الاهلي المتحد: "فيتش" تثبت كافة تصنيفات البنك مع نظرة مستقبلية مستقرة

افاد البنك الاهلي المتحد (المتحد) بأن وكالة فيتش (فيتش) العالمية قد قامت بتاريخ 10/09/2013 بنشر تقرير عن تقييمها للبنك الأهلي المتحد- البحرين وشركاته التابعة ، والذي يتضمن البنك الأهلي المتحد – الكويت.

وقامت وكالة فيتش (فيتش) العالمية بتثبيت كافة تصنيفات البنك الأهلي المتحد (ش.م.ك) مع نظرة مستقبلية مستقرة، حيث تم تصنيف عجز المصدر عن السداد ايشيور ديفولت ريتنج  (اي دي ار) على المدى البعيد عند درجة “ايه-“ مع نظرة مستقبلية مستقرة يُشير إلى تمتع البنك بجودة ائتمانية عالية وتوقعات بمخاطر ائتمانية منخفضة، ويعبر عن قدرة قوية للبنك على الوفاء بالالتزامات المالية.

وكان تصنيف عجز المصدر عن السداد من فيتش للبنك على المدى القصير شورت-تيرم اي دي ار  عند “اف2” ويعكس جودة ائتمانية عالية، كما يشير إلى قدرة كبيرة على الوفاء بالالتزامات المالية في مواعيد استحقاقها.

أما تصنيف الجدوى المالية للبنك فايبلتي ريتنج  فكان عند درجة “بي بي بي -” وتشير هذه الدرجة إلى جودة ائتمانية عالية وهي ثاني أعلى درجة بين البنوك الكويتية في الوقت الحالي، مع وجود توقعات في الوقت الحالي بمخاطر ائتمانية منخفضة، وقدرة مناسبة على الوفاء بالالتزامات المالية، ولكن التغيرات السلبية والأوضاع الاقتصادية من المحتمل أن تؤثر على هذه الجدوى، كما تم تثبيت تصنيف الدعم عند درجة "1" والحد الأدنى للدعم عند درجة “ايه-” .

وقانت فيتش بتثبيت تصنيف عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد (البحرين) وشركاته التابعة، وتُخفِّض تصنيف الجدوى المالية للبنك.

كما قامت وكالة فيتش للتصنيف الائتماني بتثبيت تصنيف عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد (البحرين) على المدى البعيد عند درجة بي بي بي +، وثبَّتت الوكالة تصنيف البنك الأهلي المتحد (الكويت) عند درجة"ايه -"، وتصنيف البنك الأهلي المتحد (المملكة المتحدة) عندبي بي بي+ .

والنظرة المستقبلية لعجز المُصدر عن السداد مستقرة.

في الوقت ذاته، قامت فيتش بتخفيض تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد (البحرين) إلى درجة "بي بي بي " من "بي بي بي +".

ويعكس هذا التخفيض ارتفاع المخاطر التي تواجهها المجموعة من شركتها التابعة في مصر، البنك الأهلي المتحد (مصر)، والذي تملك فيه المجموعة حصة نسبتها 85%.

(حيث كان تصنيف عجز المُصدر عن السداد السيادي لمصر المحلي وبالعملة الأجنبية عند درجة "بي-" مع نظرة مستقبلية سلبية).

وقد ثَبَّتت فيتش تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في الكويت والبنك الأهلي المتحد في المملكة المتحدة عند درجة "بي بي بي-"
الدوافع الرئيسية للتصنيف – عجز المُصدر عن السداد، العوامل التي تدعم التصنيف، وتصنيف الحد الأدنى من الدعم

يعكس تصنيف عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد بالكويت، وتصنيف الدعم، الإمكانية الكبيرة في حصول البنك على الدعم من المساهم الرئيسي في البنك، والذي يستحوذ على حصة تبلغ نسبتها 18.5% في البنك، وهي المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، وهي ذراع لدولة الكويت، وتصنيفها ("ايه ايه "/مستقرة).

وتعود الروابط القوية للغاية بين المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والبنك الأهلي المتحد إلى ما قبل إنشاء البنك الأهلي المتحد وتشمل إلى جانب أمور أخرى المصلحة القوية للمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية في كل من البنك الأهلي المتحد، والبنك الأهلي المتحد بالكويت (بحصة تبلغ نسبتها 12.2%).

ومع ذلك، توجد ضغوط على الدعم من المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بسبب تصنيف سقف الدولة للبحرين الذي بلغ ("بي بي بي +")، وتعكس النظرة المستقبلية المستقرة النظرة المستقبلية للتصنيفات السيادية البحرينية.

يعكس تصنيف عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد بالكويت، وتصنيف الدعم، والحد الأدنى لتصنيف الدعم، الإمكانية الكبيرة للغاية في حصول البنك على الدعم من السلطات الكويتية، إن دعت الحاجة لذلك.

وللكويت تاريخ طويل من الدعم السيادي لكل الجهاز المصرفي في الدولة، وتعتقد فيتش أن البنك الأهلي المتحد في الكويت لن يُستثنى من هذا الدعم، إذا احتاج له، وبما يحفظ له مركزه في الجهاز المصرفي في الكويت، حيث تبلغ حصة البنك بين أعضاء الجهاز المصرفي نحو 6% كما في نهاية النصف الأول من عام 2013.

علاوة على ذلك، تمتلك دولة الكويت حصة نسبتها 14.2% في البنك من خلال المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية والهيئة العامة للاستثمار.

يعكس تصنيف عجز المُصدر عن السداد للبنك الأهلي المتحد، المملكة المتحدة، وتصنيف الدعم الإمكانية الكبيرة للحصول على الدعم من شركته الأم، وهو البنك الأهلي المتحد، والمساهم الرئيسي الأم فيه وهو المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.

والبنك الأهلي المتحد بالمملكة المتحدة مملوك بالكامل من البنك الأهلي المتحد ويُعتبر شركة تابعة أساسية.

وبالتالي، فإن تصنيفات عجز المُصدر عن السداد تتماشى مع شركته الأم وتخضع لنفس القيود. وتعكس النظرة المستقبلية المستقرة النظرة المستقبلية لعجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد على المدى البعيد.

حساسية التصنيف – عجز المُصدِر عن السداد، تصنيفات الدعم والحد الأدنى لتصنيف الدعم

تُعتبر تصنيفات عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد، وتصنيف الدعم، حساسة لأي تغيير في نظرة وكالة فيتش في قدرة أو استعداد المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتقديم الدعم للبنك، أو لأي تغيير في تصنيف سقف الدولة في البحرين.

وستؤدي المراجعة لترفيع تصنيف سقف الدولة في البحرين إلى رفع درجة تصنيف عجز المُصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد على المدى البعيد.

وسيتم تخفيض درجة تصنيف عجز المُصدر عن السداد إذا أُجريت مراجعة لتنزيل تصنيف سقف الدولة في البحرين أو إذا رأت فيتش إنكماش في قدرة أو استعداد المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتقديم الدعم.

كما أن تصنيف عجز المصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد بالكويت، وتصنيف الدعم، وتصنيف الحد الأدنى من الدعم سيكون حساس لأي تغيير في نظرة فيتش لقدرة واستعداد المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية لتقديم الدعم.

وتصنيف عجز المصدر عن السداد في البنك الأهلي المتحد بالمملكة المتحدة وتصنيف الدعم، حساس لأي تغيير في نظرة فيتش لقدرة واستعداد البنك الأهلي المتحد لتقديم الدعم لشركته التابعة. كما أن التصنيفات يمكن أن تكون حساسة لأي تغيير في ملكية البنك الأهلي المتحد بالمملكة المتحدة، أو أهميته للمجموعة، وهو ما تراه فيتش غير محتمل.

الدوافع الرئيسية في تصنيف الجدوى المالية

يعكس تنزيل تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد (البحرين) إلى درجة "بي بي بي" من "بي بي بي -" ارتفاع المخاطر في مصر، حيث يمتلك البنك هناك شركة تابعة بأصول ضخمة بالنسبة إلى رأس المال الأساسي المُجمَّع للبنك الأهلي المتحد.

ويُشير التصنيف السيادي لمصر"بي -"/سالب إلى نظرة فيتش إلى احتمال التعثر المالي في مصر، على الرغم من بقاء هامش محدود من الأمان. وإذا أراد البنك الأهلي المتحد إجراء خفض كبير في حجم القروض و/أو الدين السيادي في شركته التابعة في مصر، فسيكون لذلك أثر كبير على نسبة رأس المال الأساسي الذي تعتمده فيتش اف سي س .

وبينما تُقر فيتش بأنه لا يوجد التزام على البنك الأهلي المتحد لدعم البنك الأهلي المتحد في مصر بما يتجاوز استثماراته الحالية فيه، ففي رأي فيتشأنه يمكن للبنك الأهلي المتحد القيام بالدعم على اعتبار أن البنك الأهلي المتحد في مصر يمثل استثمار مهم طويل الأجل للبنك الأهلي المتحد، وهو ما يُمثل جزء مهم من الاستراتيجية الإقليمية للبنك الأهلي المتحد.

يعكس تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد، قوة الأرباح التشغيلية التي يُحققها البنك، على الرغم من التحديات الماثلة في بيئة التشغيل في بعض أسواقه. كما يعكس هذا التصنيف احتفاظ البنك بقدر جيد من السيولة وقاعدة التمويل.

ومعايير جودة الأصول في البنك قوية، وتُمثِّل القروض المتعثرة 2.6% فقط من إجمالي القروض كما في نهاية النصف الأول من عام 2013 وتبلغ نسبة الاحتياطيات لتغطية خسائر القروض نحو 147%.

ومحفظة القروض مُركزة، ولكن ما يساعد على تخفيف هذا التركز على مستوى المجموعة هو التنوع الجغرافي والقطاعي، وارتفاع تصنيف المحافظ الاستثمارية التي تديرها المجموعة بدرجة كبيرة.

وتأخذ الحوكمة عامةً جانب من التصنيف السلبي في المنطقة، على الرغم أن فيتش تعتقد أن البنك الأهلي المتحد قد عالج هذه المسألة بصورة أفضل عن كثير من البنوك الأخرى في المنطقة التي تم تصنيفها.

وودائع العملاء مُركزة وكثير منها قصير الأجل، ولكن أثبتت استقرارها. وقاعدة رأس المال للبنك الأهلي المتحد كافية، لكن نسبة رأس المال الأساسية في تقدير فيتش اف سي سي  منخفضة إلى حدٍ ما عن الأعراف الإقليمية (حيث بلغت هذه النسبة نحو 11.6% في نهاية النصف الأول من عام 2013).

ومع ذلك، تعتقد فيتش أن البنك سيكون قادرًا على جمع رأس المال إذا احتاج له للتوسع أو لدعم أي استحواذات.

والمجموعة متكاملة مع بعضها البعض بدرجة كبيرة، وتتم إدارة المخاطر بصورة مشتركة على مستوى المجموعة، مع الاستفادة من التنوع الجغرافي والقطاعي.

ومُعظم الشركات الرئيسية التابعة للمجموعة وشركاتها الزميلة تُوجد في دول مجلس التعاون الخليجي والمملكة المتحدة.

يعكس تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في الكويت قوة وارتفاع الربحية التي يُحققها البنك (وهي من بين الأقوى في هذا القطاع)، والسيولة الجيدة التي يحتفظ بها البنك والرسملة، هذا مع الأخذ في الاعتبار المخاطر المُحتملة من سوق العقار المحلي، والتركزات الكبيرة في كل من جانبي الميزانية العمومية.

ومع ذلك يتم إلى حدٍ ما تخفيف المخاطر الناتجة عن الانكشاف على العقار على اعتبار أن انكشاف البنك على العقار يتركز أساسًا في أصول مُدرة للدخل.

وتشير جودة الأصول إلى تفوقها عن المؤشرات الأخرى في القطاع وظلت مستقرة نسبيًا في السنوات الأخيرة، لتدهور جودة الأصول في بعض البنوك المنافسة في الكويت.

ويُشير سجل عمل البنك الأهلي المتحد في الكويت إلى تفوق معايير الاكتتاب في البنك بالمقارنة مع بنوك أخرى مقرها في الكويت، فهو يستفيد من كونه جزء من مجموعة البنك الأهلي المتحد، والتعاون الوثيق مع إدارة مجموعة البنك الأهلي المتحد.

ومع ذلك، كما هو معتاد في البنوك في المنطقة، يؤدي عِظَمْ التركز في الثروة والنفوذ إلى تقويض معايير الاكتتاب وإمكانيات الحوكمة، أكثر مما يحدث في الاقتصادات الأكبر والتي تتميز بتنوع أكبر.

يعكس تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في المملكة المتحدة سجله الطويل في تمويل العقارات التجارية والإسكانية في المملكة المتحدة، والإدارة القوية للبنك فيها، إلى جانب توافر السيولة بقدر مرضي لدى البنك (وتتعزز بقوة) ووضعه الرأسمالي القوي، وقوة جودة الأصول. وينعكس تصنيف الجدوى المالية في عوامل تركز المحافظ الاستثمارية في سوق العقار في المملكة المتحدة، وخاصة العقارات السكنية والتجارية.

كما يأخذ تصنيف الجدوى المالية في الاعتبار تكامل البنك الوثيق مع مجموعة البنك الأهلي المتحد وأهمية ذلك التكامل، حيث يستفيد البنك الأهلي المتحد في المملكة المتحدة من كل من منظوري العمل وإدارة المخاطر.

وما يُشكِّل الضغط على الجدوى المالية للبنك هو صغر حجم البنك والحصة التي يستحوذ عليها في السوق، وهذا مما يؤدي إلى ارتفاع التركزات بدرجة لا يمكن تفاديها على كلا جانبي الميزانية العمومية.

حساسية تصنيف الجدوى المالية

يمكن هبوط تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد إذا تدهورت جودة الأصول والسيولة بدرجة كبيرة أو إذا تآكلت بدرجة خطيرة نسبة رأس المال الأساسي الذي تعتمده فيتش اف سي سي.

واحتمالات صعود تصنيف الجدوى المالية محدودة في الوقت الحالي، على اعتبار التركزات في محفظة القروض، إلى جانب الشكوك في بيئة التشغيل في البحرين، وفي أماكن أخرى من الشرق الأوسط، وخاصةً مصر.

يمكن أن يكون تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في الكويت حساس لضغوط تنازلية إذا حدث تدهور كبير في جودة الأصول أو إذا أصبح أداء الانكشافات الكبيرة للبنك لا يتماشى مع الشروط التي تمت بها هذه الانكشافات، على سيبل المثال، عدم القدرة على إطفاء الانكشافات كما هو مُقرر لها في الخطة أو بسبب الهبوط في قيمة الضمانات.

واحتمالات صعود تصنيف الجدوى المالية محدودة، على ضوء مخاطر التركزات، ولكن يُحتمل ارتفاع تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في الكويت إذا استمر البنك في توسعه في السوق، مع المحافظة على جودة أصوله تحت السيطرة، والتقليل من التركزات، على الأقل على جانب الأصول.

يمكن أن يخضع تصنيف الجدوى المالية للبنك الأهلي المتحد في المملكة المتحدة لضغوط الانخفاض إذا حدث تدهور كبير في جودة الأصول أو انكماش كبير أو غير متوقع في السيولة.

واحتمالات انكماش السيولة يمكن أن تحدث بسبب الانخراط في سوق العقار في المملكة المتحدة، على الرغم أن حجم القروض إلى قيمة العقارات في عمليات الإقراض الجديدة توفر بعض من ارتفاع سقف السيولة.

ونظرًا لحساسية البنك لسلامة سوق العقار في المملكة المتحدة، فإن الارتفاع حاليًا في تصنيف الجدوى المالية للبنك قليل.

الدوافع الأساسية للتصنيف – الدين الثانوي

تم تصنيف الدين الثانوي للبنك الأهلي المتحد بدرجة أقل عن تصنيف عجز المصدر عن السداد للبنك على المدى البعيد، مما يعكس نظرة فيتش بأن الدعم المؤسسي للبنك من المساهم الرئيسي فيه سيتدفق في كل عمليات إصدار الدين الأساسي والثانوي، على الرغم أن درجة الجدوى المالية للدين الثانوي ستنخفض تلقائيًا إلى درجة واحدة، وذلك من منظور فيتش.

تعكس الدرجة الواحدة حدة الخسارة بالنسبة إلى متوسط الاستردادات.

حساسيات التصنيف – الدين الثانوي في البنك الأهلي المتحد

إن تصنيف الدين الثانوي للبنك الأهلي المتحد حساس لنفس الاعتبارات التي قد تؤثر على تصنيف عجز المصدر عن السداد على المدى البعيد للبنك.

علاوة على ذلك، يكون التصنيف لأي تغيير محتمل في افتراضات فيتش التي تتعلق بالدعم في الخليج للديون الثانوية للبنك.

تم إنشاء البنك الأهلي المتحد (البحرين) في عام 2000 وقام لاحقًا بالاستحواذ على حصص في الكويت وقطر والعراق ومصر وعُمان وليبيا.

كما هناك تواجد للبنك في دول أخرى خليجية وشرق أوسطية من خلال شركته الوسيطة التابعة التي مقرها في الكويت، وله شركة تابعة مملوكة بالكامل في المملكة المتحدة. وعمليات البنك حاليًا في العراق وليبيا قليلة جدًا.

وقد تم في شهر فبراير 2013 بيع حصة البنك في البنك الأهلي القطري، لكن الاستراتيجية بعيدة المدى للمجموعة تظل تعمل على متابعة التوسع المختار في الخليج والشرق الأوسط من خلال استحواذات وعمليات النمو الحيوية لخلق مجموعة رائدة إقليميًا ومتنوعة في الخدمات المالية

فيما يلي درجات التقييم الممنوحة للبنك:

البنك الأهلي المتحد (البحرين)، ش.م.ب.

تم تثبيت تصنيف عجز المصدر عن السداد للبنك على المدى البعيد عند درجة "بي بي بي +"، والنظرة المستقبلية مستقرة.
تم تثبيت تصنيف عجز المصدر عن السداد للبنك على المدى  القصير عند درجة "اف 2".
تم خفض تصنيف الجدوى المالية إلى "بي بي بي" من "بي بي بي +"
تم تثبيت تصنيف الدعم عند درجة "2".
تم تثبيت الدين الأساسي غير المضمون عند درجة “بي بي بي +”/”اف 2”.
تم تثبيت الدين الثانوي عند درجة “بي بي بي ”.

البنك الأهلي المتحد (الكويت)، ش.م.ك.

تم تثبيت تصنيف عجز المصدر عن السداد للبنك على المدى البعيد عند درجة "ايه -"، والنظرة المستقبلية مستقرة.
تم تثبيت تصنيف عجز المصدر عن السداد للبنك على المدى  القصير إلى درجة "اف 2".
تم تثبيت تصنيف الجدوى المالية إلى "-بي بي بي ".
تم تثبيت تصنيف الدعم عند درجة "1".
تم تثبيت تصنيف الحد الأدنى من الدعم عند درجة “ايه-“.

 

×