الذهب يستمر في التراجع خاسرا 1% خلال تداولات اليوم

واصل الذهب التراجع للجلسة الثالثة على التوالي يوم الأربعاء وفقد أكثر من واحد بالمئة ليجري تداوله تحت 1300 دولار للأوقية (الأونصة) إذ يتوقع المستثمرون أن يعلن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) تخفيض إجراءات التحفيز النقدي التي يستفيد منها المعدن النفيس.

ومن المتوقع أن يبدأ الاحتياطي الاتحادي تغيير سياسته النقدية الميسرة للغاية بإعلان تخفيض محدود لمشترياته من السندات التي تبلغ قيمتها 85 مليار دولار شهريا يوم الأربعاء في ختام اجتماع على مدى يومين. ويتوقع كثيرون تخفيض المشتريات بمقدار عشرة مليارات دولار.

وانخفض سعر الذهب في السوق الفورية 0.5 بالمئة إلى 1302.50 دولار للأوقية ليبلغ انخفاضه هذا العام 22 بالمئة. وكان قد تراجع في وقت سابق من الجلسة إلى 1291.34 دولار مسجلا أدنى مستوى منذ الثامن من أغسطس.

وقال متعامل في المعادن النفيسة في هونج كونج "الأمر كله يتوقف على لجنة السوق المفتوحة الاتحادية ... يتوقف على لهجتهم بشأن التحفيز وطبيعة التخفيض الذي سيقررونه.

وتابع "من الناحية الفنية مازال الذهب يتعرض لضغوط وقد يجد صعوبة في الارتفاع فوق 1350 دولارا مجددا.

وانخفض سعر الفضة 0.5 بالمئة إلى 21.57 دولار للأوقية ونزل البلاتين 0.1 بالمئة إلى 1416 دولارا للأوقية وهبط البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 698.50 دولار للأوقية.