مؤشر بورصة الكويت يعوض خلال 3 جلسات 46% من خسائر اضطراب الأزمة السورية

استطاع مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية خلال ثلاث جلسات ان يعوض 46.5 % من خسائرة التي تكبدها منذ ان هوت مؤشراته الرئيسية على أثر اضطراب الأحداث السياسية في سوريا.

ونزف المؤشر السعري ما يقرب من 796 نقطة منذ ان اعلنت الولايات المتحدة الأمريكية عن الاستعداد لتوجيه ضربة عسكرية إلى سوريا، وسط عمليات هلع سيطرت على المتدولين ودفعتهم إلى عمليات بيع مكثفة هوت بالمؤشر السعري بما يزيد عن 796 نقطة في 13 جلسه تداول .

وعقب اعلان الولايات المتحدة الامريكية عن تراجعها عن توجيه ضربة عسكرية لسوريا تماسك المؤشرات من جديد واستطاع المؤشر السعري في 3 جلسات ان يحقق مكاسب تجاوزت 370 نقطة.

وجاءت تلك المكاسب أثر زيادة علميات الشراء على جيع الأسهم القيادية والمضاربية، وسط ارتفاع في كميات التداول بلغ متوسطها في الثلاث جلسات الأخيرة من عمر الأسبوع الجاري 36.7 مليون دينار.

واغلق المؤشر السعري في ختام جلسات الاسبوع على ارتفاع بـ 38.8 نقطة و بنسبة 0.5 بالمئة، ليستقر عند 7587 نقطة، وارتفعا ايضا المؤشر الوزني بنسبة 0.17 بالمئة ليغلق عند مستوى 454 نقطة مرتفعا بـ 0.76 نقطة، في حين كسب مؤشر "كويت 15" بـ 3.64 نقطة ليغلق عند 1068 نقطة.

وبلغت كمية الأسهم المتداولة 539.46 مليون سهم، كانت قيمتها 53.3 مليون دينار، نفذت من خلال 13951 صفقة.

 

×