البنك المركزي يتجه لتطبيق نظام المقاصة الالكترونية للشيكات

قال بنك الكويت المركزي أنه بصدد التعاقد مع شركة التطور لبرمجة الكمبيوتر "Progress Soft " لتوريد وتنفيذ وتطبيق نظام المقاصة الإلكترونية للشيكات في الكويت.

وفي السياق خاطب البنك المركزي البنوك المحلية بشأن التكاليف المتعلقة بإنجاز البنية التحتية الضرورية للشبكة من إجراءات وأجهزة وبرمجيات وغيرها، منوها إلى أن  التكلفة تبلغ 159 ألف دينار لكل مصرف.

وذكر المركزي في تعميم موجه للبنوك أن بناء على الاتفاق المبدئ بين البنك المركزي والجهات المشاركة في تطبيق نظام المقاصة الالكترونية للشيكات، يتحمل المصرف تكلفة تنفيذ المشروع.

وبين أن التكلفة المذكورة لا تشمل تكلفة أي أجهزة أو معدات أو الربط بين أنظمة الجهة المشاركة، بالإضافة إلى أنها لا تشمل التكاليف السنوية لصيانة البرامج والأجهزة الخاصة بالنظام.

وطلب المركزي من البنوك إرسال كتاب تفويض يفيد بخصم المبلغ من حساب المصرف لدى البنك المركزي، على أن يتم ذالك على دفعات وفق جدول زمني للإنجاز، ودون الرجوع إلى البنك عند خصم تلك الدفعات.

ويهدف تطبيق نظام المقاصة الإلكترونية للشيكات إلى تقليص مدة التقاص التي تستغرق حاليا بين ثلاثة واربعة أيام الى يوم واحد او في اليوم نفسه وهو ما يسمح بتحصيل قيمة الشيك لحساب المستفيد خلال اقصر فترة زمنية ممكنة.

وسيتيح تحصيل الشيكات في اليوم نفسه بالكشف المبكر والسريع لاي شيكات مزورة وتحسين الكفاءة التشغيلية لمقاصة الشيكات نتيجة عملية ميكنة الدورة المستندية الخاصة بها والحد من المخاطر الناتجة عن التأخير في تحصيل قيمة الشيك وهو ما يؤدي الى رفع كفاءة نظام المدفوعات وتحسين ادارة السيولة في البنوك، ويعد النظام من المقومات الأساسية الداعمة لتعزيز الاستقرار المالي في الدولة.

 

×