ثلاثة بنوك عالمية ترفض إعادة هيكلة قرض بـ1.2 مليار دولار لـ"الاتصالات السعودية"

رفضت ثلاثة بنوك عالمية إعادة هيكلة قرض بقيمة 1.2 مليار دولار لشركة "الإتصالات السعودية"، أول مشغل للهاتف الجوال في السعودية.

وحسبما نقلت وكالة "رويترز" عن مصادر لها، تشمل هذه البنوك كل من "دويتشه بنك" و"اتش.اس.بي.سي" و"البنك الصيني للتنمية".

وذكرت المصادر أن "الاتصالات السعودية" طلبت من البنوك إعادة هيكلة القرض بما يعكس قيمته الحقيقية بين 600 و800 مليون دولار.

وكانت شركة إن تي إس (AXIS) الإندونيسية التابعة لمجموعة الاتصالات السعودية، وقعت منتصف عام 2011 اتفاقية تمويل بقيمة 1.2 مليار دولار أمريكي، مع مؤسسات مالية محلية ودولية من بينها هذه البنوك الثلاثة.

وأرجعت المصادر رفض البنوك لإعادة هيكلة القرض، لتدهور أداء شركة إن تي إس (AXIS) الإندونيسية ومخالفتها الآن بعض شروط القرض.

الجدير بالذكر أن شركة "الاتصالات السعودية" أعلنت الشهر الماضي دخولها في مفاوضات لبيع شركتها التابعة في اندونيسيا، وذلك لعدم تحقيقها النمو المتوقع وتراكم خسائرها.

وتملك الاتصالات السعودية حصة قدرها 80.10 % بشكل مباشر، وحصة قدرها 3.73 % بشكل غير مباشر في الشركة الإندونيسية.

 

×