الوزير الصالح: 120 مليار دولار رصدت لتنفيذ خطة التنمية خلال الخمس سنوات القادمة

افتتح المعرض الصيني العربي 2013 في نسخته الثالثة بحضور عدد من القيادات العربية في مدينة ينتشوان بمقاطعة نينغيشيا الصينية والذي يستمر حتى ال19 من الشهر الجاري.

وثمن وزير التجارة والصناعة أنس الصالح في كلمة خلال الافتتاح لوزارة التجارة الصينية وحكومة مقاطعة نينغيشيا ذاتية الحكم على توجيه الدعوة للكويت للمشاركة في المعرض كضيف شرف خلال هذا العام.

وقال الصالح ان هذه الدعوة تؤكد عمق ومتانة العلاقات الثنائية بين الصين ودولة الكويت بشكل خاص وتسهم في تعزيز وتطوير للعلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين الصين والدول العربية بشكل عام.

وأكد حرص الكويت على التواجد في المحافل والفعاليات الاقتصادية الدولية والتي تسهم في تنمية العلاقات الثنائية والتعرف على اخر المستجدات المتعلقة بسياسات الاصلاح الاقتصادي مع الدول المشاركة لدفع عجلة التنمية الاقتصادية عبر فتح شراكات جديدة وتوسيع مجالات التعاون المشترك بما يحقق الطموحات الاقتصادية.

ولفت الى ان العلاقات الوثيقة بين الكويت والصين والتطور التي شهدته على مدى اكثر من اربعة عقود ما هي الا تأكيد على حرص قادة البلدين للوصول بهذه العلاقات الى اعلى المستويات.

وقال ان الصين تعتبر من الشركاء التجاريين الرئيسيين لدولة الكويت حيث شهد التبادل التجاري بين البلدين تطورا ملحوظا خلال ال30 سنة الماضية فضلا عن انه بلغ في العام السابق 2012 نحو 5ر12 مليار دولار امريكي.

وأضاف الصالح ان عدد المشاريع التنموية التي ساهم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية في تمويلها في الصين خلال ال30 سنة الماضية بلغت 35 مشروعا وبقيمة تمويلية تبلغ 887 مليون دولار امريكي.

واوضح ان هذه المشاريع تتنوع في قطاعات اقتصادية متنوعة مثل بناء الطرق والمطارات والموانئ وشبكات السكك الحديدية وحماية البيئة والتعليم والمستشفيات ومن ضمنها مشروع مستشفي نينغيشيا الشعبي.

وقال ان اقتصاد الكويت يعتبر اقتصادا ممزوجا بين القطاعين العام والخاص مؤكدا ان الحكومة الكويتية تولي القطاع الخاص اهتماما كبيرا باعتباره محركا رئيسيا في عملية تنشيط النمو الاقتصادي.

واكد ان ذلك الاهتمام يعود للرؤية الثاقبة والمستقبلية لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد لتحويل الكويت الى مركز مالي وتجاري رائد في المنطقة.

كما اكد تطلع الكويت الى جذب الاستثمارات الاجنبية من خلال خلق مناخ استثماري ملائم وفتح المجال امام المستثمر الاجنبي للاستثمار بدولة الكويت والاستفادة من قانون الاستثمار المباشر لراس المال الاجنبي والمزايا التي يمنحها للمستثمرين.

وبين الصالح ان تلك القوانين تخدم خطة التنمية الحالية والتي رصد لتنفيذها ما يقارب 120 مليار دولار امريكي خلال الخمس سنوات القادمة والتي تتضمن العديد من مشاريع البنية التحتية والمدن الاسكانية وانشاء ميناء بحري ضخم وتوسعة لمطار الكويت الدولي وغيرها من المشاريع الكبرى الجاذبة للمستثمرين.

يذكر ان جناح الكويت في المعرض الصيني العربي 2013 افتتح أمس بصفة الكويت ضيف شرف برعاية رئيس لجنة السياسات والاستشارات الصينية يو زنغ شينغ وبحضور رئيس وفد الكويت المشارك في المعرض الوزير الصالح وسفير دولة الكويت لدى جمهورية الصين الشعبية محمد صالح الذويخ.

 

×