"زين" تعقد مؤتمر "يوم أسواق المال" لأكثر من 150 مستثمر إقليمي ودولي

أعلنت مجموعة زين أنها ستعقد مؤتمرا  تحت عنوان " يوم أسواق المال " لشركتها التابعة زين العراق ، وهو المؤتمر التعريفي الذي دعت من خلاله  مجموعة كبيرة من المستثمرين والمحللين الدوليين للتعرف على التطورات الراهنة لمشاريعها التوسعية وفرص النمو المتوقعة لعملياتها التشغيلية في العراق .

وأوضحت المجموعة التي تملك وتدير 8 رخص لخدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ان فعاليات المؤتمر المزمع عقدها يوم الخميس 12 سبتمبر في دبي ، سيحضرها ما يقارب أكثر من 150 مستثمر وجهة استثمارية ، مبينة انها تستهدف من فعاليات هذا اليوم تقديم نظرة تحليلية ومتعمقة على أعمال وإستراتيجية شركة زين العراق ، بالإضافة إلى استعراض المستجدات المتعلقة بعملية الطرح العام الأولي ( الاكتتاب ) لهذه الشركة قبل الإدراج في سوق العراق للأوراق المالية .

وكشفت المجموعة في بيان صحافي أن فعاليات المؤتمر سوف تشهد حضوراً مكثفا من قبل الإدارة التنفيذية العليا لمجموعة زين وشركة زين العراق ، والتي سيتقدمها سكوت جيجنهايمر الرئيس التنفيذي للمجموعة وأسامة متى الرئيس التنفيذي لقطاع الشؤون المالية ، ورئيس مجلس إدارة شركة زين العراق ووائل غنايم الرئيس التنفيذي للعمليات ولقطاع الشؤون المالية في زين العراق ، مبينة أنها تستهدف من هذه الخطوة فتح حوار عملي وشفاف يتناول كافة التساؤلات والاستفسارات عن طبيعة العمليات التشغيلية ومدى فرص النمو التي تنتظر عمليات الشركة في العراق .

وأوضحت ان هذا اللقاء التعريفي للمستثمرين جاء بعد الخطوة الكبيرة التي أخذتها مؤخراً نحو تسريع عمليات إدراج زين العراق في سوق العراق للأوراق المالية ، بإعلانها مؤخرا عن عقد الاجتماع الأول للجمعية العمومية لشركة الخاتم للاتصالات ( الشركة المالكة لشركة زين العراق ) ، وهي الخطوة التي أحرزت الشركة من خلالها تقدما هائلا على صعيد إعادة الهيكلة المؤسسية ، وإعادة الهيكلة القانونية لها ، وهما الأمران اللذان يعتبران شرطا مسبقا أساسيا لعملية الطرح (الاكتتاب) .

وإذ أكدت مجموعة زين أن هذا اللقاء التنويري لعمليات وحدتها التابعة في العراق سيوفر للمستثمرين العراقيين فرصة الاستثمار في قطاع الاتصالات العراقي الواعد ، والاستفادة من النمو المستقبلي المحتمل لعمليات الشركة ، فإنها بينت في ذات الوقت أن هناك بنوكا عملاقة مشاركة في تقديم الدعم لها في عملية الاكتتاب مثل بنك "سيتي  بنك" وبنك "بي إن بي باريبا "، وكذلك مؤسسة "إن بي كي كابيتال" كمستشار مالي .

الجدير بالذكر أن شركة " زين العراق " هي اكبر شركة اتصالات في العراق ، حيث استثمرت منذ دخولها في العام 2003 ما يربو على الـ 4.5 مليار دولار في قطاع الاتصالات العراقية ، وهي تستعد حالياً للقيام بطرح 25 % من اسهمها  للاكتتاب العام تمهيداً للإدراج في سوق العراق للأوراق المالية في العام 2014 ، حيث تعتبر هذا الإدراج بمثابة محطة حيوية لمسيرتها في العراق خلال العقد الأخير .

وتوفر شركة زين العراق خدمات الاتصالات في العراق منذ ديسمبر 2003 ، فبعد الحصول على ترخيص لمدة 15 عاما في أغسطس 2007 ، استحوذت شركة زين على شبكة عراقنا (شركة عراقنا هي مشغل الهاتف المحمول السابق في العراق)، لتصبح أكبر مشغل للهاتف النقال في العراق وحالياً لدى الشركة أكثر من 13.9 مليون عميل (حتى نهاية النصف الأول من 2013 )، ما يمثل  48 % من حصة السوق العراقية .

ومع نهاية العام 2012 ، كانت لشركة زين- العراق إيرادات بقيمة 1.73 مليار دولار ، و ارباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاستهلاك بقيمة 766 مليون دولار ، وتستحوذ مجموعة زين ( الشركة الأم ) على حصة 76 % في شركة زين- العراق والـ  24% المتبقية عائدة الى المساهمين المؤسسين العراقيين.

وعن فرص النمو التي تنتظر عمليات الشركة في العراق أوضحت المجموعة أن زين العراق لديها ثاني أعلى متوسط الإيرادات لكل مستخدم في البلاد ، مما يفتح آفاقاً كبيرة أماما نمو الإيرادات ، كما تنتظر الشركة فرص نمو أكبر عند الاستفادة من شبكة الجيل الثالث 3G في حال التشغيل ، معتمدة في ذلك  على قاعدتها الواسعة من العملاء.

وأوضحت مجموعة زين أن شركة زين العراق تتمتع بوضع مالي قوي، حيث تشهد الشركة نموا قويا للسيولة النقدية ، كما انها تتمتع بسجل تاريخي مميز من ناحية استمرارية النمو في حجم الإيرادات ومستوى الربحية .

وإذ أكدت المجموعة أن سوق الاتصالات المتنقلة العراقية من الأسواق الجذابة نظراً لتمتعها بفرص واعدة لخدمات النطاق العريض ، فقد بينت أن التوقعات تشير إلى أن العراق سيحقق أعلى معدل نمو في المنطقة من حيث عدد مشتركي للهواتف المتنقلة .

 

×