زين السعودية تؤجل سداد 800 مليون ريال وتنتهي من جدولة 2.9 مليار دولار

قال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر، ان شركة زين السعودية حققت خطوات كبيرة نحو الإصلاح وتحسين الأعمال، خاصة فيما يتعلق بعمليات التمويل، لافتا إلى أن الشركة أصبحت لا تعاني من أى مشاكل في سداد المديونيات وتسطيع الآن أن تركز على عمليات التشغيل.

وأضاف جيجنهايمر في لقاء تلفزيوني مع "CNBC" أن زين السعودية اعلنت في الفترة الماضية على 3 عمليات تمويل، كان لها الفضل في وضع الشركة بموقف مالي مريح.

وأوضح ان الشركة انتهت من عمليات إعادة جدولة على المدى الطوبل لعقد مرابحة بقيمة 2.3 مليار دولار، بالإضافة إلى إعادة جدولة ديون أخرى بقمة 600 مليون دولار.

وبين جيجنهايمر أن عقد المرابحة الذي إعادة جدولته مؤخرا استغرق وقتا طويل للاتفاق مع الجهات الدائنة، لآن بعض البنوك كانت ترغب في الحصول على ضمانات أكبر من مجموعة زين، وكان هدفنا أن يكون القرض مستندا على آداء الشركة المحلي، وفي النهاية وقعنا على إعادة الجدولة بشروط جيدة.

وتابع أن طولة فترة المفاوضات جاءت لقيام البنوك بمنح الشركة تمديدات في فترة السداد شهر بشهر، مما أظهر ان الشركة متعثرة في السداد، لكن في حيقية الأمر امتدت فترة التفاوض للحصول على شروط جيدة، لافتا إلى أن إدارة المجوعة لو وافقت على تقديم ضمانت أكبر من أصول المجوعة لانتهت عملية اعادة الجدولة منذ عام.

وأشار جيجنهايمر إلى ان الاتفاق على إعادة الجدولة مدته خمس سنوات، خلال الثلاث السنوات الأولى منها لا يتم سداد أصل الدين، وفي السنة الرابعة والخامسة يتم سداد 25% من أصل الدين وفي نهاية السنة الخامسة تسدد الـ 75% المتبقية.

وكشف جيجنهايمر أنه تم مؤخرا توقيع اتفاق مع وزارة المالية السعودية لتأجيل دفعات المشاركة في الدفع وقيمتها 800 مليون ريال سعودي في العام، وبإجمالي 1.5 مليار دولار على 7 سنوات.

وأكد ان هذه الاتفاقيات الخاصة بإعادة جدولة الديون وتأخير سداد دفعات للحكومة السعودية والحصول على ثلاث علميات تمويل جديدة، عدل من الهيكل المالي للشركة ويدفعها لتركيز على العمليات التشغيلية والاستفادة النمو الكبير في سوق الاتصالات السعودي.
 

×