مجاميع استثمارية تهتم بتجميع أسهم (وربة) للاستحواذ على البنك

شهد سهم بنك (وربة) في اليوم الأول من الادراج في سوق الكويت للأوراق المالية  عمليات شراء كبيرة أملا من بعض المجاميع الاستثمارية في تجميع أكبر قدر ممكن من تلك الأسهم بهدف الاستحواذ المبكر على واحد من أكبر البنوك الاسلامية.

وقد شهد سهم (وربة) تداول 4.619 مليون سهم تمت عبر 2055 صفقة بقيمة نقدية بلغت 1.493 مليون دينار وكان آخر سعر تداول 325 فلسا وأعلى سعر شراء 325 فلسا في حين كان أقل سعر تداول عند 300 فلس وذلك رغم التراجع الحاد والمفاجئ الذي شهدته تداولات السوق في جلسة اليوم.

وقال رئيس جمعية (المتداولين) محمد الطراح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان التداول على سهم بنك وربة كان متوقعا على اعتبار انه اضافة مهمة للاقتصاد الكويتي في هذه الظروف كما أن استراتيجيته التي أعلنت مؤخرا تنبئ بأن مستقبل مشاريعه ستزيد من متانة القطاع المصرفي لاسيما ان اجمالي أصول البنك قوية وبلغت في نهاية شهر يونيو من عام 2013 ما يعادل 6ر343 مليون دينار بنمو بلغ 54 في المئة بالمقارنة مع نهاية العام.

وأضاف الطراح أن سهم البنك شهد ضغوطات في اليوم الأول من الادراج نظرا لتمتعه بمحفظة تمويلية تشهد نموا لافتا حيث تمت من 9.8 مليون مليون دينار في نهاية عام 2011 الى ما يعادل تقريبا 156 مليون دينار في نهاية شهر يونيو من عام 2013 وهذا الأمر وفق ما أعلنه البنك أن المحفظة الاستثمارية للبنك ارتفعت من حوالي 17.6 مليون دينار في نهاية عام 2011 الى حوالي 86 مليون دينار كويتي في نهاية شهر يونيو من عام 2013.

من جهته قال المحلل المالي محمد الخالدي ان تحركات أسهم البنك كانت تسير في مسارها الطبيعي إلا أنها جاءت مخالفة للمناخ العام للسوق الذي شهد تراجعا حادا بسبب تطورات الأوضاع تجاه سوريا والاعلان عن رصد تحركات عسكرية تجاه المنطقة ما شكل تحديا واضحا لأداء أسواق المال في المنطقة ومنها السوق الكويتية.

وتوقع الخالدي استمرار وتيرة الأداء على سهم البنك خلال الأسبوع الحالي اعتمادا على اهتمام بعض الجهات المصرفية التي تحاول أن تضغط على حركة البنك في السوق لتجميع اكبر قدر ممكن من تلك الأسهم للاستحواذ على اكبر بنك يملكه المواطنون والذي أطلق عليه (بنك الشعب).

يذكر أن نسبة النمو في ودائع بنك وربة بلغت 233 في المئة منذ بداية عام 2013 وحتى نهاية شهر يونيو من نفس العام حيث بلغت قيمة حسابات المودعين في 30 يونيو من العام الحالي 181.9 مليون دينار بالمقارنة مع 78.2 مليون دينار في ديسمبر 2012.

كما بلغت نسبة نمو الايرادات التشغيلية 313 في المئة حيث بلغت تقريبا 5 ملايين دينار كما في 30 يونيو 2013 بالمقارنة مع 1.6 مليون دينار عن نفس الفترة للعام 2012 ويبلغ اجمالي حقوق مساهمي بنك وربة في نهاية شهر يونيو من عام 2013 حوالي 3ر91 مليون دينار.

وتأسس (وربة) بموجب مرسوم أميري وتم تسجيله رسميا ضمن سجل البنوك الاسلامية لدى بنك الكويت المركزي في 5 أبريل عام 2010 وتمتلك دولة الكويت ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار 24 في المئة من اجمالي الأسهم أما النسبة المتبقية والبالغة 76 في المئة فهي مكتتبة لدى الحكومة وموزعة على كل المواطنين الكويتيين بالتساوي.

ويقدم البنك مجموعة من الخدمات والحلول الخاصة المتوافقة مع مبادئ الشريعة الاسلامية والتي تتوفر عبر الخدمات المصرفية للأفراد والخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية للاستثمار ويمتلك البنك 6 فروع منتشرة في أماكن استراتيجية.

 

×