات سعرية جديدة لعموم الأسهم.

ومع غياب صناع السوق الحقيقيين عن منوال السوق الا في أوقات متقطعة بدا ان المؤشر السعري لم يستطع المقاومة الا عند مستوى ال7766 نقطة حيث خسر في جلسة اليوم نحو 41.7 نقطة وبقيمة نقدية متوسطة بلغت نحو 41 مليون دينار كويتي تمت من خلال 9721 صفقة ما يعني ان موجة البيع كانت غالبة على أداء السوق خصوصا في الساعة الاخيرة من حركة السوق.

ويتبدى من ذلك التركيز ما زال منصبا على الأسهم الصغيرة التي لا تتجاوز أسعار تحت ال200 فلس ومنها من كان الأكثر ارتفاعا بتداولات اليوم وهي "تحصيلات" و"صيرفة" "الربطة" و"دبي الأولى" و"منافع" واسهم أخرى دون ال100 والتي تقود السوق منذ بداية سبتمبر وكان التركيز منصبا أيضا على عدد قليل جدا من الأسهم التشغيلية أو القيادية خصوصا في القطاع المصرفي ومن ثم الاستثماري.

ويتوقع ان تشهد جلسة الغد وهي بداية الربع الاخير من عام 2013 حالة من الهدوء في مجريات السوق خصوصا ان هناك بعض المحافظ والصناديق الاستثمارية يدخل في منهجية مخالفة لما كان يسير عليه منذ بداية العام.
ويأتي ذلك بالنظر الى زخم الشراء على الأسهم ذات الأداء القوي انتظارا لتحقيق عام مالي متخم بالأرباح ونيل توزيعات مرضية لمساهمي تلك الشركات ولتكون نقطة انطلاقة جديدة للمشروعات المستقبلية.