تقرير التنافسية العالمي: 3 دول خليجية ضمن افضل 20 دولة والكويت في المرتبة ال36

ذكر تقرير (التنافسية العالمي 2013) الذي يصدر سنويا عن المنتدى الاقتصادي العالمي هنا اليوم وجود ثلاث دول خليجية وهي قطر والامارات والسعودية ضمن افضل 20 دولة في العالم تتمتع بامكانيات تنافسية عالمية فيما جاءت الكويت في المرتبة ال36 .

وقال التقرير "ان منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا شهدت تحولات كبيرة في ترتيب القدرات التنافسية حيث تصدرت قطر دول المنطقة بتحقيق المركز 13 عالميا تلتها دولة الامارات بتحقيق المركز 19 دوليا لتدخل قائمة أفضل 20 اقتصاد في العالم للمرة الأولى".

في حين أشار التقرير الى "تراجع السعودية مرتبتين لتحتل المركز ال20 الا انها احتفظت بمكانتها ضمن أفضل 20 اقتصاد في العالم".

وحلت سلطنة عمان في المرتبة ال33 تلتها الكويت في المرتبة ال36 في حين تراجعت مصر 11 مركزا عن ترتيبها في العام الماضي لتحقق المرتبة 118 كما تراجعت البحرين صاحبة المركز ال43 والأردن صاحبة المركز ال68 والمغرب التي حلت في الترتيب ال77 .

في المقابل صعدت الجزائر الى المركز 100 بينما دخلت تونس الى المؤشر مجددا لتحل في المرتبة ال83.

ويؤكد التقرير أن تميز الابتكار وقوة البيئات المؤسسية باتا اليوم ذوي تأثيرات متزايدة على تنافسية الاقتصادات العالمية.

ووفقا لمؤشر التنافسية العالمي للتقرير فقد حلت سويسرا في مقدمة الترتيب للعام الخامس على التوالي بينما حافظت سنغافورة وفنلندا على المركزين الثاني والثالث على التوالي.

وصعدت ألمانيا مركزين لتحتل المرتبة الرابعة بينما خالفت الولايات المتحدة تراجعها لأربع سنوات لتصعد مرتبتين وتحتل المركز الخامس.

واحتلت هونغ كونغ المرتبة السابعة وصعدت اليابان الى المركز التاسع بينما حلت السويد في المركز السادس وهولندا في المركز الثامن والمملكة المتحدة في المركز العاشر.

وعلى صعيد القارة الأوروبية استحوذت جهود التعامل مع أزمة الدين وتفتت كتلة اليورو على اهتمام الدول فكان هذا على حساب التعامل مع قضايا التنافسية.

وأكد التقرير أن دول جنوب أوروبا مثل اسبانيا صاحبة المركز 35 وايطاليا التي حلت في المركز 49 والبرتغال ذات المركز 51 واليونان صاحبة المركز 91 أصبحت جميعها بحاجة الى مواصلة التعامل مع نقاط الضعف التي أصابت الجانب الوظيفي وكفاءة الأسواق وتعزيز الابتكار وتحسين الدخول الى التمويل من أجل رأب الفجوة في تنافسية المنطقة.

وتواصل الصين صاحبة المركز 29 في مؤشر التنافسية تصدر مجموعة اقتصاديات الدول الخمس الكبرى الناشئة (بريكس) تليها جنوب أفريقيا صاحبة المركز 53 ثم البرازيل صاحبة الترتيب 56 بتراجع ثمانية مراكز تليهم الهند التي حلت في المركز 60 ثم أخيرا روسيا صاحبة المركز 64 في المؤشر بتقدم ثلاثة مراكز.

أما على صعيد الاقتصادات الآسيوية أكد التقرير ارتقاء اندونيسيا الى المركز 38 لتصبح أكثر الدول تحسنا في مجموعة العشرين منذ العام 2006 .

وأظهرت الدول النامية في آسيا أداء واتجاهات شديدة التنوع حيث جاءت ماليزيا في المرتبة 24 بينما اقتربت كل من نيبال صاحبة المركز 117 وباكستان صاحبة المركز 133 وتيمور الشرقية التي حلت في الترتيب 138 من ذيل قائمة مؤشر التنافسية .

كما انضمت بوتان التي جاءت في المركز 109 ولاوس صاحبة المركز 81 الى المؤشر للمرة الأولى.

وفي منطقة جنوب الصحراء الأفريقية تخطت موريشيوس التي جاءت في المركز 45 جنوب افريقيا 53 لتتصدر المنطقة كأكثر الاقتصادات تنافسية الا ان وجود ثمانية بلدان فقط في المنطقة ضمن أكبر 100 اقتصاد في العالم يعني ضرورة بذل جهود عميقة في جميع المجالات لتحسين القدرة التنافسية للقارة السمراء.

في الوقت ذاته يرصد التقرير تحقيق كينيا أكبر تحسن متقدمة عشرة مراكز الى المرتبة 96 بينما واصلت نيجيريا صاحبة المركز 120 تراجعها الى المراكز الدنيا ما يكشف الحاجة الكبيرة لتنويع اقتصادها.

وفي أمريكا اللاتينية أكد التقرير وعلى الرغم من النمو الاقتصادي القوي في الأعوام السابقة استمرار معاناة الدول اللاتينية جراء انخفاض معدلات الانتاجية وجمود الأداء التنافسي لهذه الدول.

وواصلت تشيلي صاحبة المركز 43 تصدرها لمراكز مؤشر التنافسية في المنطقة.

وقال المؤسس والمدير التنفيذي للمنتدى الاقتصادي العالمي كلاوس شواب في تقديم التقرير انه "باتت عوامل الابتكار تحظى بأهمية متزايدة في قدرة اقتصادات الدول على تحسين استقرارها وتعزيز الرفاهية في المستقبل".

وتوقع تلاشيا تدريجيا لمؤشرات التمييز التقليدي بين الدول من حيث كونها متقدمة أو أقل تقدما ليكون الابتكار هو المقياس الحقيقي للدول كونها دول فاعلة في مجال الابتكار مقارنة بدول أقل فعالية في نفس المجال.

وشدد على ضرورة أن يعمل قطاع الأعمال والحكومات والمجتمع المدني بشكل تعاوني من أجل تشكيل منظومة تعليمية متكاملة وتمكين البيئات التي تعزز الابتكار".

يذكر ان ترتيب تنافسية الدول في تقرير التنافسية العالمي يستند الى مؤشر التنافسية العالمي الذي حدده منتدى الاقتصاد العالمي للمرة الأولى عام 2004 .

ويتم احتساب درجات المؤشر في اطار تعريف التنافسية بوصفها مجموعة من المؤسسات والسياسات والعوامل التي تحدد مستوى انتاجية الدولة وذلك عن طريق جمع البيانات العامة والخاصة المتعلقة بنحو 12 فئة أساسية تمثل الدعائم الأساسية للتنافسية.

وتضم الدعامات ال12 للمؤشر المؤسسات والابتكار وبيئة الاقتصاد الكلي والصحة والتعليم الأساسي والتعليم الجامعي والتدريب وكفاءة أسواق السلع وكفاءة سوق العمل وتطوير سوق المال والجاهزية التكنولوجية وحجم السوق ومدى تقدم الأعمال والابتكار.

   

الدولة

مؤشر التنافسية 2013/2014

مؤشر التنافسية 2012/2013

سويسرا

1

1

سنغافورة

2

2

فينلندا

3

3

ألمانيا

4

6

الولايات المتحدة

5

7

السويد

6

4

هونج كونج

7

9

هولاندا

8

5

اليابان

9

10

المملكة المتحدة

10

8

النرويج

11

15

تايوان

12

13

قطر

13

11

كندا

14

14

الدانمارك

15

12

النمسا

16

16

بلجيكا

17

17

نيوزيلاندا

18

23

الإمارات

19

24

السعودية

20

18

 
باقي الدول العربية: 
    

الدولة

مؤشر التنافسية 2013/2014

مؤشر التنافسية 2012/2013

عمان

33

32

الكويت

36

37

البحرين

43

35

الأردن

68

64

المغرب

77

70

تونس

83

--

الجزائر

100

110

لبنان

103

91

ليبيا

108

113

مصر

118

107

اليمن

145

140

 

×