بورصة دبي للطاقة تفوز بلقب "بورصة العام"

فازت بورصة دبي للطاقة دي إم إي بلقب "بورصة العام" ضمن جوائز مجلة مخاطر الطاقة المرموقة.



وتأتي الجائزة التي جرى تسلمها في حفل أقيم في فندق كوبثورن ووترفرونت في سنغافورة كتأكيد على الانجازات الملموسة التي حققتها بورصة دبي للطاقة خلال العام الماضي.



وشهدت بورصة دبي للطاقة نموا مطردا في أحجام التداولات إضافة إلى زيادة ملموسة في قاعدة عضويتها وزيادة الاهتمام بها من قبل الأسواق الآسيوية منذ تعيين فريق قيادة جديد في منتصف العام 2012.



وتمكنت بورصة دبي للطاقة من التحول إلى بورصة ذات مكانة مرموقة على الصعيد العالمي وأصبح عقدها الرئيسي وهو العقد الآجل لخام عمان المعيار الأكثر موثوقية للنفط الخام المتجه إلى سوق شرق السويس المطردة النمو وذلك مع ارتفاع معدلات استهلاك النفط بشكلٍ ملحوظ في آسيا.



وأعلنت بورصة دبي للطاقة في يونيو من العام الحالي عن تحقيق رقم قياسي في أحجام التداول مع وصول معدل التداول اليومي إلى 7.381 برميل اي ما يعادل حوالي 7.4 مليون برميل يوميا وبذلك تكون الفترة الممتدة بين يونيو وأغسطس أفضل ثلاثة أشهر في تاريخ البورصة على الإطلاق.



وقال كريستوفر فيكس الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للطاقة خلال تسلمه الجائزة إنه "لأمر رائع أن يتم اختيار الفريق للفوز بالجائزة وهو تقدير حقيقي لجهودهم الدؤوبة لجعل بورصة دبي للطاقة واحدة من أسرع البورصات نموا في العالم."



وأضاف فيكس أن الجائزة تشكل تأكيدا حقيقيا على الطبيعة الفريدة لعقد عمان الآجل في بورصة دبي للطاقة وعن مكانة البورصة الريادية التي تؤهلها لمد جسور التواصل بين الشرق الأوسط وآسيا .



مشيرا إلى أنه مع ارتفاع معدلات التداول تتوسع قاعدة عضوية البورصة وتترسخ مكانتها في منطقة آسيا ونحن نتطلع إلى الاستمرار في تعزيز وجودنا في الشرق.



ويذكر أن العام الماضي شهد مزيدا من التطور مع افتتاح مكتب جديد في سنغافورة في نوفمبر 2012 وتعيين ميشيل زانغ رئيسة للمنتجات والخدمات لآسيا.



كما أسهم انضمام كل من ريلاينس للصناعات المحدودة آر إي إل وميتسوبيشي كورب إلى عضويتها خلال العالم الماضي في تعزيز مكانة عقد عمان في بورصة دبي للطاقة كمعيار للجودة لتداول النفط الخام في الأسواق الآسيوية.
 

×