الجسار: الخطط المستقبلية لبنك "وربة" تعتمد على تنويع الخدمات المصرفية والمنافسة

أكد نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي في بنك (وربة) جسار الجسار ان الخطط المستقبلية للبنك تعتمد على تنويع الخدمات المصرفية والمنافسة في السوق المحلية الى جانب ما يتميز به البنك من متانة وضعه المالي وقوته.

وأضاف الجسار في مؤتمر صحفي اليوم بمناسبة ادراج أسهم البنك في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) المقرر غدا ان استراتيجية البنك تعمل وفق اتجاهين الاول تعظيم الاصول والربحية والثاني التقليل من المخاطر عبر تنويع الاستثمار نوعيا وجغرافيا داعيا مساهمي البنك الى عدم بيع أسهمهم بل الاحتفاظ بها.

وأضاف ان البنك نجح في ترتيب تمويل مجمع لاحدى الشركات وهي مجموعة الصناعات الوطنية بمبلغ يفوق 100 مليون دينار كويتي "وقد ساهم في هذا التمويل عدد من البنوك المحلية والاقليمية كما قام البنك العام 2012 بتمويل شركات تعمل بمختلف القطاعات بما فيها الصناعي والعقاري والتجاري والخدمات والمقاولات".

وذكر ان أصول البنك بلغت في نهاية يونيو الماضي ما يعادل 343.61 مليون دينار مسجلة نسبة نمو 54 في المئة مقارنة مع نهاية عام 2012 كما يبلغ اجمالي حقوق المساهمين حوالي 91.3 مليون دينار بنهاية يونيو الماضي.

وأكد التزام البنك الكامل بدعم العمالة الوطنية وتوفير فرص العمل "حيث تخطت نسبة التوطين أكثر من 60 في المئة كما تجاوزت نسبة التوطين في قيادات البنك 75 في المئة الى جانب توفير وتدريب الكوادر الكويتية الشابة للعمل في مختلف القطاعات".

وبين الجسار انه تم افتتاح ستة فروع خلال فترة زمنية قصيرة توزعت على مختلف المحافظات ويجري العمل حاليا على افتتاح فرعين آخرين في الجهراء والأحمدي قبل نهاية العام الحالي كما سيتم العام المقبل افتتاح ثلاثة فروع وفق الخطة التوسعية الموضوعة.

وتأسس بنك (وربة) بموجب مرسوم أميري وتم تسجيله لدى بنك الكويت المركزي في ابريل 2010 وتمتلك الدولة ممثلة بالهيئة العامة للاستثمار ما نسبته 24 في المئة من اجمالي الأسهم اما النسبة المتبقية البالغة 76 في المئة فهي مكتتبة لدى الحكومة وموزعة على المواطنين الكويتيين كافة بالتساوي.

 

×