"هيئة الأسواق" تذكر بقرب انتهاء مهلة توفيق الاوضاع لمكاتب التدقيق الشرعي الخارجي

قالت هيئة أسواق المال (الهيئة) انه حرصا على تعزيز دور الأنظمة ذات الصلة بممارسة مهنة المراجعة والتدقيق الشرعي للأشخاص المرخص لهم للعمل وفق احكام الشريعة الإسلامية، وسعيا لتفعيل تطبيق التشريعات الصادرة في هذا الصدد، فإنها تذكر كافة مكاتب التدقيق الشرعي الخارجي القائمة وقت نفاذ نظام ممارسة مهنة المراجعة والتدقيق الشرعي الخارجي والصادرة في العشرين من فبراير الماضي، بوجوب التقيد بنص المادة العاشرة من هذا النظام والتي منحت تلك المكاتب مهلة ستة أشهر تنتهي في العشرين من أغسطس الحالي لتوفيق أوضاعها وكذلك توفيق أوضاع المدققين الشرعيين لديها قبل ذلك الموعد.

واضافت "الهيئة" انها إذ تسترعي إنتباه كافة المعنيين بهذه التشريعات إلى نفاذها منذ تاريخ صدورها، فإنها تؤكد بصورة أكثر تحديدا على اهمية استكمال مكاتب التدقيق الخارجي لإجراء توفيق اوضاعها واوضاع مدققيها الشرعيين في الموعد المحدد، بإعتبار تلك الاجراءات شرطا لازما لمنحها صلاحيات ممارسة مهامها في الرقابة على جميع الأعمال والمعاملات التجارية والاستثمارية والعقود وغير ذلك للأشخاص المرخص لهم من قبل هيئة أسواق المال بهدف التأكد من مطابقتها للقانون رقم 7 لسنة 2010 ولائحته التنفيذية والقرارات والتعميمات الصادرة عن هيئة أسواق المال ومراجعتها من الناحية الشرعية.

 

×